البصرة تشتعل.. حرائق تطال مقار حكومية وحزبية وإعلامية


٠٦ سبتمبر ٢٠١٨

رؤية – محمد عبدالله

يبدو أن الوضع في محافظة البصرة جنوب العراق يتجه نحو التصعيد وليس الحل، إذ أقدم متظاهرون غاضبون اليوم على إحراق عدد من المقار الحكومية والحزبية وحتى الإعلامية بالمدينة التي تعاني نقص المياه والكهرباء وتشهد تظاهرات غاضبة منذ أسابيع لا تتوقف صباح مساء.


حرق مقر ميليشيا بدر

أحرق متظاهرون غاضبون مكتب ميليشيا عصائب أهل الحق في محافظة البصرة مساء الخميس، والتي أتت ضمن سلسلة من عمليات إشعال النار بالمباني الحكومية والسياسية في المحافظة في الأيام الماضية.

وأفادت مصادر سكاي نيوز عربية، أن عدداً من المتظاهرين أحرقوا مكتب ميليشيا عصائب أهل الحق، إحدى فصائل الحشد الشعبي.

ويأتي ذلك ضمن تظاهرات كبيرة بمحافظة البصرة، تضمنت حرق عدة مباني حكومية، ومبنى مقر منظمة بدر، التي يتزعمها هادي العامري.


حرق استراحة المحافظ

غضب المتظاهرين في البصرة طال أيضاً دار استراحة المحافظ أسعد العيداني في منطقة الكورنيش، حيث أظهرت مقاطع مصورة اندلاع النيران بها.


مقر المجلس الأعلى يحترق


حرق مقر قناة " العراقية "

كما اشتعلت النيران في مـقار مليشيا النجبـاء وميليشيا سيد الشهداء ومكتب قنـاة الغـديـر وإذاعـة النخيـل فـي البصـرة.


مقر حزب الدعوة يشتعل


الهاشمي يبرئ المتظاهرين

من جانبه، أكد نائب الرئيس العراقي الأسبق، طارق الهاشم، براءة المتظاهرين في البصرة من حرق المباني العامة، موجهاً أصابع الاتهام إلى من اتهمهم بـ "الفاسدين".

وكتب الهاشمي عبر حسابه الرسمي على تويتر "#البصرة_تحترق ...والمنتفضون يتبرأون من حرق المباني العامة إذ لا مصلحة لهم بها وأصابع الاتهام توجه نحو الفاسدين الذين يستعجلون إتلاف الأدلة التي تدينهم بالفساد بأي وسيلة ومهما كان ثمن".



اضف تعليق