بعد مكافأة الـ"10 ملايين دولار".. هل يصغي حزب الله لرسائل الداخل اللبناني؟


٢٤ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٠٥ م بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

بعد إلغاء الإعفاءات الأمريكية على مستوردي النفط الإيراني، وتصاعد الضغط الأمريكي على إيران، يبدو أن الملاحقة ستمتد للذراع العسكري لطهران في لبنان ممثلة في ميليشيا حزب الله بعدما رصدت واشنطن مكافأة قيمتها 10 ملايين دولار لمن يقدم معلومات حول الشبكات المالية للميليشيا الإرهابية.

في هذه الأثناء أرسل قادة الأحزاب في لبنان نداءً أخيرًا للميليشيا الإرهابية بتغليب المصلحة الوطنية للبلاد عن تنفيذ المخطط الإيراني في لبنان.


جنبلاط: حزب الله امتداد إيراني

أكد وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني على أن حزب الله يمثل شريحة من الشعب اللبناني لكنه أيضا امتداد إيراني في المنطقة.

جنبلاط شدد على أن لبنان أولاً أفضل لحزب الله من الامتداد الإيراني، وإن بدا مشككا بقوله "إن ذلك يحتاج لوقت".


جعجع: لا مستقبل لحزب الله

بدوره شدد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" على استحالة استمرار حزب الله دون الانتظام في إطار الدستور اللبناني.

جعجع أكد أنه لا يمكن القبول بوجود سلاح خارج إطار الدولة، وإن استمر وجود السلاح بيد الحزب لفترة طالت أم قصرت، فإن الأمور لا بد أن تعود لنصابها.


وزير الداخلية: مطار بيروت تحت السيطرة

من جهتها، أكدت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن أنه رغم التقارير التي تقول إن مطار رفيق الحريري الدولي يستخدم لتهريب السلاح والمال، إلا أن المطار تحت السيطرة من ناحية أمنية ووضعه أفضل من مطارات دول أخرى.

وأبدت الوزيرة اللبنانية تفاؤلها بقرار السلطات السعودية بحظر سفر مواطنيها إلى لبنان وهو ما ينعش السياحة في البلاد.


اضف تعليق