بـ "عقدة العشاق" دوقة كامبريدج تتألق في حفل استقبال الدبلوماسيين بـ باكينجهام


١٢ ديسمبر ٢٠١٩


رؤية

استضافت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، حفل الاستقبال الدبلوماسي السنوي في قصر باكنجهام، أمس الأربعاء، وحضر الحفل أفراد من العائلة المالكة البريطانية الذين شاركوا في استقبال ضيوف الحفل وهم من أعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية في لندن إلى جانب مجموعة من داعمي عمل العائلة المالكة البريطانية في تمثيل المملكة المتحدة في الداخل والخارج.



طبقا للتقاليد الملكية، ملكة بريطانيا كانت آخر من وصل الحفل وظهرت مرتدية تاج فلاديمير الملكي، وفستان أنيق من تصميم أنجيلا كيلي، وزوج من الأقراط الأنيقة المرصعة بأحجار الماس والزمرد الأخضر.







 وانضم إليها في الحفل الأمير وليام  وزوجته كيت ميدلتون دوقة كمبريدج، وقد تألقت في هذه المناسبة بإطلالة ساحرة من ألكسندر مكوين أكملها تاج "عقدة العشاق" الذي اشتهر بأنه تاج الأميرة الراحلة ديانا.




وأطلت بفستان مخملي أنيق باللون الأزرق من تصميم ألكسندر ماكوين، وزينت إطلالتها ببروش وسام العائلة المالكة البريطانية الذي كانت قد منحتها إياه الملكة في عام 2018، الوسام الملكي الفيكتوري الذي منحتها إياه الملكة في وقت سابق من هذا العام.

وعلى الرغم من أن ملكيّة تاج "عقدة العشاق" الذي صنع من قبل علامة جيرارد عام 1913 تعود للملكة لإليزابيث الثانية إلا أن الأميرة ديانا قد تألقت به في عدّة مناسبات حتى أصبح مرتبطاً بها، ثم أصبح من قطع المجوهرات الملكيّة المفضلّة للدوقة كيت ميدلتون، ارتدته في حفل عشاء أقيم على شرف الملك ويليم الكسندر والملكة ماكسيما من هولندا خلال العام الماضي، وخلال زيارة وفد الولايات المتحدة في شهر يونيو الماضي، ومناسبات أخرى كذلك، وقد أصبح من قطع المجوهرات الملكيّة الأشهر في الوقت الحالي.





ويرمز الوشاح الأزرق الذي ارتدته ميدلتون فوق فستانها الأسود الأنيق إلى لقب سيدة الصليب الأكبر لرتبة النظام الملكي الفيكتوري GCVO، وهي أعلى مرتبة مكافئة لرتبة الفارس. نالت زوجة الأمير ويليام الثاني في سلّم ولاية عهد بريطانيا العظمى هذا التكريم من الملكة إليزابيث خلال شهر مايو الماضي. كما علّقت على صدرها وسام العائلة المالكة للملكة إليزابيث الثانية، وهي شارة صفراء تعطى للإناث من أعضاء الملكية البريطانية.
 



حضر الحفل أيضا الأمير تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال واللذان كانا قد حضرا قداس في ذكرى رجل الأعمال الراحل سير دونالد جوسلينج ، في وقت سابق، وظهرت في الحفل بتاج بوشرون الملكي، وفستان أنيق باللون الكريمي من تصميم بروس أولدفيلد، وزينت إطلالتها بوسام العائلة المالكة البريطانية والوسام الملكي الفيكتوري الذي حصلت عليه في عام 2012.

وغاب عن الحفل دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري وميجان ماركل إذ يقضي الزوجان فترة الأعياد مع والدة ميجان دوريا راجلاند في الولايات المتحدة.

وفي شهر ديسمبر من كل عام، تستضيف ملكة بريطانيا حفل استقبال ضخم في مقر إقامتها في لندن، وهو قصر باكنجهام، تدعوا فيه ممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية في بريطانيا بما في ذلك السفراء والمفوضون السامون والمسؤولون الحكوميون وكبار أفراد العائلة المالكة، ويحضر الحفل في كل عام متوسط ألف ضيف.


الكلمات الدلالية كيت ميدلتون

اضف تعليق