قوات الشرعية تكبد مليشيات الحوثي الإرهابية خسائر فادحة


١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٢٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود سعيد

استمرت المعارك والاشتباكات في عدد من المحافظات اليمنية هذا الأسبوع، حيث تكبدت الميليشيات الحوثية الانقلابية الموالية لإيران خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

صنعاء

استهدف مسلحون مجهولون "بصاروخ لو" وزيراً في حكومة ميليشيا الحوثي الانقلابية غير المعترف بها دولياً، وسط العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرتهم منذ اجتياحها أواخر العام 2014م.

وأفادت مصادر محلية، أن وزير الصحة في حكومة الحوثيين، طه المتوكل نجا من محاولة الاغتيال، فيما أصيب مرافقوه وأحد المواطنين.

وأوضحت، أن مسلحين مجهولين حاولوا اغتيال طه المتوكل الذي يرتبط بعلاقة مصاهرة مع زعيم المتمردين الحوثيين، عبدالملك الحوثي، في منطقة فج عطان، لكنه نجا في حين أصيب مرافقوه وحالتهم حرجة.

وبحسب المصادر، فإن المسلحين أطلقوا صاروخا من نوع لو (محمول غير موجه)، على سيارة الوزير والقيادي الحوثي ومرافقيه، لكنه نجا من الموت نظرًا لأن السيارة التي يستقلها مدرعة، في حين أصيب مرافقوه في السيارة الأخرى بجروح بعضهم في حالة حرجة، ولفتت إلى إصابة مواطن كان مارا في ذات المكان أثناء استهداف موكب الوزير الحوثي.

تعز
استعادت القوات الحكومية، ثلاثة مواقع جبلية بعد ساعات من سقوطه بيد مليشيات الحوثي غربي محافظة تعز جنوب غرب اليمن.
وقال قائد جبهة مقبنة العقيد حميد الخليدي -على صفحته في الفيسبوك- أن القوات الحكومية استعادت ثلاثة مواقع جبلية في منطقة قهبان وعزلة اليمن بمديرية مقبنة.

وبحسب مصادر ميدانية، أسفرت المعارك بالاسلحة المتوسطة والثقيلة عن مقتل سبعة وإصابة ثلاثة من مليشيات الحوثي وتدمير رشاش 12/7 وطقم، في المقابل، قتل جندي وأصيب أربعة آخرين من القوات الحكومية.

الحديدة

فيما أعلن متحدث باسم الجيش الوطني اليمني، في جبهة الساحل الغربي أن قوات الجيش صدت هجوماً لميليشيات الحوثي في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن المتحدث، مأمون المهجمي، أن "قوات الجيش والمقاومة أحبطت هجوما حوثيا هو الأعنف على مواقع شرق مديرية الدريهمي، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 8 من عناصر الميليشيات وجرح آخرين، إضافة إلى تكبيدهم خسائر في العتاد".

واتهم المتحدث ميليشيات الحوثي بمواصلة خرق الهدنة بشكل مستمر، والسعي لإفشال جهود السلام من خلال مهاجمة قوات الجيش والمقاومة بالمدفعية والصواريخ شرق وجنوب مدينة الحديدة وفي مديريات حيس والتحيتا والدريهمي.

الضالع

أعلن الجيش اليمني عن مقتل وجرح نحو تسعين عنصرا من ميليشيات الحوثي في معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة والميليشيات الانقلابية من جهة ثانية في جبهة (حَمَك) شمال غربي محافظة الضالع.

وأوضح موقع (سبتمبر نت) التابع للجيش أن الميليشيات حاولت قطع الخط العام في منطقة سوق الخميس جنوب مديرية النادرة، والخط الفرعي في قرية ( ذُو الرٍخام) بمديرية بعدان، غرب جبهة حمك. لكن قوات الجيش أحبطت محاولات الميليشيات وأجبرتها على التراجع.

وأسفرت المواجهات عن مقتل 70 من عناصر ميليشيات الحوثي، بينهم قيادات ميدانية، وجرح 20 آخرين، بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات العسكرية.

وقد قتل القيادي الحوثي حسين راوية مع عدد من الانقلابيين، كما تم أسر القيادي يوسف يحيى الشامي، وذلك خلال مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي في جبهة العود شمال غربي محافظة الضالع.

وتدور المعارك، بحسب مصادر محلية، في مناطق العود وحمك ونقيل حدة، وامتدت إلى منطقة منخلة وسوق الخميس، تحت غطاء جوي من طائرات التحالف.

وكانت المقاومة اليمنية قد أعلنت إسقاط طائرة مُسيرة حوثية في الضالع.

وذكر المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية لجبهة مريس، أن "الجيش الوطني أسقط طائرة حوثية مُسيرة أثناء تحليقها في سماء المحور الشرقي من مريس في مديرية قعطبة شمال الضالع".

كما أشار إلى "إحباط قوات الجيش بالتزامن مع إسقاط الطائرة، هجومين متتاليين للحوثيين في المحورين الشرقي والغربي لجبهة مريس".

إب

في محافظة إب وسط اليمن، قُتل وجُرح العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي في مواجهات استمرت 12 ساعة في جبهة "العَوْد".

وأفادت مصادر ميدانية بأن قوات الشرعية تمكنت من السيطرة على عدد من المواقع التي كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية، أبرها "جبل سِتر" المقابل لجبل العود شرق منطقة النادرة.

وأشارت مصادر محلية إلى أن المعارك دارت بمختلف الأسلحة في منطقتي "مَنْخَلة ضَفَار" و"يَبَار العَوْد" حيث حشدت قبائل العود مقاتليها إلى جانب القوات الخاصة التابعة لمحافظة إب وقوات من "اللواء الثلاثين مدرع" لقتال ميليشيات الحوثي ودحرها من المنطقة.

وفي مواجهة تقدم قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، لجأت ميليشيات الحوثي المتمركزة في مرتفعات مديرية "الشًعِر" شمال منطقة "العَوْد" إلى استهداف المواطنين والسيارات وعربات النقل المارة عبر الطريق الرابط بين مناطق "العَوْد" و"الشًعِر" و"الرًضَائي" حتى مديرية "السًدًة" ومدينة "يَرِيم".

جهود التحالف

أعلن الناطق باسم التحالف في اليمن، تركي المالكي، أن التحالف تمكن من إسقاط 11 طائرة مسيرة حوثية في سيئون.

وأكد "أن الحوثيين يخزنون طائرات "درون" قرب أحياء مأهولة في صنعاء ويضعون منصاتها في المناطق السكنية".

وقال: "إن صعدة وعمران لا تزالان منطقة تخزين صواريخ باليستية.

وأكد أن الميليشيات الحوثية انقلبت على اتفاق ستوكهولم، وارتكبت 3364 خرقا منذ الاتفاق.

وقال المالكي: "نواجه تهديد القوارب المفخخة للملاحة في البحر الأحمر"، مشيرا إلى أن التحالف استطاع تحييد خطر الصواريخ الباليستية، وأضاف "نعمل على تحييد القوارب السريعة المفخخة التي تهدد باب المندب".

وأكد أن "كافة الموانئ اليمنية تعمل بكل طاقتها الاستيعابية بجهود التحالف، وتم التصريح لـ 24 سفينة تحمل مواد غذائية وطبية"، وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي تعمل على عرقلة حركة السفن التجارية.

وأضاف "نسهل دخول السلع الحيوية عبر الموانئ اليمنية بسرعة ودون أي استثناء"، هذا وأكد المالكي أن الجهود السياسية مستمرة من دول التحالف لدعم الشرعية.
 


الكلمات الدلالية اليمن

اضف تعليق