بين تأجيل وإلغاء.. كورونا يضع السينما العالمية في الحجر الصحي


١٥ مارس ٢٠٢٠


أماني ربيع

تخطى تأثير فيروس كورونا مرحلة كونه يسبب مرضا يضر بصحة البشر، وتحول إلى خطر حقيقي على كل الأنشطة البشرية في كافة المجالات اقتصاد وسياسة ورياضة وترفيه، وكان قطاع السينما والتلفزيون أحد أكبر الخاسرين في المعركة ضد الفيروس الذي قضى على آمال جيمس بوند في مهمته الأخيرة مع دانيال كريج، وحرم مولان من مقابلة جمهور ديزني، وأوقف تصوير المواسم الجديدة من مسلسلات جماهيرية كان منتظر عرضها عبر شبكات البث المختلفة، وفي التقرير التالي نستعرض أبرز الأزمات التي سببها الفيروس في عالم السينما والترفيه.

وقف تصوير



وكانت البداية مع منصة نتفليكس التي قررت إلغاء تصوير جميع الأعمال التى يتم إنتاجها حاليًا، خوفًا من انتشار فيروس كورونا بين طواقم العمل، ولم تعلن عن موعد استئناف التصوير مجددا.

ونشر النجم دواين جونسون الشهير بـ "ذا روك"، فيديو عبر إنستجرام، أعلن فيه توقف فيلم "Red Notice" الذي تنتجه الشبكة بشكل مؤقت، خوفًا من انتشار الفيروس، موضحًا أن مرتبات طاقم العمل سيتم صرفها بالكامل خلال فترةا لتوقف التي قد تصل لأسبوعين.
View this post on Instagram

We are pressing pause on our @netflix production of RED NOTICE effective this Monday for the next two weeks. It’s my privilege to speak eye to eye with our entire crew to help give a little clarity and guidance, as the most important thing right now is for us to get everyone home to their concerned families. Gotta protect our babies, spouses, loved ones and elderly. We’ll continue to monitor and assess this situation closely to make the best decisions for our families first and then our businesses. We’re a resilient nation who ultimately, will always rise to the occasion to be accountable and work together to overcome whatever hardship lies in front of us. Our country will do its job, as the rest of the world will do theirs. Everyone please stay healthy, vigilant, safe and let’s protect one another. We’re all in this - together. DJ @sevenbucksprod @flynnpictureco @Netflix

A post shared by therock (@therock) on




وكان الفيلم الذي يشارك في بطولته جالد جادوت وريان رينولدز، انطلق تصويره فبراير الماضي، ويدور حول ضابط بالبوليس الدولي يكلق بالقبض على عصابة محترفة متخصصة في سرقة التحف الفنية.




ليس هذا فحسب، بل تم إيقاف تصوير مسلسلات: Lucifer، وThe Flash، و Young Sheldon، و Super girl، ومسلسل Batwoman.

وحذت منصة آبل تي في بلس حذو نتفلكس، وألغت تصوير مسلسلات أبرزها الموسم الجديد من مسلسل See، للنجم جايسون موموا، ومسلسل For All Mankind، ومسلسل Servant، ومسلسل Mythic Quest، ومسلسل Lisey’s Story.

وبدورها قررت أستودويهات يونيفرسال، وقف تصوير مشاريعها السينمائية التي بدأت تصويرها حاليا، وأبرزها فيلمي"Flint Strong"، و" Jurassic World: Dominion" الذي بدأ تصويره فبراير الماضي في لندن، لكن قرر صناعه وقف التصوير لأجل غير مسمى خوفا من تداعيات انتشار الفيروس.

ولم تحدد الشركة موعدا معينا لعودة التصوير، لكنها ستراقب الأوضاع وتنتظر انحسار الفيروس وموجة الخطر.





وأوقفت شركة ديزني، إنتاج ثمانية أعمال سينمائية جديدة،هي: "The Last Duel" و"The Little Mermaid" و"Shang-Chi و"The Legend of the Ten Rings" و"Home Alone" و"Nightmare Alley" و"Peter Pan & Wendy " و"Shrunk".

وحال الفيروس دون بدء تصوير النسخة الحية من فيلم "The Little Mermaid" في لندن، الأسبوع المقبل، بينما منعت القيود الأمريكية المفروضة على السفر إلى أوروبا انطلاق تصوير فيلم "The Last Duel" للمخرج ريدلي سكوت.

وقررت ديزني أيضا إغلاق مدينتها الترفيهية في كاليفورنيا حتى نهاية شهر نارس حفاظا على سلامة الزوار، وأكدت أن لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بالفيروس في المكان لكنه مجرد إجراء احترازي.

وأوضحت في بيان، أنها ستُبقي فنادق منتجع ديزني مفتوحة حتى يوم الإثنين 16 مارس، حتى يتمكن الضيوف من القيام بترتيبات سفرهم، كما سيتم التعامل بسهولة مع الضيوف الذين يرغبون في إلغاء حجوزاتهم واسترداد أموالهم.

وقررت شركة وارنر بروس، أيضا، إيقاف تصوير فيلمها الجديد The Batman، من بطولة النجم روبرت باتينسون، رغم بدء التصوير فعلا في مدينة ليفربول البريطانية، لكنهم توقفوا حرصا على اتباع قواعد السلامة لمكافحة تفشي الفيروس، وأكدت شركة الإنتاج في بيانها أنها لم تكتشف عن حالات مصابة بالفيروس ضمن طاقم العمل وأوقفت التصوير لضمان سلامة الجميع.

وتوقف تصوير أول مسلسل من إنتاج أستوديوهات مارفل، The Falcon and the Winter Soldier  هذا الأسبوع رغم بدء تصويره بالفعل بين أتلانتا وجورجيا وبراغ.

تأجيل مهرجانات




ولم يقتصر الأمر على إلغاء وتأجيل تصوير الأعمال السينمائية والتلفزيونية، وامتد إلى إلغاء مهرجانات بأكملها منها أكبر مهرجان للأفلام الوثائقية بأمريكا الشمالية هو "Hot Docs"، الذي كان من المقرر انطلاقه 30 أبريل المقبل في تورنتو بكندا، خاصة بعد تعليق التجمعات البشرية التي تضم أكثر من 250 شخصًا في أونتاريو الكندية، كما فرضت الكثير من شركات الإنتاج قيودا على سفر وحضور العاملين بها إلى الفعاليات الفنية والسينمائية الكبيرة.

وقالت المنظمة في بيانها الرسمي: "ما زلنا ملتزمين بتقديم هذه الأفلام الوثائقية الرائعة إلى جماهيرنا ونحقق حاليًا في الطرق التي يمكننا من خلالها القيام بذلك في وقت لاحق".

وبدورهم، أعلن منظمو مهرجان سان فرانسيسكو السينمائي الدولي تأجيل النسخة الـ63، والذي كان من المقرر إقامته خلال الفترة من 8 - 21 أبريل المقبل.

وعلقت السينما الأمريكية جميع العروض والفعاليات العامة في هوليوود ومسرح إيرو في سانتا مونيكا حتى إشعار آخر، استجابة لتوصيات حاكم كاليفورنيا بتأجيل أو إلغاء التجمعات الكبيرة، وأن تكون التجمعات الصغيرة في أماكن تسمح بترك مسافة 1.8 متر بين كل فرد وآخر.
وفي نفس السياق، تم تأجيل النسخة 19 من مهرجان تريبيكا السينمائي للأفلام المستقلة، والذي كان من المقرر انطلاقه في الفترة من 15 إلى 26 أبريل المقبل، بنيويورك الأمريكية.

وقالت جين روزنثال الرئيس التنفيذي للمهرجان، إنه بدأ في الأساس كوسيلة للشفاء بعد ما أحدثته هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 من دمار.

وأوضحت، لقد اتخذنا قرارًا صعبًا بتأجيل مهرجان تريبيكا السينمائي التاسع عشر بناءً على إعلان الحاكم أندرو كومو، بمنع التجمعات التي تضم 500 شخص أو أكثر بسبب انتشار الفيروس التاجي الجديد. نحن ملتزمون بضمان صحة وسلامة الجمهور مع دعم أصدقائنا وصانعي الأفلام الذين ينظرون إلى تريبيكا كمنصة لعرض عملهم على الجمهور".

وقرر معهد الفيلم الأمريكي "AFI" تأجيل حفل توزيع جوائز الإنجاز الإبداعي "Life Achievement Award"، الذي كان من المقرر إقامته 25 أبريل المقبل على مسرح دولبي بلوس أنجلس".

وأغلقت مسارح Broadway أبوابها، كما قامت شركة نيكلوديون بتأجيل حفل توزيع جوائز كيدز تشويس لعام 2020.

سينمات دون أفلام



أجلت ديزني طرح النسخة الحية من فيلم "Mulan" للمخرج نيكي كلارو، بعد أن كان مقررًا طرحه 27 مارس الجاري، وتم أيضا تأجيل طرح فيلمي "The New Mutants" و"Antlers" في السينمات لأجل غير مسمى.

وقالت الشركة في بيان إن هذا القرار كان استجابة لتداعيات الفيروس على الاقتصاد وعملية توزيع الفلام، خاصة بعد إغلاق صالات السينما في إيطاليا وكوريا الجنوبية والصين، مع وجود اتجاه لغلقها أيضا بأمريكا والعديد من دول العالم.

كما قررت أستديوهات "باراماونت" تأجيل طرح الجزء الثاني من فيلم الرعب "A Quiet Place" للبريطانية إيميلي بلانت، لأجل غير مسمى، وقالت الشركة في بيان إنه بسبب تطورات الفيروس، وفرض القيود على السفر والتجمعات، سيتم تعليق إصدار الجزء الثاني من الفيلم "A Quiet Place""، وسط مخاوف من تأثير الفيروس على أوضاع السينما العالمية.

ونشر مخرج الفيلم جون جون كراسينسكي بيانا عبر حسابه على "إنستجرام" قال فيه: "أحد الأشياء التي أفخر بها كثيرًا هو أن الناس قالوا أن فيلمنا هو عمل يجب أن نشاهده سوياً. حسنًا، نظرًا للظروف المتغيرة باستمرار في العالم من حولنا، من الواضح الآن أن الوقت ليس مناسبًا للقيام بذلك. بقدر ما نحن متحمسون بجنون لمشاهدة هذا الفيلم .. سأنتظر إصدار الفيلم حتى نتمكن جميعًا من مشاهدته معًا! نراكم قريبا!".

قررت أستديوهات "يونيفرسال" تأجيل طرح النسخة التاسعة من سلسلة "Fast & Furious 9" للنجم فين ديزل، الذي كان مقررا طرحه أبريل المقبل، لمدة عام كامل بسبب تداعيات فيروس كورونا على صناعة السينما.

كما أجلت استوديوهات مترو جولدن ماير طرح الفيلم رقم 25 في مسيرة جيمس بوند والخامس من بطولة دانيال كريج No Time to Die، من شهر أبريل المقبل لشهر نوفمبر، وإيقاف عرضه حول أنحاء العالم من اليابان وصولاً لإيطاليا بسبب فيروس كورونا.
 


اضف تعليق