Menu

Close

نعتذر عن تحديث أخبار بالموقع ابتداء من الثالثة عصرا لأسباب تقنية

أبرز عناوين الصحف التونسية الصادرة اليوم «الأحد»

Sunday, September 22, 2013 2:19 pm
الصحف التونسية

الصحف التونسية

رؤية – كريم بن منصور

تناولت الصحف التونسية الصادرة، اليوم الأحد، مواضيع وطنية هامة أبرزها الندوة الصحفية التي عقدتها المنظمات الراعية للحوار الوطني والتي طالبت بالموافقة غير المشروطة لمبادرتها للخروج من الأزمة السياسية.

كما اهتمت الصحف بقضية جهاد النكاح وعودة مجاهدات تونسيات وهن حوامل من سوريا.

الشروق التونسية

عودة ضحايا «جهاد النكاح» كشفت المستور:الفضيحة

المتأمل في قضية الفتيات التونسيات اللواتى غرّر بهن فيما بات يعرف بجهاد النكاح في سوريا سيستخلص ان تونس مستهدفة في مؤسستين مركزيتين المرأة والتعليم.

يبقى السؤال المركزي هو ذلك المتعلق بالجهة التي تقف وراء هذا الاختراق الخطير للمجتمع التونسي وتعمد تقويض ثوابته الدينية والثقافية باستهدافها للمرآة كقوة طلائعية مثلت ولازالت تمثل العنوان الابرز لما وصل الية المجتمع التونسي من تطور .

لقد فعلت القوى الظلامية وتحديدا التيارات السلفية الجهادية جملا دينية غاية في الخطورة والتحريف للاستحواذ على عقول من هن أقل ثقافة دينية وتجربة اجتماعية لضرب المجتمع التونسي في مقتل باعتبار ما أحرزته المرآة التونسية من مكاسب وحقوق أهلتها أن تكون قوة دفع إلى الأمام لكامل شرائح وفئات المجتمع التونسي. أن العداء الغريزي الذي تكنه التيارات السلفية الجهادية على غرار أنصار الشريعة في تونس للتقدم والحرية والانعتاق هو المترجم الفعلي للنوايا الخبيثة التي حولت مئات التونسيات إلى جسد في خدمة تجار الدين وصعاليك التطرف لينفثون فيه رائحة دماء الأبرياء الذين استباحوا أرواحهم في ساحات التقتيل والتنكيل .

والواضح أنه ليس لهؤلاء من متنفس لعدوانيتهم المرضية وانحرافهم الديني إلا أرواح الأبرياء وأنوثة صبايا الهامش الاجتماعي وليست لمياء ومنية وحنان إلا ضحايا لفكر فاشي وعدمي لمجموعة من الشواذ عجزوا على تحقيق ذواتهم في مجتمع حر ليتحولوا إلى وحوش وحالات مرضية معادية للإنسانية.

على الطريق الرابطة بين العاصمة وبنزرت يقع منزل لمياء. يبدو المكان من الخارج كأي منزل تونسي.. لكنك تشتم رائحة الحزن بمجرد ان تتجاوز قدماك الباب .

حتى الكلب الرابض في فناء المنزل تحول نباحه إلى عواء الما على الصبية التي تعتكف بالداخل .

بدأت حكاية لمياء بنت التاسعة عشر ربيعا والتي تحولت الى خريف بفعل ما تعرضت له من إهانة لذاتها وجسدها مع داعية على قناة دينية كان يسخر من إسلام التونسيين ومن فهمهم للدين لتصطدم في سنة إحدى عشرة والفين بشخص أقنعها بأن لباسها عورة وخروجها إلى الشارع حرام. لم تكن لمياء تعلم عن الدين شيئا واعتقدت أن كلام هذا الشخص هو الدين وعليها تطبيق فتاويه بالحرف أن رغبت في محبة الله.

والواضح أن لمياء تحولت إلى «عبدة» وملك خاص لهذا الشخص الذي لم يعد يتوانى عن ترويضها لخدمة مشروعه السلفي الجهادي العدمي.

اقتنعت لمياء أن المرأة يمكن لها المشاركة في الجهاد والقضاء على أعداء الإسلام بالترويح على الرجال بعد كل غارة وغارة ليصبح جسدها ملكا لهم بمجرد أن يقرر أحد هؤلاء الظلاميين إفراغ كتلة العقد الجنسية فيها.

وصلت الحرب في سوريا إلى أوجها وتحول عقل لمياء إلى عجينة يفعل بها شيخها ما يشاء لتترك منزل العائلة وتغادر التراب التونسي باتجاه مدينة بنغازي الليبية ومنها إلى تركيا قبل أن تحط بها الرحال في حلب السورية.

فوجئت لمياء بعدد النساء والفتيات المقيمات داخل مستشفي قديم تحول إلى مخيم لمجاهدي الحرام واللذة. استقبلها أمير قال عن نفسه أنه تونسي ويدعى أبو أيوب التونسي. لكن القائد الحقيقي للمخيم هو شخص يمني يسيّر مجموعة مسلحة أطلقت على نفسها ـ فيلق عمر ـ وهو الذي استمتع أولا بالوافدة الجديدة لمياء.

لا تعلم لمياء عن عدد الشواذ الذين نكحوها ولكنها كانت في كل عملية جنسية تعي جيدا معنى إهدار الكرامة الإنسانية على يد وحوش لا يترددون في استعمال العنف لإرغامها على ممارسة الجنس بطريقة لا غاية منها إلا إذلال المرأة وإهانة ذاتها وتحقير إنسانيتها .

مارست لمياء الجنس مع باكستانيين وأفغان وليبيين وتونسيين وعراقيين وسعوديين وصوماليين ليتحول جسدها إلى جسد متعدد الجنسيات والجنين الذي في احشائها إلى مجهول الهوية والنسب وغدا أن رأى الحياة إلى طفل بلا أب.

رأت لمياء في مخيمات الظلام نساء وفتيات اختطفن لهدف واحد وهو إشباع الرغبة الجنسية لرجال لا يحتكمون إلا على يد قادرة على القتل وعضو تناسلي جاهز للقضاء على كبرياء المرأة والعودة بها إلى مغاور البدائية والجاهلية .

تعرفت لمياء إلى تونسيات من القصرين والكاف وحي التحرير والمروج وبنزرت وقفصة وصفاقس قالت إن إحداهن توفيت نتيجة تعرضها للتعذيب بمجرد محاولتها الهروب. لكن المأساة الحقيقية هي التي تعيشها لمياء اليوم.

عادت لمياء الى تونس وبمجرد وصولها الى المعبر الحدودي ببن قردان تم ايقافها وفقا لاعلان ضياع تقدمت به عائلتها في تونس وباستنطاقها صرحت انها كانت في سوريا ضمن مجموعة من النساء والفتيات سافرن بغرض جهاد النكاح، خضعت لمياء الى التحاليل الطبية ليتبيّن انها مصابة بمرض السيدا .

وأظهرت الفحوصات الطبية كذلك أنها حامل في الشهر الخامس والجنين مصاب بنفس المرض .

تمّ تسليم لمياء لعائلتها التي قررت عزلها في غرفة بمنزلها الكائن بقرية ريفية تقع على الطريق الرابطة بين العاصمة وبنزرت . ويأمل كل افراد العائلة ان تنتهي مأساة لمياء بوفاتها قبل وضعها لجنينها .

كان للمياء احلام حولها شياطين الدين الى كابوس بمجرد ان أوهموها بأن للارهاب على جسدها حق، بقى ان تجيب الدولة على السؤال الاتى «واذا التونسية سئلت بأي ذنب قتلت»

عثمان بطيخ المفتي السابق مسؤوليـة أئمــة المساجــد

كان المفتي السابق عثمان بطيخ اول المحذرين من ظاهرة حمل التونسيات بتعلة «جهاد النكاح» في سوريا ودفع ثمن ذلك بان تمت اقالته وقد كان لنا معه هذا الحوار حول المستجدات الخطيرة لهذا الموضوع الذي اصبح يتصدر الصحف العالمية.

قال المفتي السابق للجمهورية التونسية عثمان بطيخ لـ «الشروق» انه يجب على العائلات التونسية ان تحذر انتشار هذه الظاهرة الخطيرة وتنتبه اكثر إلى اولادها وتقوم بمراقبة تصرفاتهم حماية لهم من غسيل الادمغة الذي يتعرض له شبابنا من قبل اصحاب الفكر المتشدد قائلا في هذا السياق «ما يزعجني في هذا الموضوع ان ضحايا جهاد النكاح هن مجرد فتيات صغار السن لاحول ولا قوة لهم».

واكد الشيخ عثمان بطيخ ان اصحاب الفكر الوهابي يقومون باستغلال الضحايا ويوهمونهم بان الجنة مصيرهم وما يقومون به سيجازون به وان ما يقومون به يعتبر نوعا من انواع الجهاد في سبيل الله» مضيفا انه حذر في عديد المناسبات من خطورة سفر التونسيات الى سوريا وفتح الحدود لهن ولكن لم يجد اذانا صاغية وصمتت سلطة الاشراف مما انجر عنه ان عشرات الفتيات دفعن ثمن هذا الفكر الذي تسبب في كارثة كبرى في تونس.

وعن حلول التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة التي تفشت في المجتمع بسبب عودة اكثر من مائة تونسية حامل من اعداد كبيرة من المقاتلين في سوريا قال عثمان بطيخ المفتي السابق ان «على كل امام مسجد ان يحارب هاته الافكار من خلال منبره» قائلا ايضا «سأتصدى لهم من خلال خطبتي في الجامع وكتاباتي».

فاضل عاشور كاتب عام نقابة الائمة سنقاضي الخادمي

قال فاضل عاشور كاتب عام نقابة الائمة «للشروق» انه قرر رسميا رفع قضيتين بوزير الشؤون الدينية «نورالدين الخادمي على خلفية حمايته لعدد من الائمة الذين افتوا بجهاد النكاح لعدد هام من التونسيات اللاتي عدن حوامل الى تونس ونحن نعتبره سبب هذه الكارثة مضيفا ان سلطة الاشراف تسببت في فضيحة وعليها تحمل نتائج صمتها على انتشار الفكر الوهابي داخل المساجد.

واضاف «عاشور» ان النقابة نبهت الوزير من خطورة انتشار الفكر الوهابي والافكار المتطرفة والجهادية وافتكاك المئات من المساجد من قبل الارهابيين ولكن مستشاريه كانوا يحمون هذه الفئة الضالة التي تخدم مصالحهم الشخصية وكنا في كل مرة نطالب بإيقاف نزيف تسفير ابنائنا الي سوريا ومالي وافغانستان وغيرها من بلدان العالم واخر المصائب هي عودة العشرات من بناتنا حوامل.

كما أكد كاتب عام نقابة الائمة انه سيطلق حملة في كامل مساجد الجمهورية تحت عنوان «لا للوهابية» وسيطلب من كافة الشيوخ والائمة مساندة هذه الحركة لإعادة بريق صورة المرأة التونسية التي تم انتهاك شرفها وكرامتها في كل وسائل الاعلام الدولية بسبب فشل وزارة الشؤون الدينية في تسيير جوامعها ومدارسها القرآنية مضيفا ان على كل مسؤول في سلطة الاشراف كانت له يد في هذه الفضيحة ان يتحمل ما اقترفت يداه ولن نسكت مجددا على هذه التجاوزات.

جريدة الصحافة

في ندوة صحفية للرباعي الراعي للحوار الوطني حول الازمة في بلادنا اعلان الفشل في الوصول إلى وفاق وطني

استهل حسين العباسي امين عام الاتحاد العام التونسي للشغل الندوة الصحفية التي نظمها الاتحاد وبقية الاطراف الراعية لمبادرة الحوار الوطني أمس بالتعبير عن اسفه بأن الندوة لن تكون مناسبة للاعلان عن الوصول الى وفاق وطني للذهاب الى مائدة حوار وطني يجتمع حولها مختلف الفرقاء السياسيين للخروج بحلول تنقذ البلاد مما يتهددها من مخاطر داخلية وخارجية وتمس فيها كل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

وذكّر بالجهود التي بذلتها المنظمة الشغيلة ومنظمة الاعراف والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان من اجل انجاح الحوار الوطني، فجاءت المبادرة الأولى في جوان 2012 وكان مآلها الفشل وتلتها مبادرة اخرى في ماي 2013 توجها التعثر وعدم الوصول الى نتائج وذلك دائما بسبب مواقف حركة النهضة التي تفشل التوافقات.

وأشار الى المنعرج الخطير الذي دخلته البلاد اثر اغتيال محمد البراهمي وما تبعه من اعمال اجرامية طالت امنيين وعناصر من الجيش الوطني وهو ما دعا الرباعي الى اطلاق مبادرة اخرى، رغم ما لاقته من قبول لدى عديد الاحزاب الا انها أيضا لاقت الكثير من محاولات التشويش عليها وارباك الأطراف الأربعة التي ترعاها لا سيما من طرف الترويكا الحاكمة.

لا بد من الوضوح

 ولتفادي تضييع الوقت وتمييع الحوار كما أكد ذلك العباسي تم وضع خارطة طريق تحدد مهام المجلس الوطني التأسيسي واجال اعماله وتؤكد على تكوين حكومة كفاءات برئاسة شخصية مستقلة مع اعلان الحكومة الحالية استقالتها مع بداية الحوار الوطني خارطة الطريق هذه تفاعلت معها الاحزاب حيث أصدرت حركة النهضة اول أمس بيانا حول قبول المبادرة الرباعية غير ان هذا القبول حسب رئيس المنظمة الشغيلة مرفوض لان الحزب الحاكم لم يقبل سوى نصف الخارطة، كما ان البيان لا يتضمن جوابا دقيقا واعلانا صريحا عن قبول ما جاء فيها اذ كان على الحزب الحاكم ان ينص على موافقته على حل الحكومة في اجل أقصاه ثلاثة أسابيع من تاريخ الجلسة الأولى للحوار الوطني.

وأكد العباسي على أن عدم الموافقة على حل الحكومة بالشروط التي نص عليها خارطة الطريق الرباعية سيبقى الجزء المعطل للمرور الى الحوار الوطني وبالتالي لا يمكن التنبؤ  متى سيدوم هذا الوضع خاصة وان الاتحاد وشركاءه يشددون على قبول خارطة الطريق بكل محاورها الرئيسية.

ووصف المتحدث بيان حركة النهضة بأنه غامض وينطوي على مناورة سياسية وقابل لتأويلات وقرارات متعددة لذلك على هذه الحركة ان قبلت بخارطة الطريق ان تعلن انها قبلتها وتمضي عليها وخلال الحوار الوطني يتم التطرق الى بقية التفاصيل.

وبالاضافة الى الحزب الحاكم، بين العباسي  أن أحزاب الترويكا بشكل عام لم تتنازل ولم تعلن صراحة قبولها لمطلبي استقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة مستقلة واستئناف المجلس الوطني التأسيسي أشغاله وتقييده بالمهام التأسيسية ووفق رزنامة محددة كما نصت عليه المبادرة ليذكر بأن ردود الأفعال هذه ستعمق ازمة انعدام الثقة والفرقة كما ستعمق الازمة السياسية والاقتصادية وتزيد من ملل الشعب الذي طال انتظاره لايجاد حلول لتدهور  أوضاع البلاد.

محاولات ارباك

 وردد العباسي انه رغم ما يجده الرباعي من محاولات ارباك فإنه متمسك بمبادرته لحل الازمة وسيسعى الى تفعيلها لما فيها من مصلحة للبلاد ليضيف ان الباب مازال مفتوحا لكل من يتقبل هذه المبادرة وقبول ما جاء فيها كما ان الانتظار بذلك يجب ألا يطول ومن الضروري ايجاد الحل او الحلول الملائمة للخروج بالبلاد من أزمتها لانها لم تعد قادرة على الانتظار.

وفي هذا الاتجاه بين ان الأطراف الاربعة سترجع الى هياكلها لتجتمع وكل طرف سيأخذ القرارات التي يراها صالحة وتستجيب لانتظارات الشعب ليؤكد على ان ذلك لا يعني اعطاء مهلة جديدة للترويكا او للحزب الحاكم بالذات ليعبر عن امله ان يلبي هذا الاخير نداء الواجب في غضون الساعات القادمة ويتفاعل مع خارطة الطريق ومبادرة الرباعي وترك الحيل والمراوغات لانه لا يمكن المرور الى مائدة الحوار ونصف خارطة الطريق منسوفة.

وعبر العباسي في اكثر من مناسبة عن تشبث الرباعي بالمبادرة باعتبار ان الازمة القائمة هي ازمة سياسية بامتياز وهي سبب  ما تتخبط فيه البلاد من مشاكل لذلك لا بد من حل الاشكال السياسي لتحل بقية المشاكل مؤكدا على ان ما تقوم به الأطراف الراعية للحوار الوطني يتنزل فقط تحت شعار «خدمة مصلحة تونس».

خطر

 ومن جهتها أكدت رئيسة الاتحاد التونسي للتجارة والصناعة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي على ان قرار مشاركة المنظمة الشغيلة في مبادرته يأتي لإيمانها بأن تونس لا يمكنها ان تتقدم او تزدهر الا بالأمن وبالاستثمار.

ولتشير الى ان كل المؤشر ات الاقتصادية في تراجع والاقتصاد الوطني في خطر ويجب الا يتواصل ذلك مذكرة في هذا الصدد بمغادرة عديد الشركات الاجنبية بلادنا كما الحال للمستثمرين التونسيين وذلك بسبب عدم  وضوح الرؤيا السياسية وانعدام الامن في البلاد.

وعاودت التذكير بأن الضبابية التي تعيشها البلاد مع اضاعة الوقت سوف تكون لها نتائج كارثية على الجميع معتبرة ان الوضع الاقتصادي في تونس سيّئ جدا وذلك لا يمكن ان يتواصل ومن الضروري الوصول الى الأمن والوضوح السياسي حتى تعود عجلة الاقتصاد الى الدوران.

تحمل مسؤولية

 أما عبد الستار بن موسى رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان فعبر عن فخره واعتزازه بالانتماء الى الرباعية الحاضنة للحوار الوطني والرامية لاختزال المسار الانتقالي خاصة وان الوضع الذي تعيشه البلاد يؤكد على فشل الحكومة في ادارة دواليبها.

وأضاف أن الرباعي اراد الفصل بين التأسيسي  والحكومة لكن النهضة ربطت بين الاثنين لتدخل البلاد في مأزق سياسي تسبب في كل المشاكل الامنية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها.

وعبر عن استغرابه من تعاطي الترويكا مع مبادرة الاتحاد وشركائه ودعا الأحزاب الحاكمة الى عدم المراوغة والمماطلة والاعلان صراحة عن قبول هذه المبادرة ليشدد على ان الرباعي مع الشعب ومع مصلحته كلفهم ذلك ما كلفهم لذلك سيتحملون مسؤوليتهم وينضمون اليه في حراكه وتفاعلاته وذهب رئيس الرابطة الى حد القول بأن بيان النهضة هو دعم لموقف رئيس الحكومة المؤقتة علي لعريض وليس ردا على خارطة الطريق متحديا «تعالوا امضوا اذا كنتم موافقين!».

ومن جهته اكد رئيس الهيئة الوطنية للمحامين محمد الفاضل محفوظ على ان الاطراف الاربعة الراعية للحوار الوطني لم تكن وسيطا بل صاحبة مواقف ومبادرة جدية لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين ليشير الى اهمية خارطة الطريق التي وضعوها لاخراج البلاد من المأزق السياسي الذي تردت اليه مؤكدا على انها خارطة واضحة المعالم وفيها تواريخ محددة غير ان الموقف الصادر تحديدا عن النهضة لم يأت بالوضوح الكافي تجاهها خاصة فيما يخص استقالة حكومة العريض وهو ما ينسف هذه الخارطة والمبادرة اساسا وهنا توجه الى الحزب الحاكم برسالة مباشرة ويطالبها بألا تسقط غصن الزيتون.

AlSO READ