العثور على حطام سفينة

حطام سفينة مصرية يؤكد ملاحظات هيرودوت منذ 25 قرنًا


٢٠ مارس ٢٠١٩ - ٠٦:٤١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية

القاهرة- اكتشف علماء الآثار، مؤخرًا حطامًا قديمًا، تثبت أن المؤرخ اليوناني هيرودوت كان محقًا تمامًا في الملاحظات التي قام بها قبل 25 قرنًا تقريبًا.

واكتشفت هذه الحطام مؤخرًا قبالة ساحل البحر المتوسط ​​فى مصر بالقرب من مدينة تونيس هيراكليون القديمة، وصفها هيرودوت بتفاصيل كبير فى كتابه "تاريخ" (باليونانية) بعد زيارة قام بها إلى مدينة تونيس هيراكليون الساحلية فى مصر، ويوضح هيرودوت فى كتابه، مدى اندهاشه من طريقة بناء السفينة التى كانت تستخدم للإبحار عبر نهر النيل.

ولعدة قرون، اعتقد علماء الآثار، أن نوع السفينة التى وصفها هيرودوت لم يكن لها وجوداً أبداً، لأن مثل هذه السفن لم يسبق أن اكتشفها أى شخص على وجه الأرض، وفقا لموقع "الجارديان".

وأشار إلى أنه تم تفجير هذه النظرية مؤخرًا، عندما وجد مجموعة من علماء الآثار حطامًا محفوظة بشكل جيد بالقرب من سواحل مصر فى مصب نهر كانوبى، فى البحر الأبيض المتوسط. ما رآه علماء الآثار عندما اصطدموا بالمياه كان بالضبط نوع السفينة التى وصفها هيرودوت تمامًا فى كتابه قبل 2469 سنة بالضبط، كانت السفينة يبلغ طولها 28 متراً واحدة من أوائل السفن التى استخدمها المصريون فى التجارة خلال العصور القديمة.

وأوضح الدكتور داميان روبنسون ، مدير مركز الآثار البحرية بجامعة أكسفورد ، أن هذه السفينة تم بنائها بشكل فريد من نوعة لم يكن له مثيل من قبل، على الأرجح ، كان هذا البناء الفريد هو السبب وراء اندهاش هيرودوت عندما شاهد الخشب الذى كانوا يستخدمونه لبناء السفن، والتى لم تكن معروفة له تمامًا.


الكلمات الدلالية هيرودوت

اضف تعليق