مخرج صيني وعائلته ماتوا في المنزل بسبب "كورونا" وترك لمحبيه رسالة أخيرة


٢١ فبراير ٢٠٢٠ - ١٠:٣٦ ص بتوقيت جرينيتش

رؤية - ياسمين قطب 

عائلة بأكملها من "أم وأب وابنة وابن" من مدينة "ووهان" الصينية، تلقى حتفها واحدا تلو الآخر بسبب تواجدهم في نفس المنزل مع تطبيق شروط الحجر الصحي المنزلي لعدم توافر أماكن في المشافي والوحدات الصحية، وتطبيقا لسياسات الحجر الصحي المنزلي التي فرضتها السلطات الصينية في ووهان.

نشرت صحيفة "الجارديان" تفاصيل وفاة أسرة المخرج الصيني الشهي في بلاده "تشانغ كاي" الذين قضوا حتفهم واحدا تلو الآخر، بينما بقيت زوجة كاي في حالة حرجة جدا.

بدأ الأمر بالأب الذي أصيب وتأثر بالمرض أكثر من سواه نتيجة لكبر سنه، فرافقه الابن كاي "55 عاما" وقام على رعايته في حجر صحي "منزلي" لعدم إيجاد مكان في مستشفى المدينة، حتى توفي في 28 يناير الماضي.

وبعد وفاة الأب ببضعة أيام لحقت به الأم، وتوفيت مخلفة ورائها أبناء مصابين ومحبوسين في نفس المنزل.

وصمد المخرج تشانغ كاي، لعدة أيام مع شقيقته وزوجته، إلا أن المرض هزمه وأعلنت وفاته في الرابع عشر من شهر فبراير الجاري، ولحقت به الأخت بعد ساعات فقط من وفاته، وبقيت الزوجة في حالة حرجة جدا.

ويعرف تشانغ في وسائل الإعلام بأنه مخرج أفلام ومدير مكتب الاتصال الخارجي "شيانغ ين شيانغ"، الذي أسسته إدارة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي لتعزيز ونشر الثقافة الصينية.



وفي سياق متصل، قالت  تشن بو ، الأستاذ في جامعة "Huazhong" للعلوم والتكنولوجيا في ووهان: إن سياسة الحجر الصحي المنزلي قد تسببت في انتشار العدوى بين أفراد العائلات دون تقديم العلاج المناسب لهم.

وقبل وفاته كتب ذلك المخرج رسالة مؤثرة قال فيها: "إلى كل من أحببتهم وأحبوني.. وداعا".


الكلمات الدلالية كورونا فيروس كورونا

اضف تعليق