شاهد.. لحظة إعدام الفلسطيني ياسين السراديح في أريحا فجرا


٢٢ فبراير ٢٠١٨ - ٠٩:٥٣ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - أشرف شعبان  

القدس المحتلة - تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعشرين جندياً من جنود الاحتلال الإسرائيلي على الأقل، انهالوا بالضرب المبرح على الشاب ياسين عمر السراديح (33 عاماً) بعد اقتحام منزل خاله خميس حطاب وسط مدينة أريحا.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، فإن الشهيد ياسين اقترب من منزل خاله لاستيضاح ما يجري، فاعتقله جنود الاحتلال، وانهالوا عليه بالضرب المبرح، وبعد ساعات قليلة من اعتقاله، أُعلن عن استشهاده.

وكشف إسماعيل المصري، زوج شقيقة الشهيد أن عدداً كبيراً من جنود الاحتلال، انهالوا بالضرب على ياسين عند اقترابه من منزل خاله، الذي تم اقتحامه من قبل قوات الاحتلال، حيث انهال عليه الجنود بالضرب على كافة أنحاء جسده، وتحديداً على معدته وظهره، واقتادوه معهم، قبل أن يُعلن عن استشهاده.

وأوضح المصري، أن ياسين لم يكن يعاني من أية أمراض، وأن استشهاده بالتأكيد جاء جراء تعرضه للضرب المبرح من قبل عدد كبير من جنود الاحتلال.

وقال سليمان السراديح، شقيق الشهيد ياسين، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتدت على شقيقه بالضرب المبرح أمام الجميع، وتم سحله وتقييده اعتقاله، ولم يكن يعاني من أي مرض، والاحتلال يدّعي أنه تُوفي نتيجة استنشاقه الغاز المسيل للدموع، أثناء عملية الاعتقال.



اضف تعليق