بعد تهديد ترامب لفريق عزله.. من يدفع الثمن؟


٢٧ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٢٤ ص بتوقيت جرينيتش

كتبت – دعاء عبدالنبي

محاولات جادة من الديمقراطيين لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على خلفية إساءته استخدام السلطة وعرقلة مجلس النواب، إلا أن حجج الجمهوريين لازالت تعيق إجراءات العزل المرتقبة لتتحول لقضايا سياسية لتمويه الحقائق بحجب الأدلة والشهود لتبرئة ترامب، الذي بدا مؤخرًا يستخدم لغة التهديد لترهيب خصومه من الديمقراطيين وعلى رأسهم "آدم شيف".. فهل ينجح الديمقراطيون في عزل ترامب؟ أم سيكون للأغلبية رأي أخر؟

ترامب يُهدد شيف

"لم يدفع الثمن بعد عما فعله ببلادنا" هكذا غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على "تويتر"على خلفية المحاكمة التي تجري بمجلس الشيوخ، موجهًا هجومًا جديدًا على الديمقراطيين وفي مقدمتهم رئيس فريق النواب الديمقراطيين آدم شيف.

وقال ترامب -في تغريدته- "شيف الماكر رجل سياسي فاسد ويرجح أنه شخص غير نزيه. لم يدفع الثمن حتى الآن لما قام به بحق بلادنا!".، وهو ما اعتبرت آدم شيف تهديدًا متعمدًا له من ترامب.

شيف هو رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ومدع سابق تخرج من جامعة هارفارد، أصبح عدو ترامب منذ إشرافه على التحقيق الذي أدى إلى بدء محاكمته بهدف عزله.

وخلال مرافعته اتهم شيف ترامب بالسعي "للغش" للفوز بولاية رئاسية ثانية من خلال الضغط على أوكرانيا لتفتح تحقيقا بحق خصمه المحتمل الديموقراطي جو بايدن.

من جهته، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، دعوته لإقالة رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف متهما إياه بالخيانة، حسبما ذكرت قناة "الحرة الأمريكية".

تأتي تهديدات ترامب لـ"شيف" في خضم محاولات الديمقراطيين الجادة لعزل ترامب من منصبه، حيث أكدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن ما تقوم به إدارة ترامب يقوض الأمن القومي الأمريكي، مؤكدة أن هناك من يقوم بخرق القيم الدستورية الأمريكية.

ويقول الديمقراطيون: إن ترامب طلب من الرئيس الأوكراني فتح تحقيق حول تورط جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق ونجله هانتر الذي عمل مع مجموعة أوكرانيا؛ لإنتاج الغاز اعتبارًا من 2014، من أجل التأثير عليه في الانتخابات الرئاسية القادمة.

ويواجه ترامب تحقيقا برلمانيا بدأه النواب الديمقراطيون في مجلس النواب بغرض عزله، وذلك على خلفية ما يرون أنه تحريض من الرئيس الأمريكي لنظيره الأوكراني على التدخل في السياسة الداخلية الأمريكية ، بعد توفر الأدلة والشهود.

شهود وأدلة دامغة

وفي خضم إجراءات العزل، طالب تشاك شومر زعيم الأقلية فى مجلس الشيوخ الأمريكي، بإدلاء كبار مسؤولي الإدارة بشهاداتهم في محاكمة الرئيس دونالد ترامب فى إطار مساءلته .

وكانت صحيفة "نيويوك تايمز" قد ذكرت أن ترامب أبلغ جون بولتون مستشار الأمن القومي السابق إنه يريد مواصلة تجميد المساعدات الأمنية لأوكرانيا، والتي يبلغ حجمها 391 مليون دولار إلى أن يساعد المسؤولون هناك في تحقيقات مع ديمقراطيين بما في ذلك نائب الرئيس السابق جو بايدن.

والآن كشف تسجيل فيديو نشرته وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس دونالد ترامب طلب إقالة سفيرة الولايات المتحدة لدى أوكرانيا ماري يوفانوفيتش، الشخصية الرئيسية في المحاكمة الجارية لعزله من منصب رئاسة الولايات المتحدة.

كشف الفيديو لوسائل الإعلام المحامي جوزيف أ. بوندي، محامي المتهم ليف بارناس، شريك رودي جولياني المحامي الشخصي لترامب، ويعد ليف بارناس وشريكه إيغور فرومان شخصيتين أساسيتين في الحملة التي تتهم ترامب بالضغط على حكومة أوكرانيا من أجل التحقيق بشأن جو بايدن.

ووجهت إلى بارناس وفرومان في أكتوبر الماضي تهمة انتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية. وكشفت وثائق أن الرجلين يعملان مع مسؤولين أوكرانيين، محاولين طرد يوفانوفيتش التي أقالها ترامب في مايو 2019.

من جهتها، رفضت إدارة ترامب تقديم مستندات طلبها الديمقراطيون للتحقيق ومنعت شهود منهم وزير الخارجية مايك بومبيو والقائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني من الإدلاء بشهاداتهم في محاولة لتمويه الأدلة وتبرئة ترامب.

خطة الجمهوريين

قال الجمهوري لانكفورد: إن زعماء مجلس النواب يعتمدون على تفاصيل "قضايا السياسة" مثل فصل السفيرة الأمريكية السابقة في أوكرانيا ماري يوفانوفيتش، لافتًا إلى أن ترامب كان "مُحبطًا" من مواجهة التحقيق الروسي، وكان يتصرف بشكل مناسب.

وصرح بعض أعضاء المجلس عن الحزب الجمهوري قبل جلسة الخميس أنهم لم يسمعوا أي جديد في حجج الديمقراطيين وأنهم اتخذوا قرارهم بتبرئة الرئيس.

ويتعين أن يوافق ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ على أي قرار بشأن عزل الرئيس، ويتطلب القانون حضور أعضاء المجلس أثناء المحاكمة، لكن تسعة ديمقراطيين، على الأقل، و22 جمهوريًا غادروا مقاعدهم أكثر من مرة أثناء جلسة الخميس.

يأتي ذلك في وقت اتهم فيه أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي بالنوم واللعب أثناء محاكمة الرئيس دونالد ترامب.

من جهة أخرى، بدأ محامو البيت الأبيض الدفاع عن ترامب وعرض حججهم في المحاكمة ، حيث أكدوا أن الرئيس لم يرتكب أي خطأ في تعامله مع أوكرانيا وأن الناخبين الأمريكيين وليس الكونجرس هم الذين يجب أن يقرروا مصيره، ومن المقرر استئناف محامو ترامب عرض حججهم على مدار ثلاثة أيام.

ومن غير المرجح أن تنتهي ثالث محاكمة لعزل رئيس في تاريخ الولايات المتحدة بتصويت يزيح ترامب من منصبه، خصوصًا وأن الجمهوريين، الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ، يعبرون عن تأييدهم للرئيس باستمرار.



اضف تعليق