تحالف أمن الملاحة البحرية.. رسالة ردع لإيران وأمان للاقتصاد العالمي


١٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٨:٣١ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمود طلعت

قبل عدة أشهر وتحديدا في التاسع من يوليو الماضي، ظهرت فكرة تشكيل تحالف عسكري دولي لحماية أمن الملاحة البحرية في الخليج العربي، بقيادة أمريكية.

واليوم يعود الحديث مرة أخرى عن تشكيل هذا التحالف العسكري، عقب استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية بهجمات إرهابية مصدرها إيران.

وتواصل مسؤولون أمريكيون، من مستويات مختلفة، مع مسؤولين من 62 دولة لمناقشة إمكانية انضمامها لتحالف أمن الملاحة.

حمايـة الســفن التجاريــة

ويهدف تحالف أمن الملاحة العسكري إلى حماية السفن التجارية وناقلات النفط التي تعبر مضيقي هرمز وباب المندب، في بحر عمان والخليج العربي.

كما يوفر الإبحار الآمن لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية وحماية لمصالح الدول المشاركة في التحالف، بما يعزز الأمن وسلامة السفن التجارية العابرة للممرات.

السعودية تعلن انضمامها

المملكة العربية السعودية، أعلنت اليوم انضمامها إلى التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية لضمان سلامة الممرات البحرية.

ويأتي انضمام المملكة لهذا التحالف بعد أيام من استهداف معملين لشركة أرامكو، وذلك لمساندة الجهود الإقليمية والدولية لردع ومواجهة تهديدات الملاحة البحرية والتجارة العالمية وضمان أمن الطاقة العالمي، والإسهام في حفظ السلم والأمن الدوليين.



خطة تحالف أمن الملاحة

ووفق الخطة الأمريكية الخاصة بتحالف أمن الملاحة البحرية، تتولى واشنطن قيادة عمليات المراقبة البحرية واسعة النطاق، والاستطلاع، مع توفير سفن حربية لمهمات القيادة والسيطرة.

في المقابل، تقدم دول التحالف الأخرى سفنًا لتسيير دوريات بالقرب من سفن القيادة الأمريكية. ويشمل الجزء الثالث من المهمة أفرادًا من التحالف لمرافقة سفن بلادهم التجارية، وناقلات النفط التي تحمل أعلامها عبر المنطقة.

الموقـــف الــدولي الحالي

التحالف الأمريكي لم يحظ بترحيب رسمي حتى الآن، إلا من بريطانيا وأستراليا والبحرين، وأخيرا المملكة العربية السعودية.

أما أوروبيا، وخلافا للموقف البريطاني، فقد أعلنت ألمانيا أنها لا تفكر حاليا في المشاركة في التحالف العسكري الذي تسعى الولايات المتحدة لتشكيله. كما فضّلت فرنسا التركيز على تحالف أوروبي لتنفيذ مهمة مشابهة، بعيدا عن قيادة واشنطن.

ولا تزال الصين تدرس الخطة الأمريكية، مع ميلها أكثر لفكرة مرافقة أسطولها البحري لسفنها التجارية في الخليج، وهو موقف يتطابق مع ما قررته اليابان، حتى الساعة.


تهديـد الاقتصــاد العالمي

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز جدد التأكيد على قدرة المملكة على التعامل مع آثار الاعتداء التخريبي.

وقال الملك سلمان: إن مثل هذه الاعتداءات الجبانة لا تستهدف المنشآت الحيوية للمملكة فحسب، إنما تستهدف إمدادات النفط العالمية، وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي.

وأعرب عن الشكر والتقدير لقادة الدول الشقيقة والصديقة ومسؤولي الدول والمنظمات الإقليمية والدولية، وكل من عبر عن إدانة الاعتداء التخريبي.

من جهته أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الاعتداء التخريبي على منشأتي أرامكو يعد تصعيدا خطيرا ليس تجاه المملكة وإنما تجاه العالم بأسره لكونها تهدف إلى زعزعة الأمن في المنطقة والإضرار بالاقتصاد العالمي ككل.

تـورط إيـران في الهجوم

التحالف العربي بقيادة السعودية، أكد وقوف إيران وراء هجمات شركة "أرامكو"، قائلا: إن الميليشيات الحوثية "مجرد أدوات" في يد الحرس الثوري الإيراني. كما اتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجوم.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع السعودية أن لديها الأدلة التي تؤكد تورط إيران في الاعتداء التخريبي الذي استهدف منشأتي شركة أرامكوا بما في ذلك الأسلحة الإيرانية المستخدمة في الهجوم.

وأعلن وزير الطاقة السعودي، عبدالعزيز بن سلمان، أن الهجوم أسفر عن توقف إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، مما يتجاوز نسبة 50% من هذا المعدل في البلاد، قبل أن تعلن المملكة أمس عودة الإمدادات البترولية إلى ما كانت عليه، قبل الهجوم الإرهابي.
 


التعليقات

  1. دولى1 ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٩ ص

    لااعتراف باى تحالف له طابع دولى دون الرجوع للشرعيه الدوليه ورمزها الاممى الكبيرسيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبيرالحقوقى الثائر والاممى المستقل المايسترو الارفع سيادة امين السر السيد– وليد الطلاسى– والذى قام بتعليق بل واسقاط حق النقض الفيتو عن الدول الدائمه العضويه بمجلس الامن الدولى عقب مهزلة ضرب سوريا بدلا عن روسيابتحالف خارج اطار الشرعيه الدوليه--

اضف تعليق