كوميديا التوانسة مع "مرتضى" تتحول لكابوس.. والأهلي يدخل على خط الأزمة


٠٨ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٠:٠٢ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان

لم يدر بمخيلة الكوميدي التونسي وسيم الحريصي أن المقلب التلفزيوني الساخر بحق رئيس نادي الزمالك المصري، مرتضى منصور، سيتحول من مقلب كوميدي تونسي، إلى قضية شغلت الأوساط الرياضية في البلدين، وأشعلت مواقع السوشيال ميديا، وذلك قبل أيام من مباراة حاسمة تجمع بين الترجي التونسي والأهلي المصري.

البداية
البداية كانت من جانب الكوميدي التونسي وسيم الحريصي، الذي تعمد الاتصال بمرتضى منصور في برنامج ترفيهي على قناة "الحوار التونسي"، وإيهامه بأنه أحد مسؤولي الترجي، معبرا له عن تذمره من أداء حكم مباراة نهائي ذهاب أبطال إفريقيا بين الأهلي والترجي في محاولة لاستمالته، ودفعه لمهاجمة الأهلي وسط ضحكات الحاضرين في البلاتوه.

صعوبة فهم رئيس نادي الزمالك المصري، للهجة التونسية واللغة الفرنسية ساهم إلى حد كبير في تمادي سخرية المذيع التونسي من مرتضى منصور، واستمرار الأخير في التعليق على الأحداث الرياضية بعد إيهامه بأنه أحد مسؤولي الترجي.



أمور خارج إطار الرياضة

خلال الاتصال، تطرق المذيع التونسي، الذي وضع في الخلفية صورة لمرتضى منصور يظهر بها علامات الغضب الشديد، إلى أمور عدة خارجة عن إطار الرياضة، ومنها الطعام الشهير في تونس �المدفونة� الذي تتناوله المرأة عندما ترغب في الزواج من رجل، متحدثا عن حال مرتضى في حال أكل هذا الطعام، وكيف سيسير خلفه يغازله.

فضلا عن ذلك سأل مقدم البرنامج منصور عن أرقام هواتف فنانات مصريات مثل منى زكي، وغيرها، وسط غرق ضيوف البرنامج في موجــــة من الضحك والسخرية من رئيس نادي الزمالك.



رد ناري

ما هي إلا سويعات قليلة وخرج مرتضى منصور في  تصريحات مصورة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ليوضح ملابسات ما حدث صابا جام غضبه على المذيع التونسي، ومطالبا الحكومة التونسية بالرد على إهانته.

وأشار منصور -في رده- إلى أنه يحترم تونس ويكن كل التقدير لشعبها، إلا أن ما حصل له لن يمر مرور الكرام نظرا لخطورته، مؤكدا -في ذات السياق- أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة بعد مباراة النهائي بين الترجي والأهلي، لأن رده سيكون "موجعا" وفق تصريحه.

وطالب رئيس الزمالك باعتذار رسمي من الدولة التونسية لشخصه لما لحقه من ضرر معنوي، مؤكدا أنه ماض في الدفاع عن حقوقه كمواطن مصري تعرض للإهانة.

لم يكتف رئيس نادي الزمالك بذلك، بل سخر من صمت المجلس الأعلى للإعلام المصري واتحاد الكرة المصري، على إهانته.

كذلك أرجع مرتضى منصور استمراره في المكالمة ووقوعه في الفخ، بأنه لم يكن يعلم أن الاتصال الهاتفي الذي تلقاه هو "مزحة" للسخرية منه، وفق تعبيره، وأنه استعان بعد ذلك بلاعب المنتخب التونسي ونادي الزمالك، حمدي النقاز، ليتعرف على ما كان يقوله مقدم البرنامج.

اعتذار رسمي تونسي

وفي خطوة فاجأت التونسيين قبل المصريين،  قدم عدنان بن مراد رئيس جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين اعتذارًا رسميًا لرئيس نادي الزمالك والشعب المصري عن التصرف الذي وصفه بالحقير من قبل برنامج تونسي عندما قام باستضافة رئيس الزمالك وقاموا بالسخرية منه دون أن يشعر بسبب استخدامهم اللهجة التونسية.

جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لبرنامج ستوديو 93.7 على راديو اون سبورت إف إم ”، قال مراد: أقدم اعتذارًا رسميًا من خلال منصبي وإذاعتكم عن ما حدث لشخص رئيس الزمالك والذي استفز مشاعر المصريين والتوانسة على السواء والذي جاء بطريقة مبتذلة ولا تعبر عن أخلاق التوانسة الحقيقية ومشاعرهم تجاه أشقائهم في مصر.

الرياضيون أرجعوا هذا الاعتذار السريع لرئيس جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين، إلى أن ما قام به ميغالو لا شأن له بالرياضة و قدمه في برنامج ترفيهي.

بدورها دخلت الفنانة التونسية لطيفة على خط الاعتذار، حيث رأت أن ما صدر عن المذيع التونسي أثناء المداخلة التي أجراها رئيس نادي الزمالك خلال برنامجه شيء غير لائق، فقامت بتوجيه رساله تعتذر فيها للمستشار بعد تعرضه للإهانة.

وغردت لطيفة -عبر حسابها الشخصي على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"- قائلة: "الأخ الفاضل المحترم المستشار مرتضى منصور لك مني كل الاحترام والتقدير لحضرتك ولكل الشعب المصري الغالي".



أما قناة الحوار التونسي، صاحبة البرنامج الترفيهي، فقد نشرت بيانا سردته الإعلامية مريم بالقاضي خلال عرض برنامج "تونس اليوم" لتوضيح موقفها من تسريب فيديو كواليس برنامج أمين ڨارة.



نجوم القلعة الحمراء

في وقت كان فيه نجوم القلعة الحمراء يستعدون للدفاع عن رئيس نادي الزمالك، حيث شن مدير الكرة السابق للأهلي، سيد عبدالحفيظ، هجوما شرسا على الإعلامي التونسي، الذي سخر وتهكم من منصور.

وهاجم عبدالحفيظ عبر شاشة قناة النادي الأهلي، التصرف الذي قام به أحد الإعلاميين التونسيين بعدما استضاف رئيس الزمالك في مداخلة هاتفية، وتجاوز معه باللهجة التونسية دون أن يدرك منصور ذلك.

وأضاف: "هناك بعض الزملكاوية يتمنون فوز الأهلي بأفريقيا وما حدث اليوم لا يليق، فرئيس الزمالك يمثل قلعة كبيرة في مصر. كلنا مصريون سواء كنا نشجع النادي الأهلي أو الزمالك لهذا لا نقبل أن يحدث هذا".



استياء مصري

كما أبدى عدد كبير من المسئولين في الرياضة المصرية والإعلام المصري استياءهم من الموقف التي تعرض لها مرتضى منصور رئيس النادي.

وكان من بين هؤلاء المسؤولين أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري والذي أبدى فيه عدم رضاه عن هذا الموقف.

وكتب مجاهد -عبر صفحتة الشخصية على فيس بوك- قائلا:  "بالتأكيد أن أي مصري لا يقبل محاولة السخرية من مرتضى منصور لكننا لا يجب أن نعطي هذا البرنامج وضيوفه و مذيعه حجما لا يستحقونه".



الكلمات الدلالية مرتضى منصور

اضف تعليق