مئات الإصابات بمواجهات في غزة والضفة.. والمستوطنون يدنسون مسجدا


٢٤ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:١٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية

القدس المحتلة - اصيب مئات الفلسطينيين اليوم الجمعة في مواجهات شملت الضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة المحاصر في جمعة "الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية"، ضمن فعاليات "مسيرة العودة"، التي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أهالي غزة للمشاركة الفعالة في جمعة "الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية" بمخيمات العودة، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها، وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط "صفقة القرن".

وأصيب 189 فلسطينيا بجروح مختلفة، اليوم الجمعة، جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمشاركين في مسيرات العودة السلمية شرق قطاع غزة.

وأفاد مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال المتمركزين خلف السياج الفاصل أطلقوا الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الفلسطينيين الذين خرجوا في الجمعة الـ22 لمسيرات العودة.

وذكرت وزارة الصحة، أن 73 إصابة وصلت إلى المستفشيات، فيما تم علاج 116 إصابة ميدانيا في النقاط والمراكز الطبية، مبينة أن من بين الإصابات 50 بالرصاص الحي كما أن من بين الإصابات التي وصلت المشافي 10 أطفال وسيدتين.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات الاحتلال استهدفت بالرصاص الحي إحدى سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني في منطقة أبوصفية شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة، ما أدى إلى تحطيم زجاجها.

ووفقا لوزارة الصحة فإن 171 شهيدا ارتقوا خلال المسيرات التي انطلقت في 30 آذار الماضي، بينهم 27 طفلا، فيما أصيب أكثر من 18 ألف بجروح مختلفة.
 
الاحتلال يقمع مسيرة نعلين

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية نعلين الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري.

وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق، وعولجوا ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.

وشارك في المسيرة التي انطلقت عقب صلاة الجمعة بعنوان (الأقصى لنا) لمناسبة الذكرى الـ49 لحرق المسجد الأقصى، عشرات الفلسطينيين رافعين العلم الفلسطيني.
 
9 إصابات بـ"المطاط" بينهم طفل ومتضامنة أجنبية في مسيرة كفر قدوم
 
أصيب تسعة فلسطينيين بينهم طفل ومتضامنة نرويجية، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ العام 2003، وتنديدا بما تسمى "صفقة القرن".

وذكر منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى الى إصابة 9 منهم بجروح مختلفة جرى نقل ثلاثة منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، من بينهم الطفل مؤمن مراد (8 أعوام)، ومتضامنة نرويجية وصفت إصابتها بالمتوسطة.
 
إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة بلعين

أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، لمسيرة قرية بلعين الأسبوعية السلمية، المناهضة للاستيطان والجدار العنصري.
 
وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال المتمركزين عند بوابة الجدار المقام على أراضي القرية، أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان وفاء للقدس وتنديدا بما تسمى "صفقة القرن"، مما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

مستوطنون يحطمون 30 شجرة زيتون جنوب نابلس

حطم مستوطنون اليوم الجمعة، 30 شجرة زيتون مثمرة، في قرية الساوية جنوب مدينة نابلس.

وذكر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، أن عددا من غلاة المستوطنين في مستوطنة "رحاليم" المقامة على أراضي قريتي الساوية ويتما، حطموا ثلاثين شجرة زيتون تعود ملكيتها للمواطن سليمان حسن محمود أحمد.

وأوضح دغلس، أن الاحتلال ومستوطنيه كثفوا من اعتداءاتهم بحق الفلسطينيين خلال الفترة الماضية، مضيفا أن ذلك يجري تحت حماية جيش الاحتلال.

تدنيس مسجد في قرية هجرها الاحتلال عام 1948

وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة لعام 1948، أقدم مستوطنون على تدنيس مسجد قديم في قرية عين زيتون المهجرة والقريبة من صفد في الداخل المحتل، علّقوا رأس حيوان ميت على إحدى نوافذه وألقوا بجيفة بقرة وقاذورات داخله. 









اضف تعليق