لماذا يجد الباحثون صعوبة في دراسة منطقة الشرق الأوسط؟


٠٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:٣٦ ص بتوقيت جرينيتش

ترجمة - شهاب ممدوح



تتميز منطقة الشرق الأوسط بتنوعها الثقافي والسياسي والتاريخي، ما جعل من الصعب على الباحثين فهم تلك المنطقة الغامضة. يعود هذا الأمر بشكل رئيس لتعقيدات الماضي والحاضر في المنطقة نفسها، ويعود أيضًا للصورة الغامضة التي رسمتها المنهجيات التي استخدمها الباحثون في الماضي. وبالرغم من وجود مشاكل كثيرة، غير أنني سأوضح عددًا من تلك المشاكل الرئيسية، أي التاريخ والمسائل التعريفية والإسلام والمجال الخاضع لسيطرة الغرب والاستشراق وغياب التركيز النظري، تُبرز هذه الورقة التعقيدات التي واجهها باحثو الشؤون الدولية وعلماء الأنثروبولوجيا على حدٍّ سواء.

التاريخ
يمتلك الشرق الأوسط تاريخًا عميقًا وغنيًا يضمّ حضارات وإمبراطوريات قديمة، فضلًا عن دول وطنية مختلفة في العقود الحديثة نسبيًا. وبالرغم من وجود العديد من الأحداث التي شكّلت المنطقة، إلا انني بدأت دراستي من الإمبراطورية العثمانية. في عام 1299، وُلدت الإمبراطورية العثمانية، وفي السنوات التالية، صعد نجمها بسرعة هائلة؛ ما ألقى بظلال قوية على العالم. سيطرت الإمبراطورية العثمانية في ذروة قوتها على جزء كبير من شرق أوروبا والشرق الأوسط. 

لكن بالرغم من أن صعود الإمبراطورية العثمانية وتزايد هيمنتها غيّرا المشهد الجغرافي والسياسي - الاجتماعي في المنطقة، إلا أن انحدارها وانهيارها ربما ساهما في حدوث تغييرات أكبر. إن اضمحلال تلك الإمبراطورية حدث في فترة اكتسبت فيها النزعة القومية شعبية، وفي وقت أصبحت فيه الصهيونية والإمبريالية البريطانية - الفرنسية جهات فاعلة رئيسية في المنطقة. أنشأت بريطانيا وفرنسا مناطق انتداب تابعة لهما في الأقاليم غير التركية عقب حلّ الإمبراطورية العثمانية بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى. 

في عِقدي الأربعينيات والخمسينيات، تحديدًا عقب الحرب العالمية الثانية، أصبحت العديد من مستعمرات الشرق الأوسط، مثل الأردن وتونس والعراق، دولاً وطنية مستقلة، فيما نالت إسرائيل - أول دولة يهودية من نوعها- استقلالها. مع ذلك، لابد من الإشارة إلى أن الطريقة التي رسم بها البريطانيون والفرنسيون الحدود، والطريقة التي نصّبوا بها أنظمة موالية لهما، لا تزال تلقي بتداعياتها على المنطقة حتى اليوم. 

وقد فشلت الدول الوطنية الشرق أوسطية في بناء هوية وطنية في مرحلة ما بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية، يُعزي البروفيسور "بي. آر. كومرسوامي" في مقالة له هذا الأمر إلى الإمبريالية البريطانية - الفرنسية، قائلاً إنه تحت حكمهما، إما أن المجتمعات الوطنية المتجانسة قد قُسِّمت لدول مختلفة، أو أن المجتمعات الوطنية المختلفة قد جرى ضمّها لبعضها لتشكيل دولة واحدة. بالتالي، أُنشِئت الدول الوطنية بالفعل، لكنها كانت مليئة بالمشاكل نتيجة لنشأتها غير العضوية والإشكالية. 

في الأزمنة المعاصرة، كانت هناك حروب وثورات وانقلابات وديكتاتوريات وحركات علمنة وانتفاضات إسلامية ونشاطات مطالبة بحقوق المرأة، فضلًا عن "الربيع العربي"، فيما تعاني المنطقة من انقسام شيعي - سُنّي ومن صراع عربي -إسرائيلي. لقد شهد الشرق الأوسط تاريخًا عميقًا من التسييس، وكان عرضة لنفوذ وتدخل خارجي كثيفين، وبالرغم من أن التركيز ينصبّ على المسلمين والإسلام، بيد أن المنطقة تحتضن أيضًا طائفة متنوعة من العرقيات والأديان، بداية من الأقباط المسيحيين في مصر وليبيا والسودان، وصولًا للكرد في تركيا وسوريا وإيران. 
 
إن العرب في السعودية والإمارات وبقية دول الخليج، يقابلهم سكان غير عرب يعيشون في إيران وتركيا. ويُنظر إلى هذه المنطقة بوصفها كتلة واحدة يُطلق عليها اسم "الشرق الأوسط"، لكن تلك المنطقة مليئة بالتعقيدات التاريخية والثقافية والسياسية تعيش وسطها العديد من الدول الوطنية المتنوعة، وقد شهدت هذه المنطقة - وما تزال - حالة عدم استقرار، وتاريخها -القديم والمعاصر- يثبت ذلك. 

مسائل تعريفية
إن تسمية "الشرق الأوسط" هي اختراع أوروبي، وهي محمّلة بالمعضلات التعريفية، ولا يوجد اتفاق عام بشأن الدول التي تتضمنها منطقة الشرق الأوسط، حيث تضم بعض التعريفات باكستان وأفغانستان للمنطقة، فيما لا تضمهما تعريفات أخرى. بالمثل، تضم تعريفات تركيا للمنطقة، بينما تستثنيها تعريفات أخرى. إن منطقة "الشرق الأوسط" ليست فقط اختراعًا أوروبيًّا، ولكنها لا تتضمن حدودًا ثابتة وواضحة. 

كما أن عدم امتلاكك لفكرة مسبقة عما يعنيه مصطلح "الشرق الأوسط" يزيد من صعوبة دراسة الحقائق على الأرض، إذ إن التعريفات المختلفة تزيد أو تقلل من الثقافات والعرقيات والأديان والظروف الاجتماعية والسياسية المختلفة التي تجري دراستها والتعميم عليها. إن عدم معرفة "الجهات الخارجية" بهويّات الناس في المنطقة هو أمر إشكالي، كما أن أسئلة من قبيل: "هل جميعهم عرب؟" و"هل جميعهم مسلمون"؟، توضح عقلية الأنغلو - أمريكيين، وكيف أن الدراسة الأكاديمية لم تعلّمهم بشكل فعّال.

الإسلام
أصبح مصطلح "الشرق الأوسط" مرتبطًا بالإسلام بالنسبة لغالبية العالم، والأمر ذاته ينطبق على المناقشات الأكاديمية المتعلقة بالمنطقة، ويشير العديد من الأكاديميين الغربيين إلى أن الإسلام هوالسبب وراء تخلف هذه المنطقة وانتشار الإرهاب والمشاعر المعادية للغرب فيها. إن هذه التعميمات قديمة للغاية، ويبدو أنها تصاعدت في الوقت الحاضر، ليس فقط في النقاشات الأكاديمية، ولكن أيضًا في وسائل الإعلام الرئيسية، كما أن تصاعد كراهية الأجانب والإسلامفوبيا في أمريكا (خاصة بعد انتخاب ترامب) وفي أوروبا، هو دليل على هذا الأمر. 

وينظر الخطاب والمجتمع الغربيان للإسلام بوصفه نقيضًا لوجودهما، وهذا لا يعني أن كل الكتّاب الأكاديميين نظروا إلى كيان كبير مثل الإسلام من منظور منحاز. إن قيام علماء الأنثربولوجيا بدراسة مجتمع محدد، ثم قيامهم بتعميم استنتاجاتهم على مناطق بأكملها، هو أمر يمثل إشكالية، ولا شك أن هذا الأمر يقوّض تنوّع الدين. كما يجب التشديد أيضًا على أن المجتمعات العرقية والدينية الأخرى في المنطقة جرى تهميشها لتركيز الباحثين حصريًّا على الإسلام.

ولا يعطي الباحثون أهمية لعلم الأجناس والعلاقات بين الأديان؛ لهذا أصبحت دراسة اليهودية والمسيحية في الشرق الأوسط قاصرة، كما أثارت دراسة الحركات الإسلامية الجدل في السنوات الماضية: أولاً، دراسة الحركات الإسلامية يعتريها نقص شديد من ناحية النقاشات الأكاديمية. لقد استُخدمت "نظرية الحركة الاجتماعية" غالبًا في الأمريكتين وأوروبا، لكن الأمر ليس كذلك فيما يتعلق بالحركات الشرق أوسطية. عندما تجري دراسة هذه الحركات، فإن تلك الدراسات يتفشّى فيها أحيانًا نقاش العلماني مقابل الديني، حيث يُعد الأول منطقيًّا وعقلانيًّا ومعاصرًا، بينما يُنظر للأخير باعتباره نقيض الأول. 
 
بالتالي، يُعدّ أعضاء الحركات الإسلامية "غير معاصرين" وأصوليين غير عقلانيين يستغلون الدين لخدمة أهدافهم. وفي سياق مسألة العلمانية والدين، تختلف الباحثة "أنابيل سربيرني" مع الطريقة التي يُدرس بها الإسلام، والتي تغفل السياسات العلمانية للمنطقة أو الأصوات المختلفة داخل الدين ذاته؛ حيث تقترح أن يستخدم التحليل أدلة تاريخية ملموسة وقائمة بالفعل.

مجال خاضع لسيطرة الغرب
إن مجال علم الأنثربولوجيا والعلاقات الدولية ليس له جذور غربية فحسب، لكنه يخضع أيضًا لسيطرة الباحثين الغربيين الذي يدرسون الغرب بصورة أساسية. لقد اخترع الباحثون الغربيون في دولهم نظرية العلاقات الدولية من أجل الجمهور الغربي، ويثير هذا الأمر بعض المشاكل بفضل خضوع هذه المجالات لهيمنة قلة قليلة. إن باحثي العلاقات الدولية لم يهملوا الشرق الأوسط فحسب عندما يتعلق الأمر بتطوير النظرية، لكن بعض الباحثين يذكرون أن هذه المنطقة فيما يبدو لا تتماشى مع نظريات العلاقات الدولية. وقد أسفر ذلك عن حالة عدم اهتمام تجاه الشرق الأوسط، مقارنة مع مناطق أخرى، لا سيما الغرب.
 
كما لم تهتم النظريات والنُهج الغربية بوجهات نظر المناطق المختلفة، لذا فإن ما يُسمى بالنظريات العامة لا يمكن تطبيقها على مناطق أخرى في العالم. ومن الواضح، حتى يومنا هذا، أن الاستعمار ومرحلة ما بعد الاستعمار أخضعا معظم العالم لعقائد وممارسات ونظريات وإطارات عمل صاغتها القوى الاستعمارية، فضلا عن أن العمليات العابرة للحدود الوطنية مثل التجارة والعمل ورأس المال بين دول المنطقة، لم تلق أيضًا اهتمامًا كافيًا. 

يجب أن يتزايد إدراج الشرق الأوسط في دراسات العلاقات الدولية، وتدريس هذه المنطقة في الكليات والجامعات. ولتصحيح النظريات المنحازة والعمومية، فإنه ينبغي إما العمل على صياغة نظرية عامة، أو تبنّي نهجي تعددي في النظريات الخاصة بالشؤون العالمية، وإذا لم تُصحح هذه المسألة، فإن الصورة المرسومة للشرق الأوسط والمناطق الممثلة تمثيلاً ناقصًا  ستكون مشوّهة نتيجة لكون نقاط البداية - أي النظريات والمنهجيات والنماذج وإطارت العمل - غير مناسبة للمناطق المختلفة.
 
ويعود استمرار الهيمنة الغربية أيضًا للقيود على الباحثين المحليين في الشرق الأوسط، تشتهر بعض بلدانه بقمعها للحريات الفردية وحقوق أفرادها، ويشمل هذا الحدّ من النقاشات الأكاديمية التي تعدّ غير مقبولة من وجه نظر النظام الحاكم، وهذه البيئة غير مواتية لتشجيع الباحثين المحليين المستقلين. 
 
الاستشراق
إن وضع قائمة بمجموعة المشاكل المتعلقة بدراسة الشرق الأوسط لن يكون كاملاً من دون الاستشهاد بكتاب إدوارد سعيد الكلاسيكي "الاستشراق" الصادر عام 1978. يجادل "سعيد" أن المنظور أو إطار العمل المستخدم لدراسة الشرق أو العالم الشرقي، الذي يتضمن الشرق الأوسط، ملوّث، ويقدم للمشاهد حقيقة خاطئة بشأن ما يتضمنه الشرق الأوسط بالفعل.

يقول "سعيد" إن هؤلاء الأكاديميين والفنانين استخدموا الانقسام بين الشرق والغرب كـ "نقطة بداية" لأعمالهم؛ وبالتالي، فإن أعمال المستشرقين الماضية ليست فاسدة فحسب، لكنها تستمر في كونها أساسًا مزيفًا لأي أكاديمي يرغب في الاستفادة منها. نتيجة لعوامل مثل حديث "سعيد" عن "الاستشراق، اضطر علماء الأنثربولجيا لإعادة التفكير في كيفية دراسة الشرق الأوسط. لسوء الحظ، لا توجد حتى الآن طريقة سليمة أو عامة لدراسة الشرق الأوسط. 
 
ووفقًا لإدوارد سعيد، فإن الاستشراق والاستعمار يسيران جنبًا إلى جنب، ويجادل أن الاستشراق هو أكثر من مجرد تحريف لحقيقة الشرق، فالأمر يعود أيضًا لموقف الغرب المتعالي، إذ يَعتبر نفسه معاصرًا ومُصيبًا، بينما يصوّر الشرق بوصفه متخلفًا. لهذا السبب برّر البريطانيون والفرنسيون، ولاحقًا الأمريكيون في القرن العشرين، احتلال الشرق الأوسط ماديًا، واحتلاله لاحقًا بطريقة غير مادية في مرحلة ما بعد الاستعمار. 

لقد ترك الاستعمار خلفه إرثًا سلبيًّا للغاية في المناطق المُستعمرة: إنشاء دول وطنية جديدة لديها مشاكل حدودية فيما بينها، وتنصيب حكومات أو ملكيات موالية للإمبريالية لحماية مصالحها. وللأسف فإن الاستشراق ومرحلة ما بعد الاستعمار هما حقيقتان على الأرض اليوم، إذ يجري تصوير العرب بوصفهم إرهابيين وأصوليين في هوليوود ووسائل الإعلام؛ وهذا يعني أن الشرق الأوسط الحقيقي وشعبه لا يزالان لغزًا غامضًا بالنسبة للجمهور الأنغلو - أمريكي.
 
غياب التركيز النظري
هناك أيضًا انتقاد، خاصة في مجال دراسة الأنثربولوجيا، مفاده أن هناك غيابًا للنظرية أو التركيز النظري في دراسة المنطقة، وقد ورد ذكر هذه المشكلة على لسان عدد غير قليل من الأكاديميين، ويبدو أنها واسعة الانتشار في الدراسات الشرق أوسطية.

 إن الأبحاث الأنثربولوجية الشرق أوسطية، خالية، إلى حدٍّ ما، من قضايا نظرية فيما يخص علم الأجناس. وقد تعرّض الباحثون لانتقادات بسبب عدم تركيزهم بما يكفي على الشواغل النظرية، وقولهم إن هذه المنطقة فريدة للغاية، لدرجة أنه لا يمكن تطبيق نظرية عليها. علاوة على هذا، أحجم معظم الكتّاب عن وضع نظريات جديدة، وركّزوا بدلًا من ذلك على مؤلفات موجودة بالفعل.

ومن دون صياغة نظريات جديدة، سيبقى الشرق الأوسط أكاديميًّا في الظلام، إنْ جاز التعبير، ولا ريب أن التركيز النظري وصياغة نظريات انطلاقًا من منطقة الشرق الأوسط، هما أمران ضروريان، ليس فقط للباحثين، ولكن للجمهور العام، خاصة في الغرب، إذ سيحقق هذا فهمًا أفضل لمنطقة يُساء فهمها للغاية في الوقت الحالي.

في الختام، إن دراسة الشرق الأوسط محفوفة بتعقيدات تجعل من الصعب للغاية دراستها، ولا شك أن كل المشاكل التي جرى نقاشها تلعب دورًا رئيسيًا في شرح سبب صعوبة دراسة تلك المنطقة. وبالرغم من أن قائمة القضايا التي جرى ذكرها ليست شاملة، بيد أن الورقة البحثية تَعتبر أن هذه القضايا هي الأكثر إلحاحًا. 

أخيرًا، لا ينبغي أن تمنع تلك المشاكل الباحثين من دراسة الشرق الأوسط، ولكن ينبغي أن تكون دليلاً لمساعدتهم على تجنب الأخطاء التي ارتُكبت في الماضي، كما ينبغي أن تقوّي فهمهم للمنطقة. ولو كانت دراسة الشرق الأوسط في مهدها، فإنها ستُزهر بمرور الوقت، لكن يجب أن يكون الاجتهاد والاستعداد للمشاركة موجودين لدى جميع الأطراف المعنية، سواء الأكاديميين أو الجمهور.   




للاطلاع على الموضوع الأصلى .. اضغط هنا



التعليقات

  1. مايسترو1 ٠٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:١٠ ص

    هذا هو السبب منقوووووووووووول وكالات الانباء الدوليه والعالميه الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائمزيدبن رعد الذى تم اقالته – مجلس الامن الدولى- صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاستقلاليه بالمجتمع المدنى وحقوق الانسان ونهاية التاريخ الهيئات والمنظمات الدوليه– مكتب سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– والذى حسب المصدر عالى المستوى بالامم المتحده حيث قد اعلن سيادة الثائر الاممى الكبير والحقوقى التشريعى الارفع والمستقل بالامم المتحده فى برقيه عاجله بعث بها مكتبه لفخامة الرئيس المصرى الجنرال عبدالفتاح السيسى ابلغه فيها شكره وتقديره البالغ على الموقف المصرى رفيع المستوى للترحيب بسيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– فى مصر مثمنا دور مصر العربى والاسلامى والتاريخى والعالمى - واوضح المصدر انه من جهه اخرى اوضح سيادة الرمز الاممى الكبير من مقر حصاره الارهابى الاجرامى السعودى الصهيو امريكى والذى اطلعت عليه عدة دول قامت بعمليات اختراق للوصول الى الرمز الاممى بمقره ووصلو بالفعل- وقد ادلى سيادته بانه هاهى الحقيقه تكشف عن نفسها اكثر عن صهيونية ويهودية نظام ال سعود فالملك سلمان كما هو ابنه تمت اهانته كالصعاليك من الرئيس ترامب وابتزازه وخطف سبعمائة مليار وزياده لصالح مولات ترامب ودور الدعاه التابعه لترامب باميركا وروسيا واخرون منهم صهره كوشنر والمتعصبين اليهود والانجيليين الذين نالو حظهم من ثروات الشعب وامة العرب والمسلمين بارض الحرمين الشريفين-- وهاهو بالامس سلمان بن عبد العزيز يعلن عن سحب جنسية الصحفى محمد سعود التابع لهم وقد صرفو على تعليمه اللغه العبريه وكان يدرس بتل ابيب بعلم الملك وابنه والجميع منبتهم وعصبتهم واحد- وقد تراجع سلمان وهو صاغر عن سحب الجنسيه تلك خوف ورعبا من اولياء نعمته واسياده واهله الصهاينه الماسونيين اليهود وهو ينكر واعلامه المضلل الحقيقه بانه سحبها وهذا امر معتاد من نظام السعود فقد سبق ان قال احد الامراء الكبار للصهاينه والاميركا عليكم بالصبر فان بلاد الحرمين الشريفين بها مازال خيات فى باطن الارض وفوقها منها منجم الذهب وغيره اصبرو فقط سننال كل ماتريدونه ونتقاسمه- واما الشعب فسوف نجعلهم ينشغلون بامر اسقاط الولايه عن بناتهم وقيادة السياره وسنجعلهم يعيشون هم والشباب على القواده والدعاره فيجب ان يتعرفو على اهمية ان يعيشو الشباب على القواد والدعاره ويدفعو الضريبه ولايكونو ثقل على الدوله وكذلك النساء بلا اسلام بلا مكه بلا حج بلا مدينه بلا اثار وكلام فاضى-- وانتم بدوركم ايها الاشقاء الاميركان والصهاينه عليكم بالاستمرار معنا لمحاصرة سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– ولاتتحدثو عن ضرباته وصعقاته الثوريه الامميه الحقوقيه والدوليه نهائيا- وعليكم التعاون معنا لتمنعو الدول الاخرى ايضامن ذلك فلا ياتو باسمه اعلاميا قطعيا- والا فهو يكشف الان لعبة الجميع بانه الحكام والاسر الحاكمه وخاصه بالخليج تريد ان تلعب دور ثورى وهو يقول انهم ثوريين انما على الشعوب وحقوقهم- لقد ذكر ذلك فى موت الباجى السبسى حيث جعله مثالا حى يستشهد به فقد اعلن السبسى انه ثورى وعند سؤاله عن برنامجه الثورى قال (للذكر مثل حظ الانثيين) نفس الامر خدعة القذافى لشعب الليبى فقد قال بانه ثائر اممى عربى من الخيمه وانه لايملك اى مال من اموال الشعب الليبى لااموال النفط ولا غيرها والا لالقاها فى وجوههم- فالقذافى اذن فقير ومسكين ثورى يعيش بخيمه والشعوب سوف تتبعه بالملايين للزحف المقدس فقد كذب الكذبه وصدقها- ثورجى حكومى اذن الاونطجى نفس الامر بالانقلاب الذى اتى الملك سلمان وابنه فهاهى المليارات حيث خسر ولى العهد فى دقيقه واحده اربعين مليار دولار لصالح سوف بنك ومديره بالمضاربات البنكيه عقب دفع سبعمائه وخمسين مليار دولار لترامب ولحساب ترامب وترك مشروع مارشال للامه العربيه والوطن العربى عقب دمار الفوضى الخلاقه التى مولوها هم وقطر ودعموها بالمال والاعلام المهم ان لايخرج الرمز الثائر الاممى الكبيرسيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل الحركى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– وحتى هذا اليوم هم مستمرين بلعبة ان ابن سلمان ثورجى بالاونطه باخراج الفتيات للرقص بالميادين بالشوارع على انغام الجاز واللعب بالتشريع كما لعب الطاغوت التونسى السبسى للذكر مثل حظ الانثى ومن يريد الانثيين كما الرب قال له ذلك ومن يريد مدنيا كما يقول الصعلوك المتفرعن العجوز السبسى الثورجى الاونطجى الكذاب فله ذلك فدمرو الشعب هو والاعلام والاحزاب ايضا- وهاهو الامر يعيد نفسه فالملك سلمان سحب جنسية من صنعه كما صنع هو وابنه غيره ممن يتلاعبون لهم بالفتاوى كفتوى الذبيح وانه اسحاق وليس اسماعيل وجعل الاسلام مجرد فتاوى فقط لكلاب النظام- ليتسنى للطاغوت الصهيونى الماسونى اليهودى هو وابنه العبث واللعب بالتشريع وجعل الاسلام قطع للرقاب فقط بساحات القصاص لارهاب الناس- واما الثروات فهلا حق وملك وراثى لهؤلاء الزمره والشرذمه الصهيونيه لال ابراهام بن موشى الدونمى ال سعود وهاهى المشاريع لصالح الصهاينه اولا واخيرا منها مشروع نيوم اليهودى والشركات الصهيو امريكيه والحرب باليمن التى استدرجهم اليها ترامب وكوشنر ونتنياهو والان مطلوب خوض الحرب مع ايران ليهرب ويتهرب سلمان وابنه من اى مساءله ومن اى استحقاق ارتعدو واصابهم الرعب بسبب صحفى يدعى محمد سعود لزيارته تل ابيب بينما هم متورطون بقوه ومعهم بلاد الحرمين وقد تكون هناك اكبر الكوارث الخطيره بسبب حصارهم الارهابى لارفع واخر رمز اممى يمثل الشرعيه الامميه والدوليه وقد حرض العضوتين العربيتين بالكونغرس الامريكى على عدم الرضوخ لارادة ترامب زفت بالاعتذار من اميركا واسرائيل وهدد نانسى بيلوسى وجميع الاعضاء بالكونغرس والذين احقر واتفه واحد بهم اهان وحقر وشتم سلمان وابنه بل ووصفو ابنه بالمجنون والمعتوه والمريض النفسى وان على ال سعود اختيار غيره وفعلا اجتمعو ال سعود لهذا الغرض وخافو بقوه من التغيير اثناء مهزلة اغتيال خاشقجى بالمنشار بعمل ارهابى وعصابة قطاع طرق لاعمل دوله- والان نفس الامر يعلن الملك سلمان سحب جنسية محمد سعود الاعلامى الصهيونى ثم يعود عن قراره فورا وكانه ارض الحرمين الشريفين والدوله عزبة ابوه عبد العزيز فهو يتلاعب بالتشريع اذن هو وابنه والامر مدمر فعلا وخطير على امن الشعب والبلاد والدوله ايضا والمقدرات وسيهرب النظام للامامبخوض حرب غبيه خطره مع ايران لصالح تل ابيب فسلمان لم يستطع الرد على ترامب وهو يهينه ويبتزه ويصفه بالبقره الحلوب التى عقب شفطها سيتم ذبحها وسلخها- وهاهى تل ابيب تدوس رقبته ليتراجع عن سحب جنسية محمد سعود وهو اعلامى تافه وجاسوس مثله مثل خاشقجى- ومن هنا وجب على الملك سلمان التنحى او يرحل هو ونظامه فورا فان الشعب يريد تغيير النظام فلا مكان بارض الحرمين الشريفين لقياده تخشى وتخاف العلوج والصهاينه ولاتخشى رب الارباب جل وعلا بينما استطاعو اهانة ختم النبى محمد واسقاط ولاية الام والاب عن ابناءهم مع عدم ضمان حق العمل لهؤلاء الابناء والبنات وجعل الامر مهزله باسم ثورجية الاونطجى سلمان وابنه---والعبث هنا تشريعى والدول والحكومات هى دوما تنفيذيه ولايمكن ان تكون تشريعيه ولاحقوقيه والا فالدمار والفقر والفساد بل والحروب الاهليه سوف تحرق الجميع فقد جعل يهود الدونمه ال سعود ارض الحرمين الشريفين بنظام جاليات كالولايات المتحده الامريكيه وتلك الجاليات هم غدا سيطالبون بحقوقهم السياسيه وغيرها وسيخرج الشعب من اللعبه نهائيا كما هو حاصل اليوم ووقف العبث بتسسيس الحج وجر البلاد والمنطقه للتواجد العسكرى الصهيو امريكى وخاصه الاراضى المقدسه لاجل الحرب بالوكاله مع الفرس نيابه عن تل ابيب ليبقى ال سعود خدم الصهاينه والاميركان والماسون--- وعليه-- فليرحل سلمان وابنه قبل ان يتم اشعال الثوره لازاحة النظام الصهيونى الماسونى الفاسد- فانهم الان يلعبون بالبقاء فى الحكم على وتر حصارهم ومحاصرتهم مع اميركا وتل ابيب لمن اعلن الحرب على الهلفوت ترامب واميركا وهو سيادة المراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المؤسس للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مؤسس اللجنه الامميه الدوليه العليا لمكافحة التمييزالعنصرى ومناهضة التعذيب وعدم الافلات من العقاب سيادة -المايسترو الحقوقى الثورى والمناضل والثائر الاممى المستقل الكبيرسيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى– حيث اختتم المصدر ماجاء بالبيان وما صرح به سيادة الرمز الاممى الثائر والمناضل الكبير سيادة امين السر السيد- وليد الطلاسى لوكالات الانباء العالميه والدوليه انتهى حرر بتاريخه — الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه- مجلس الامن الدولى مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبيرالحقوقى الثائر والاممى المستقل المايسترو الارفع سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– امانة السر 2221 معتمد الرياض- مسؤولةمكتب ارتباط د ولى5677ج — تم سيدى منشور دولى مسؤولة مكتب حرك للبت الاعلامى 32220د تم سيدى منشور دولى ------- عفوا ايها الفلسطينيين-- فهذا الرابط يرفع الراس ويسقط التافه والاتفه منه الصهاينه من خلفه من يهود وصهاينة الدونمه ابناء ابراها بن موشى بن موردخاى الدونمى ال سعود فهؤلاء الصهاينه يمثلون ترامب وكوشنر لاشعب الجزيره العربيه لابنجد ولاالحجاز https://al-marsd.com/360738.html

اضف تعليق