استقلال الصحافة: طالبنا الصحف بعدم الدفع بغير النقابيين لتغطية الاشتباكات

0
2
ميادة-اشرف

ميادة-اشرف
ميادة-اشرف

رؤية

القاهرة – نعت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة، إلى الوسط الصحفي استشهاد الصحفية «ميادة أشرف» بموقع «مصر العربية» ومن قبله «الدستور»، وغيرهما من المواقع الإخبارية، والتي استشهدت بعد ظهر اليوم الجمعة، بعد أن استهدفتها رصاصات الغدر والأيدي الآثمة بالقتل، أثناء متابعتها للأحداث الدامية بمنطقة عين شمس.

وأفادت بوابة «صدى البلد»، أن اللجنة أكدت في بيان لها، اليوم الجمعه: أن الشهيدة دفعت حياتها ضريبة لحق المجتمع فى المعرفة ، وتعرضت لعملية اقل ماتوصف به بأنها «اجرامية» بما تحمله الكلمة من معانٍ قانونية، وهي عملية لا يمكن أن يرتكبها إلا شيطان رجيم، على حد وصف البيان.

 

وتطالب اللجنة الجهات المعنية فى الدولة وفى مقدمتها النائب العام بسرعة فتح تحقيق فى الواقعة ، لتحديد المتورط فيها وتقديمه لعدالة ناجزة.

 

وتؤكد اللجنة ، مجددا ، أن الصحفيين يدفعون أيضا ضريبة الصراع السياسى على الساحة ، وكذلك ضريبة الدعوات المسمومة لتأجيجه ، دون وازع من ضمير أخلاقى أو دينى من اصحابها ، بعد ان اصبحوا مستهدفين وبشكل ممنهج ينم عن رغبة دفينة فى تضليل المجتمع.

 

وتهيب اللجنة بكافة المؤسسات الصحفية والمواقع الاخبارية ، عدم استخدام الواقعة «سياسيا» لإحداث مزيد من الانقسام فى المجتمع ، وذلك بتبادل الاتهامات ، وإلقاء كل طرف بالمسئولية على طرف آخر.

 

وتشدد اللجنة على ان ما يتعرض له الصحفيون فى حاجة الى وقفة جادة لمواجهته من جانب الصحفيين انفسهم ، واتخاذ اجراءات لحفظ كرامة وحياة الصحفيين، بما فى ذلك الدور الذى ينبغى على نقابة الصحفيين القيام به ، بما لديها من آليات لضبط جزء من منظومة العمل الصحفي.

 

وتشدد اللجنة على أنها سبق أن حذرت في بيانات عديدة لها، كان آخرها ما نشرته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، صباح اليوم، ودعت فيه رؤساء مجالس تحرير المؤسسات الصحفية لعدم الدفع بغير النقابيين لمتابعة الأحداث التي تشهدها البلاد، غير أن تحذيراتها لا تلقى استجابة لدى تلك المؤسسات، أو غيرها.

 

وعلى ذلك تحمل اللجنة وبشدة المسئولين عن المؤسسات الصحفية والمواقع الاخبارية مسئولية تعريض الصحفيين للخطر، مستغلين حماس الشباب وطموحه فى الانتماء الى المهنة.

 

كما تحمل اللجنة ايضا مجلس نقابة الصحفيين الذي تغاضى عن اقتراح اللجنة بضرورة تمييز الصحفيين الذين يخرجون لمتابعة الاحداث ، بالتنسيق مع المؤسسات الصحفية المختلفة ، حتى لايتم استهدافهم ، وتكون جريمة استهدافهم مكتملة الاركان حال وقوعها.

NO COMMENTS