في حب ألعاب القوى البدنية.. "محمد سعيد" بطل من نوع خاص يحصد الذهب حول العالم


١٠ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٦:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتابة وتصوير - سهام عيد

بالرغم من أنه مدرب لمنتخب مصر في رياضة القوى البدنية، ويدعم لاعبيه في المشاركات الدولية ليحققوا أعلى النتائج، إلا أنه ينافسهم أيضًا بها، فيحصد العديد من الميداليات الذهبية ويرفع اسم مصر عاليًا هو ولاعبيه.. إنه البطل محمد سعيد.

حصل محمد سعيد على 6 بطولات عالم مركز أول، وشارك في 8 بطولات أخرى، بالإضافة لمشاركته في أكبر حدث رياضي في العالم استضفته الولايات المتحدة الأمريكية في سبتمبر الماضي، وحقق خلالها مركز أول في ميزان 125 كيلو.

كما شارك في بطولة العالم للقوى البدنية في شهر نوفمبر الماضي وحصد ميداليتين ذهبيتين في وزن 125 كيلو في منافسات رجال مفتوح ومنافسات مرحلة الماستر "فوق الـ40 سنة".


بدأ سعيد الرياضة في العاشرة من عمره، مع لعبة المصارعة، حيث كان في الناشئين في اتحاد الشرطة الرياضي، وحقق العديد من بطولات الجمهورية، ثم شارك في معهد الأنشطة الدولية وغيرها من البطولات الدولية وحقق الكثير من المراكز المتميزة.

بعد تميزه في المصارعة توقف سعيد قرابة 7 سنوات، لكنه عاد مرة أخرى مع رياضة "الباروليفتنج" وهي إحدى ألعاب القوى البدنية، وشارك في التمارين وبعدها البطولات وكان آخرها بطولة نوفمبر الماضي التي حقق خلالها ميداليتين ذهبيتين.


والباور ليفتنج هي رفعات القوى القصوى وهي عبارة عن 3 رفعات مختلفة يستطيع من خلالها اللاعب رفع أعلى أوزان من الحديد، وذلك من خلال تقنية أحمال التدريب ومستوى اللاعب وعمره التدريبي في اللعبة، وطريقة أدائه مع الحديد.

تمارين اللعبة شاقة ومتعبة، وتعتمد على أسلوب تمريني معين وتكنيك معين يرجع إلى تقييم المدرب للاعبين وأساليب التدريب التي يعتمد عليها، وحقق سعيد مع لاعبيه مستويالت عالية جدًا ومراكز متقدمة.


لم يكتف سعيد بتدريب اللاعبين وإعدادهم للبطولات الدولية، فالقانون يسمح له بالمشاركة أيضًا واللعب معهم، لكنه يشارك على نفقته الخاصة، ويتمنى أن تهتم الدولة أكثر بالألعاب الفردية وألعاب القوى البدنية التي لا تحظى بالرعاية والدعم الكاف مقارنة بغيرها من الرياضات.

ويحلم أن تستضيف مصر بطولة العالم للقوى البدنية في يوم ما.