استفزازات السلطان قبيل مؤتمر برلين.. أردوغان يرسل جنودًا أتراكًا إلى طرابلس


١٦ يناير ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٤ م بتوقيت جرينيتش

رؤية - محمود رشدي

تسعى ألمانيا لحلحلة الوضع الليبي المعقد عبر بناء قاعدة مشتركة بين الأضداد والتناقضات الكثيرة، حتى وصلت قبيل مؤتمرها المزمع لإنهاء الاقتتال بليبيا إلى هدنة وقف إطلاق النار، أجمعت عليها كافة الدول المؤثرة داخل طرابلس، وبينما تسير برلين في جهودها الحثيثة تلك، تنخر أنقرة لهدم ذلك التوافق الوليد عبر إرسال جنود أتراك إلى مليشيا حكومة الوفاق، أملًا في كسب أراضي تقوي موقفها أمام تقدم قوات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.

قبل أيام من موعد قمة في برلين بشأن الصراع الدائر في ليبيا، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن تركيا بدأت في إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة طرابلس.

يأتي هذا في وقت يثير التدخل التركي في ليبيا حفيظة العديد من الأطراف الليبية وعلى رأسها قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، الذي أشار قبل أيام إلى رفضه لأن تكون تركيا وسيطا في ملف بلاده.

أردوغان:  سنبدأ بإرسال قواتنا إلى ليبيا

كرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأكيده، الخميس، قبيل أيام من مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية، أن بلاده ستبدأ بإرسال قوات إلى ليبيا، دعماً لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

وأضاف أردوغان، الذي تحدث في أنقرة، أن بلاده ستستمر في استخدام كل الوسائل الدبلوماسية والعسكرية لضمان الاستقرار إلى الجنوب من أراضيها بما في ذلك ليبيا. ومن المقرر أن يجتمع أردوغان مع زعماء ألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا يوم الأحد لبحث الأزمة الليبية.

إلى ذلك، قال إن تركيا ستبدأ في منح تراخيص للتنقيب والحفر في شرق البحر المتوسط العام الحالي، تنفيذاً لاتفاق بحري أبرمته مع حكومة الوفاق الليبية.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد أيام من تصويت البرلمان التركي  لصالح إرسال قوات تركية إلى ليبيا. وقبل تصويت البرلمان، ذكر المرصد السوري أن تركيا نقلت بالفعل "مرتزقة" من مقاتلين سوريين موالين لها من الأراضي السورية إلى طرابلس.

المسار السياسي هو الأفضل

هدأ وقف إطلاق النار في ليبيا الذي دعت إليه روسيا وتركيا القتال العنيف والضربات الجوية لكن المتحاربين تبادلا الاتهامات بانتهاك الهدنة وسط استمرار المناوشات حول طرابلس. هذا في وقت رحبت به جهات عربية ودولية بوقف المعارك.

دخل اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا حيز التنفيذ بعد أشهر من المعارك عند أبواب طرابلس وإثر مبادرة من موسكو ومباحثات دبلوماسية مكثفة فرضتها الخشية من تدويل إضافي للنزاع. وأعلن المشير خليفة، الذي يسعى لتحرير طرابلس الموافقة على وقف إطلاق النار.

كما أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج موافقته كذلك على وقف إطلاق النار لكنه شدد على "الحق المشروع" لقوات حكومته بـ"الرّد على أي هجوم أو عدوان". ورحب الاتحاد الأوروبي وبعثة الأمم المتحدة والجامعة العربية بالإعلانين، ودعا الطرفين إلى احترام وقف إطلاق النار واستئناف المسار السياسي.

ينطلق الدور الألماني لوقف الصراع الليبي من دوافع منطقية متمثلة أساسًا في خشية ألمانيا من تزايد أعداد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين إليها بشكل كبير.

ويحظى بدرجة قبول كبيرة داخل ليبيا وخارجها، بيد أنه من الصعب التعويل على المؤتمر المزمع عقده في تسوية الأزمة الليبية، خاصةً في ظل انتشار عدد كبير من الميليشيات المسلحة في طرابلس، وهي ميليشيات لا تعترف بأي حل سياسي انطلاقًا من الدعم المالي والعسكري الكبير المُقدّم لها من بعض الدول، ولذا فإن معركة تحرير طرابلس هي معركة محورية بالنسبة للجيش الوطني، ومن الصعب القبول بأي تفاوض قبل إنهائها، ولا سيما مع تزايد المخاوف من استغلال أنقرة لأي هدنة من أجل رفع مستوى تسليح الميليشيات بشكل أكبر، وهو ما يدفع نحو استمرار الصراع الليبي بنفس معطياته الحالية في المرحلة المقبلة.



التعليقات

  1. من هناك1 ١٦ يناير ٢٠٢٠ - ٠٤:٤٦ م

    نعم فعلا فقد وصل الخبر للامم المتحده وارى انه دبووووووووور وزن على خراب عشه

  2. دولى1 ١٧ يناير ٢٠٢٠ - ٠٥:٤٠ م

    تحذير اممى شديد اللهجه موجه الى روسيا والرئيس بوتين والرئيس التركى بالتوقف فورا عن العبث بمواد الدستور للبقاء ابديا بالحكم دون تداول للسلطه والالتزام بفترتين رئاسيتين فقط حسبما ينص الدستور والمنظومه الديموقراطيه مع فصل السلطات الثلاث--------- وكالات الانباء العالميه والدوليه - الامم المتحده- المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا مفوضه لها المدعوه ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه ولابالمدعوالامير زيد بن رعدمندوب الاردن الحكومى الدائم المقال من منصبه–ولااعتراف بمجلس حقوق الانسان الحكومى بجنيف ولابغيرهم حكوميا لابل قطعيا ونهائيا– صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات وحقوق الانسان الاممى العالمى -استقلاليه مؤسسيه امميه دوليه— مجلس الامن الدولى– مكتب سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– والذى اعتمد فى بيانه الاممى الدولى حسب المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده والتى اضافت بان سيادة الرمز الاممى السامى والمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده قد وجه تحذيرا شديد اللهجه وجهه الى المجتمع الدولى والى روسيا ووفدها والوفد التركى كذلك بالامم المتحده والذى طالبهم فيه بالتوقف فورا عن العبث بمواد الدستور للبقاء ابديا بالحكم لصالح بقاء الحاكم الطاغيه ابديا بالحكم وعنوان الدوله والحكم والنظام هو ديموقراطى انما من دون الاعتراف ولااحترام الامر الاهم الا وهو تداول للسلطه والالتزام بفترتين رئاسيتين فقط حسبما ينص عليه الدستور والمنظومه الديموقراطيه مع فصل السلطات الثلاث -- كما افادت المصدر بان البيان الاممى تضمن تحذيرا اخر موجه للبرلمانيين والمشرعين بالبلدين وبجميع دول العالم ومن ضمنهم الصين بان لايتجاوز البرلمان الحدود المرسومه له بالمنظومه الديموقراطيه وخاصه فى اعتماد البرلمانيين وهم بالاغلب من نفس الاحزاب الحاكمه ومشرعين ويقومو بتجاوز صلاحياتهم البرلمانيه ويمارسو العبث الدستورى وتغيير مواد الدستور حسبما يقتضيه مصلحة رئيس الدوله او حزبه الحاكم مما يتنافى مع ابسط حقوق الانسان المنصوص عليها دوليا فى هذا الاطار ومايجرى فى روسيا انما هو ترسيخ للديكتاتوريه الفرديه للرئيس بوتين الذى يقوم بقمع جميع المعارضين لحكمه وسلطاته المطلقه وكانه ملك لروسيا ابدى فيتم اغتيالهم واخرون مازالو فى المعتقلات السريه بموسكو تحت الاقبيه ويتم منع الاعلام من نشر اى معلومات عنهم وعن احوالهم الصحيه والمعيشيه داخل الزنازين المخابراتيه السريه وهم من احزاب شتى يرفضون الديكتاتوريه التى يمثلها بوتين ليبقى قيصرا على روسيا ابد الحياه ويتلاعب من خلال تعديلات اصبحت مكشوفه ومفضوحه اليوم دستوريا وعالميا ونفس الامر الرئيس التركى اردوغان فهو يتزعم حزب دينى يقوم بتغيير مسمى الحزب ليكون مدنى وغير دينى حسبما ينص عليه الدستور التركى بل حسبما تؤكد عليه المنظومه الديموقراطيه والتى ترفض قيام اى حزب دينى او مذهبى او قبلى او عرقى او اثنى اطلاقا البته لكى لايجرى تصادم داخلى بالبرلمان وتصبح الدماء والمجازر هى البديل عن البرلمان والحروب الاهليه هى الحسم والخيار الاوحد -- هذا وقد ذكرت المصدر الاممى بالامم المتحده بان سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– قد شدد فى بيانه مؤكدا ان الدستور التركى يمنح الحق لاردوغان ان يكون رئيسا للدوله والجمهوريه التركيه ولكن دون ان يجمع مع هذا المنصب رئاسته لاى حزب ولاترشحه لاى انتخابات وهذا الامر غير قائم لابل وصل الامر بان نجد ان العبث والتلاعب الدستورى الخطير فى روسيا وتركيا خاصه وهناك دول اخرى ايضا قد تجر العالم الى مالايحمد عقباه نظرا لان الديكتاتور هنا الحاكم الاوحد الابدى لابد من ان يصدر فوضويته وهوسه العبثى الجنونى الى دول العالم ليظهر امام الشعب بانه هو الاقوى وانه من دونه العالم يصبح لاشىء وان بقاءه يعنى الشىء الكثير للعالم وليس فقط لشعبه وتلك مهازل معروفه لاتخفى على المجتمع الدولى ولا الامم المتحده فهى ممارسات ديكتاتوريه بامتياز فهاهى روسيا تتواجد بسوريا ومن دون قرار من الشرعيه الدوليه وهاهى تركيا كذلك واردوغان نفس الامر فهو الان مع روسيا يثيرون الفوضى وانعدام الامن والاستقرار وتهديد الامن والسلم الدوليين بتواجدهم العسكرى فى ليبيا تحديا لقرارات الشرعيه الدوليه وللمجتمع الدولى والشرعيه الدوليه وكل ذلك من اجل ان يقومو بالتلاعب والعبث بتغيير مواد الدستور ليبقى كل منهما بالحكم والسلطه ابد الابدين زعيم اوحد وحزب اوحد يقمع المعارضين وينتهك الدستور وحقوق الانسان ويصدق كل ديكتاتور قزم بانه فوق الشرعيه الدوليه ايضا ليقنع شعبه المقموع بكل خداع اعلامى وفكرى وارهابى بانه هو الاقوى وان العالم من دونه ينهار---- وختاما حيث ذكرت المصدر الاممى فى ختام تصريحها بان الامم المتحده و سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– قد اعتبر ان التغييرات الدستوريه التى يقوم بها الرئيس الروسى بوتين فى روسيا حاليا و قبله مافعله الرئيس اردوغان من تعديل دستورى لصالحه هو شخصيا فى تركيا انما هى تعديلات غير قانونيه وغير دستوريه بل وغير ديموقراطيه و لاشرعيه لها وهى غير مقبوله وغير معترف بها دوليا على الاطلاقبل و نهائيا كذلك--- انتهى-- ماجاء عن المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده مماجاء به البيان الاممى السامى الصادر دوليا و المعتمد ا من قبل انتهى ماصدر عن المصدر رفيعة المستوى بالامم المتحده مماجاء به اليان الاممى السامى و المعتمد دوليا من قبل سيادةالمراقب الاعلى الدائم لكافة الامناء العامين بالامم المتحده المفوض العام والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان بالامم المتحده المؤسس التاريخى الاول للمفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده مسؤول مكتب مكافحة الارهاب الدولى والتمييز العنصرى ومناهضة ا لتعذيب رمز اللجنة العليا الامميه المؤسس لملاحقة المطلوبين جنائيا و دوليا لعدم الافلات من العقاب بالامم المتحده سيادة المشرع السامى الكبير والحقوقى الثائر الاممى المستقل المايسترو والمرجعى الارفع والابرز بالامم المتحده سيادة المناضل الكبير و امين السر السيد– – وليد الطلاسى– مع التحيه - الامم المتحده المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده الغير تابعه لاميركا ومن وضعتها اميركا ميشيل باشيليت رئيسة حكومة تشيلى السابقه– ولابالامير الاردنى الحكومى مندوب الاردن الدائم بالامم المتحده زيدبن رعد الذى تم اقالته – نسخه الى اليونيسكو للتراث العالمى والثقافه والتعليم الرياض- امانة السر 2221 معتمد نسخه للدول الاعضاء بالامم المتحده نسخه الى المفوضيه الامميه الساميه العليا المستقله لحقوق الانسان بالامم المتحده التى لاتعترف بميشيل باشيليت الحكوميه التى وضعتها اميركا وهى غير مستقله– نسخه الى مجلس الامن الدولى– نسخه لجميع وفود الدول الاعضاءبالامم المتحده- نسخه لمجلس الامن الدولى- نسخه للجنائيه الدوليه-والادعاء العام بالجنائيه الدوليه نسخه للوكالات والهيئات الدوليه– 7655ج4 ---------------

اضف تعليق