«يوروبا ليج».. النتائج تشتعل بالأرقام القياسية في ليلة ذهاب الـ «32»

0
42
الأخوان بوجبا

رؤية – أميرة رضا

انتصارات كبيرة حققتها بعض الفرق، في ذهاب الدور الـ 32 من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم “يوروبا ليج”، لتعلن عن قوتها وجاهزيتها للمنافسة، بعد أن قطعت شوطًا كبيرًا على طريق التأهل إلى ثمن نهائي البطولة.

حيث استطاع كلًا من مانشستر يونايتد الإنجليزي، وروما الإيطالي، وشالكه الألماني، أن يتفوقوا على منافسيهم في ذهاب الدور الـ 32، محققين أفضل النتائج.

كابوس «مان يونايتد» المزعج

استفاق فريق سانت إتيان الفرنسي على كابوس مانشستر سيتي الإنجليزي، بعد أن اكتسحه بثلاثية بيضاء للهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، حيث أنهى الفريق الإنجليزي “منطقًا” أمر التأهل، أمس الخميس، لحساب ذهاب الدور الـ32 من المسابقة.

«السلطان» يهيمن على «أولد ترافورد»

النجم السويدي -إبراهيموفيتش

هيمنت نجومية النجم السويدي إبراهيموفيتش على أحداق اللقاء كاملة، حيث بصم على ثلاثية اليونايتد افتتحها من ركلة حرة سددها زاحفة فارتطمت بقدمي لاعب سانت إتيان كيفن مونيه باكيه ثم قدمي زميله الفرنسي انطوني مارسيال وخدعت الحارس ستيفان روفييه ودخلت الشباك في الدقيقة 15 من عمر اللقاء.

وفي الشوط الثاني، سيطر مانشستر يونايتد على المجريات كليًا بعد نزول جيسي لينجارد بدلًا من فلايني، وسجل إبراهيموفيتش هدفا ثانيًا في مستهله ألغاه الحكم أيضا بداعي التسلل، ثم سدد بول بوجبا كرة مقوسة خطيرة جدًا من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 63، ، ووقفت العارضة بوجه رأسية اللاعب نفسه في الدقيقة 69.

وفي الدقيقة 75، قام البديل ماركوس راشفورد بمراوغة ثلاثة مدافعين ومرر كرة عرضية حاول الحارس إبعادها فحولها إلى إبراهيموفيتش غير المراقب دفعها الأخير بيمناه سهلة في الشباك مسجلًا الهدف الثاني.

وتعرض إبراهيموفيتش للعرقلة في المنطقة المحرمة من قبل المدافع كيفن تيوفيل كاترين فاحتسبت ركلة جزاء لصالحه نفذها على يمين روفييه في الدقيقة 88 من عمر اللقاء، ليحقق الفريق الإنجليزي فوزه الثاني عشر مقابل 3 تعادلات في آخر 15 مباراة في المسابقات الأوروبية.

وسجّل إبراهيموفيتش -لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي سابقًا- هدفه السابع عشر في 14 مباراة خاضها ضد سانت إتيان في جميع المسابقات، ليصبح بالتالي “جلّاد” الفريق الأخضر بالتخصص.

بالحب.. الشقيقان «بوجبا» خصمان على أرض الملعب

الشقيقان بوجبا

وقد شهدت المباراة حدثًا فريدًا للغاية، حيث شارك بول بوجبا نجم وسط يونايتد أمام شقيقه فلورنتين بوجبا الظهير الأيسر لسانت إتيان، وذلك تحت أنظار والدتهما، وشقيقهما الثالث ماتيس، الذين جلسا في المدرجات لتشجيعهما.

واختفت المجاملة العائلية على أرض الملعب بين الشقيقين، لكنها تجسدت في المدرجات حيث ارتدى أحد أفراد العائلة قميصًا أخضر ممثلاً للشقيق الأكبر، وآخر قميصًا أحمر لتمثيل الشقيق الأصغر.

ولم يستطع الشقيق الأكبر وقف تألق شقيقه الأصغر، وأرسل الأخير كرة أكثر من رائعة إلى الإسباني خوان ماتا الذي انفرد وسددها مرتين أبطل روفييه مفعولها في المرتين (24) وحرم يونايتد من هدف ثان.

«فياريال» يسقط في عقر داره

وفي مباراة أخرى تابع فياريال الإسباني انحداره وسقط في عقر داره أمام روما الإيطالي برباعية نظيفة، سجّل منها البوسني إدين دزيكو ثلاثية، ليخطو خطوة كبيرة نحو التأهل، لحساب ذهاب الدور الـ32 من البطولة.

فعلى ملعب الـ”مادريجال”، افتتح اللاعب البرازيلي إيمرسون النتيجة بتسديدة رائعة في الدقيقة 32، وفي الشوط الثاني، سجل البوسني إدين دزيكو ثلاثة أهداف أخرى، أولها إثر تمريرة من المصري محمد صلاح في الدقيقة 65، ثم من كرة بينية أرسلها البرازيلي جوان جيزوس في الدقيقة 79، والأخير إثر عرضية من البلجيكي راديا ناينجولان في الدقيقة 86 من عمر اللقاء.

«شالكه» يسحق «باوك» بثلاثية نظيفة

من جانبه، عاد شالكه الألماني من سالونيكي بفوز كبير على مضيفه باوك اليوناني بثلاثية نظيفة سجلها النمساوي غيدو بورغشتالر في الدقيقة 27، وماكس ماير في الدقيقة 82، وأخيرًا الهولندي كلاس يان هونتيلار في الدقيقة 90 من عمر اللقاء.

بصعوبة.. «أتلتيك بلباو» يتغلب على «أبويل»

حقق فريق أتلتيك بيلباو الإسباني فوز صعب على حساب ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي وتغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الخميس، على ملعب سان ماميس.

وسجل ثلاثية الفريق الإسباني كلًا من جيورجوس ميركيس -لاعب أبويل نيقوسيا بالخطأ في مرماه- واريتز ادوريز زوبيلديا، وإينياكي ويليامس في الدقائق 38، 61،72 على الترتيب، فيما سجل جيورجيوس إيفريم وجيانيس جاينايوتاس هدفي الفريق القبرصي في الدقيقتين 36، و89 من أحداث المباراة.

«أندرلخت» يتغلب على «سانت بطرسبرج»

وتغلب اندرلخت البلجيكي على ضيفه زينيت سان بطرسبورج الروسي بهدفين سجلهما الغاني فرانك اشيامبونج في الدقيقة 5 -في أعلى الزاوية اليمنى- في الدقيقة 32 -في أسفل الزاوية اليسرى- بعد تمريرتين متقنتين من الروماني نيكولاي ستانسيو.

«توتنهام» يسقط أمام «غنت»

تواصلت عقدة توتنهام الإنجليزي، القادم من دوري الأبطال، في الأراضي البلجيكية بعد سقوطه أمام مضيفه غنت صفر-1، حيث خاض الفريق اللندني -الذي ودع مسابقة دوري الأبطال من دور المجموعات بعد أن حل ثالثًا في المجموعة الخامسة خلف موناكو الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني- مباراته القارية الخامسة على الأراضي البلجيكية وقد مني بطل المسابقة لعامي 1972 و1984 بهزيمته الثالثة مقابل تعادلين.

ولا تزال فرصة التأهل إلى ثمن النهائي قائمة بالنسبة لفريق المدرب الأرجنتيني مارويتسيو بوكيتينو الذي كان بإمكانه العودة فائزًا إلى لندن لو نجح في استغلال الفرص التي حصل عليها لا سيما في الشوط الثاني، وأبرزها لهاري كاين الذي ارتدت تسديدته من القائم الأيسر في الدقيقة 49 من عمر اللقاء.

ومن المقرر أن يخوض توتنهام لقاء الإياب الخميس المقبل على ملعب “ويمبلي” الذي يعتمده في مبارياته القارية عوضًا عن ملعبه “وايت هارت لاين”.

بتوقيع «تركي».. هزيمة «بئر السبع» الإسرائلي

وفي مباراة أخرى خسر فريق هبوعيل بئر السبع الاسرائيلي أمام بشيكتاش التركي بهدف لاليانيف باردا في الدقيقة 44، مقابل ثلاثة للمدافع البرازيلي وليام – في الدقيقة 42 بخطأ في مرمى فريقه- وجينك توسون في الدقيقة 60، والكندي اتيبا هاتشنيون في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع(90+1).

فيما تعادل ليخيا وارسو البولندي مع أياكس أمستردام الهولندي بدون أهداف.

أرقام قياسية في ليلة «ذهاب» الـ 32

أدوريز

وبعد أن أسدل الستار على منافسات جولة الذهاب من دور الـ 32، أمس الخميس، شهدت معظمها على نتائج مثيرة للغاية، وكان أبرزها خسارة 7 أندية على ملاعبهم ووسط جماهيرهم، واقتراب الفائزين من التأهل لدور الـ 16 بشكل كبير.

وبرزت خلال الـ 16 مباراة التى أقيمت أمس، على العديد من الأرقام القياسية، فقد سجل إبراهيموفيتش الهاتريك رقم 17 في مسيرته الإحترافية، والثاني في البطولات الأوروبية، بعدما سجل مع ميلان في مرمى أندرلخت عام 2013 بدوري الأبطال.

كما شارك السلطان إبرا في تسجيل 18 هدفًا خلال 17 مباراة خاضها على ملعب “أولد ترافورد” حيث سجل 12 هدفاً، وصنع 6 أهداف.

سجل المخضرم أرتيز أدوريز -مهاجم بلباو- الهدف الثاني أمام أبويل نيقوسيا ليكون الهدف رقم 250 في مسيرته.

 كما سجل النجم المصري الدولي عمرو وردة مشاركته الأولى الأوروبية والأولى رسميًا مع باوك في لقاء شالكه.

فيما حافظ رالف فيرمان -حارس شالكه- على نظافة شباكه في 5 مباريات بالدوري الأوروبي هذا الموسم، أكثر من أي حارس آخر.

ومن الملفت للنظر أنه لايوجد أي فريق فاز خارج أرضه في مباريات الذهاب بثلاثة أهداف أو أكثر، وأقصي من الدوري الأوروبي، وحدث ذلك 21 مرة، مما يعزز حظوظ روما، شالكه، بشكتاش وليون في التأهل.

ومع روما صنع محمد صلاح هدف روما الثاني أمام فياريال ليكون أول هدف يصنعه مع روما في الدوري الأوروبي، والهدف السابع الذي يصنعه في كل مشاركاته بالبطولة.

وأصبح إبرا هو أكثر هداف في الموسم الحالي بين لاعبي الدوري الإنجليزي في كل البطولات، بعدما رفع رصيده إلى 23 هدفًا في 22 مباراة، متفوقًا على أليكسيس سانشيز نجم أرسنال 20 هدفًا.

وأخيرًا رفع أدويرز رصيده إلى 17 هدفًا في 17 مباراة بآخر موسمين في الدوري الأوروبي، بواقع 10 أهداف الموسم الماضي، و7 أهداف الموسم الحالي، ليتفوق بفارق 8 أهداف عن أقرب منافسيه.

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY