في نسخته الثالثة.. "شباب العالم" يناقشون "التنمية وأزمات دول المتوسط وتأثيرات العالم الرقمي"


١٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٥:٤٦ م بتوقيت جرينيتش


كتب - إبراهيم جابر:

القاهرة -  يفتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، غدا؛ فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة، والذي يستمر حتى 17 ديسمبر المقبل، بحضور 5 آلاف شاب وشابة من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة عدد من القضايا الهامة في مجالات مختلفة، أهمها آفاق التنمية المستدامة في أفريقيا والتحديات التي تواجه العمل الإبداعي في عصر التكنولوجيا، والأمن الغذائي، والتعاون في قطاع الطاقة، وتعزيز العلاقات بين دول المتوسط.

وشهد الرئيس المصري والسيدة قرينته، مساء الجمعة، افتتاح فعاليات مسرح شباب العالم في نسخته الثانية تحت شعار "الفنون .. إحياءً للإنسانية".

ولبت الروبوت صوفيا -روبوت له ملامح بشرية إلى حدٍ كبير- دعوة إدارة المنتدى لتكون أحد المتحدثين، قائلة: "انتظروا مشاركتي في منتدى شباب العالم في شرم الشيخ بسيناء الجميلة والمشمسة.. إنني متحمسة للغاية لمقابلتكم جميعًا".

 "التنمية والإبداع"

النسخة الثالثة من المنتدى، ستشهد حوالي 15 جلسة، أبرزها جلسة "أثر التغيرات المناخية على الإنسانية: إنعكاسات وحلول"، والتي تهدف إلى مناقشة قضايا التغيرات المناخية، وما ينتج عنها من تداعيات اقتصادية واجتماعية على الانسانية مثل ظاهرة اللاجئين المناخيين،  والانعكاسات المناخية على قطاع الزراعة، والأمن الغذائي للشعوب، وأثر الظواهر المناخية على مستقبل الحياة على الكرة الأرضية، ودور المنظمات الدولية والحكومات في التعامل مع هذا الملف.

وتبحث جلسة "أفاق التنمية المستدامة بإفريقيا: فرص وتحديات"، فرص تحقيق التنمية المستدامة في أفريقيا من خلال تنفيذ مشروعات تكاملية بالقارة، والتحديات التي تواجه تنفيذ تلك المشروعات، والتحديات التي تواجه تحقيق التنمية في الدول الإفريقية، وعلاقة موضوعات التنمية بموضوعات الإعمار ما بعد النزاعات، بالإضافة إلى استعراض دور الشباب الإفريقي وسبل تمكينه لتحقيق التنمية المستدامة في القارة.

وتستعرض جلسة "الأمن الغذائي في إفريقيا: كيف نحقق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة؟"، السلوك الغذائي للأفراد والشعوب والعقبات التي تواجه توفير الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز الزراعة المستدامة، إلى جانب تداعيات النزاعات وتغير المناخ وندره المياه في تهديد الأمن الغذائي.

وتهدف جلسة المرأة والحق في التنمية إلى تسليط الضوء على أهمية تمكين المرأة على جميع الأصعدة كأحد الركائز الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة، ورفع الوعي بأهمية تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً وسياسيا، وإبراز دوره  في تحقيق التكامل داخل المجتمع.

وتبحث جلسة دور الفنون في التعامل مع قضايا الإنسانية كيفية استخدام الفنون كأداة لنشر ثقافة الوسطية ومحاربة الأفكار المتطرفة في ظل العولمة، ودور الأعمال والأنشطة الفنية على اختلاف أنواعها في تحسين الوضع الثقافي والاقتصادي والاجتماعي للدول ونشر قيم المواطنة والديمقراطية، وقبول الآخر.

"الأمن والطاقة بالمتوسط"

وتنظر جلسة "التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين"، العديد من التحديات التي تهدد السلام العالمي وتواجه المجتمع الدولي، مثل الإرهاب والنزاعات المسلحة، ودور المنظمات الدولية والاقليمية في صيانة الأمن والسلم الدوليين، لا سيما من خلال جهود منع نشوب النزاعات، ودعم جهود نزع السلاح النووي وتعزيز الاستخدام السلمي للطاقة.

وتركز جلسة التعاون في قطاع الطاقة بين دول المتوسط، على أهم جوانب التعاون والتنسيق بين دول المتوسط  في مجال اقتصاديات الطاقة، مثل التعاون في مجال التنقيب عن الغاز، ونقله، وتخزينه وغير ذلك من مجالات التعاون لاسيما بعد الاكتشافات الكبيرة التي تم تحقيقها في منطقة شرق المتوسط، ومجالات التعاون في مجال الطاقة المتجددة والربط الكهربائي بين الدول، وكيفية تحقيق الاستدامة في هذا المجال.

وتُناقش جلسة سبل تعزيز التعاون بين دول المتوسط في مواجهة التحديات المشتركة، كيفية مواجهة التحديات المرتبطة بالهجرة غير الشرعية وتفعيل الفرص الإيجابية المتاحة وفقا للمصالح المشتركة بين تلك الدول، من خلال تطوير سياسات دول المتوسط وتفعيل منصات الحوار الإقليمي.

وتبرز "جلسة دول المتوسط: حضارات إنسانية عريقة وتاريخ مشترك" الأهمية الاستراتيجية للبحر المتوسط منذ فجر التاريخ. وتوضيح الترابط الحضاري بين البحر المتوسط والإنسانية، والجذور التاريخية المشتركة التي تجمع شعوب المتوسط وعلى الحضارات التي طافت دول المتوسط شمالاً وجنوباً.

"العالم الرقمي"

وتناقش جلسة "التحديات التي تواجه العمل الإبداعي في عصر التكنولوجيا الرقمية"، التحديات المختلفة لإنجاز العمل الإبداعي في ظل تطور التكنولوجيا المرتبطة بالإبداع، مع التركيز بشكل خاص على أثر بمنصات العرض بحسب الطلب VOD، وبتقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المُدمج AR على العمل الابداعي، ودور أنظمة حماية حقوق الملكية الفكرية على العمل الابداعي، كذا سبل تطويع التكنولوجيا لأثراء العمل الإبداعي.

وتهدف جلسة الذكاء الإصطناعي والبشر: من المتحكم؟ لتوضيح دور تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تغيير نمط الحياة الحديثة، وتقييم توقعات تطور مراحل الذكاء الاصطناعي ومعادلتها للذكاء البشري. كما ستتطرق الجلسة إلى التحديات المرتبطة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وتبحث جلسة كيف نستعد للثورة الصناعية الرابعة؟ إلى توضيح مفهوم الثورة الصناعية الرابعة، وتسليط الضوء على مظاهرها، ومحركاتها الأساسية، وإيجابياتها وسلبياتها، والعناصر التي بنيت عليها والتغيرات التي أحدثتها بمجالات الحياة المختلفة، وإبراز دورها في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما ستوضح الجلسة سبل تنمية وتطوير المعرفة والمهارات في الدول النامية لتسطيع مواكبة الثورة الصناعية الرابعة.

وتستعرض جلسة تقنية الـBlockchain والتحولات التي خلقتها في عالم التكنولوجيا الرقمية، وما توفره التقنية من مزايا في المجال الاقتصادي والتطبيقات المختلفة، وحدود استخدام تلك التقنية على الصعيد الفني، ومخاطر الاستخدام غير الشرعي لها.

وتتناول سبل تحقيق الاستفادة من منصات الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الفرد والمجتمع، وبحث سبل تجنب الأضرار والسلبيات الناتجة عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتوضيح مفهوم الأمن السيبراني وكيفية الحفاظ على أمن وخصوصية المستخدم في ظل التقدم التكنولوجي السريع، وإبراز الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية لتزييف الحقائق على منصات التواصل الاجتماعي.

وتناقش جلسة مكافحة خطاب التطرف والكراهية على وسائل التواصل الإجتماعي سُبل التصدي لخطاب الكراهية والتحريض على العنف المتنامي على وسائل التواصل الاجتماعي، والسياسات المقترحة للتغلب على انتشار التنمر الالكتروني والممارسات العنصرية والتمييزية وطرق معالجة الأسباب الجذرية لتلك الظواهر.

"منصة جديدة"

تأتى عدة فعاليات تتعلق بريادة الأعمال واستخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها، تماشيًا مع أجندة المنتدى التي تضم محوري الإبداع والتنمية، ويأتي على رأس هذه الفعاليات "WYF LABS"، والذي يُعد حاضنة أعمال لرواد الأعمال، التي تستخدم التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها.

ويشهد المنتدى هذا العام تدشين "منصة حاضنة الأعمال" والتي تضم مجموعة من المتحدثين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال باختلاف أنواعها، وسوف يتحدثون عن الخبرة العملية والتحديات التي واجهتهم بجانب بعض الموضوعات الأخرى عن كيفية التسويق للشركات وكيفية الحصول على تمويل وكيفية الدخول في الاستثمارات الناجحة