توك شو | الأزمة الليبية وسد النهضة والصراع الأمريكي الإيراني في صدارة الاهتمامات


١١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٣٤ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية – محمد عبدالله

لا تزال الأزمة الليبة وسد النهضة الإثيوبي محل اهتمام برامج التوك شو المصرية، فضلا عن التوتر السائد بمنطقة الشرق الأوسط نتيجة الصراع الأمريكي الإيراني على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني والرد الصاروخي الإيراني على قواعد عسكرية أمريكية بالعراق، قبل أن يزداد فتيل الأزمة لتطال دولا أوروبية أخرى مع إيران جراء سقوط طائرة أوكرانية داخل الأراضي الإيرانية والحديث عن تورط طهران في الحادث.

أردوغان وتصدير أزماته الداخلية


يرى الكاتب والمفكر محمد الخولي، بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يواجه أزمة داخلية خطيرة ويحاول إنقاذ نفسه من الأزمات التي تحاصره.

وأضاف الخولي، أن معاهدة لوزان التي تم توقيعها في عام 1923 كان الغرض منها حل أزمة حينها.

وتابع أن أروغان يبحث عن إنقاذ وجوده داخل تركيا وسط أزمة اقتصادية كبيرة مع انخفاض الليرة التركية بشكل متواصل، كما فقدت ما حققته من مكانة من خلال الإنتاج والتصدير مع الدول العربية.

وأشار محمد الخولي، إلى أن الخلافة هي مجرد اجتهادات بشرية لنظام الحكم، موضحا أن هناك من يتشدق ويقول الخلافة هي الحل.

أزمة سد النهضة.. طريق مسدود


كشف الإعلامي عمرو أديب، أن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود، قائلا: "إحنا وصلنا لحارة سد، والمفاوضات توقفت، والأطراف الثلاثة طالعة تقول نكد".

وأشار إلى أن الخارجية المصرية أصدرت بيانا شديد اللهجة ضد إثيوبيا وتصرفاتها، مضيفا: "إحنا كده عندنا مشكلة في المياه، وإحنا في خطر"، معتبرا أن ملف المياه أكثر خطورة مما يحدث في ليبيا.

وأضاف "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع  على  قناة mbc مصر، مساء الجمعة، أن الإثيوبيين يروجون أن مصر تعنتت في الطلبات، وهو ما نفته مصر تماما، قائلا: "إحنا عندنا مشكلة كبيرة لو لم يكن هناك اتفاق"، منوها بأن هناك من يرون أنه سيحدث انفراجة في الاجتماع المقرر عقده في واشنطن يوم 13 يناير.

وتابع: "إذا لم تنجح المفاوضات سيكون الحل هو الاستعانة بمحكم دولي، ولو لم توافق أثيوبيا ستلجأ مصر للهيئات الدولية"، قائلا: "المصريين مش متابعين الملف، وركزوا مع مباراة الزمالك أفضل".

الصراع الأمريكي الإيراني


خريطة العالم العربي حاليًا مليئة بتفاصيل وعلامات استفهام، وتنذر حرائق توشك أن تشتعل حسبما يرى الكاتب والمفكر محمد الخولي، مشيرا إلى أن أمريكا وإيران تواجهان أزمات داخلية، والصراع بينهما يأتي إنعكاسا لها.

ولفت الخولي، إلى أن الأحداث آلت إلى قطبين أمريكا وإيران، وكلاهما مأزوم، مضيفًا: "ويل لنا عندما يتصارع المأزومان".

وأضاف الكاتب والمفكر، أن أزمة الطرف الأول تتمثل في قرار مجلس النواب بعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورغم أن هذا القرار سيتوقف عندما يصل إلى مجلس الشيوخ بحكم أن الأغلبية للحزب الجمهوري، وترامب قد يفلت من العزل رغم التربص، لكن أمامه الانتخابات، ووصل الأمر إلى التجريح في الصحافة.

وأشار الكاتب والمفكر، إلى أن هذه الأوضاع تؤثر بشكل كبير على قرارات الولايات المتحدة الامريكية وإيران أيضا.


اضف تعليق