مصر.. تفاصيل عزل 7 عمارات سكنية في بورسعيد بسبب كورونا


٠١ أبريل ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

نفذت لجان مشتركة من الأحياء وأقسام الشرطة ومديرية الصحة والتضامن الاجتماعي في محافظة بورسعيد، إجراءات الحجر الصحي على 7 عمارات سكنية ثبت إصابة شخص من سكان كل عمارة على الأقل بفيروس كورونا، وتم نقله إلى مستشفى العزل في "أبوخليفة".

بحسب وسائل إعلام مصرية، تضم العمارات البرج السكني الذي تقيم به عائلة الطبيب الراحل أحمد اللواح، وبرجًا بشارع ٢٣ يوليو، وعمارتين في حي الضواحي، وعمارتين في حي الزهور، وعمارة في مدينة بورفؤاد، وكذا عمارة إسكان إداري تابعة لمديرية الكهرباء.

العمارات تضم نحو ٨٠ أسرة، وتم إغلاقها ووضع حواجز مرورية أمامها، وتعيين خدمات أمنية عليها، والتنبيه على السكان بعدم المغادرة، والجيران بعدم دخولها نهائيًا طيلة فترة الحجر.

وفيما يتعلق باحتياجات الأسر اليومية من المواد الغذائية، نقلت سيارات من الأحياء، أمس، كراتين مواد غذائية جهزتها مديرية التضامن الاجتماعي بعدد الأسر في كل عمارة، وبدأ عمال الأحياء بالنداء على الأسر من الشارع، ووضع كراتين المواد الغذائية أمام البوابات للسكان.



بدوره، قال اللواء أحمد قاسم، رئيس حي الضواحي، إنه سيتم من الغد إعداد وجبات غداء ساخنة للسكان وتوزيع كرتونة مواد غذائية بها لحوم ودواحن تكفي احتياجات كل أسرة طوال فترة الحجر، وفرتها المحافظة ومديرية التضامن، وسيتم تلبية أي احتياجات لكل أسرة مع تنفيذ الإجراءات الصحية وأخذ مسحات من كل فرد لتحليلها والوقوف على مدى إيجابية الإصابة بفيروس كورونا من عدمه.


وأوضح رئيس حي الضواحي ببورسعيد، أن هناك حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد ظهرتا في عمارتين أحدهما في عمارة بمنطقة الوفا وعمارة أخرى في منطقة مبارك، مشيرًا إلى أن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اتخذ قرارًا بعمل حجر صحي على العمارتين لمدة 14 يوم للتأكد من سلامة الإجراءات وألا يكون هناك أي إصابات، وفي نفس الوقت ألا يكون هناك اختلاط بين العمارتين لكي لا ينتشر الفيروس في حالة التأكد من وجود إصابة.

وأضاف "قاسم" في مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة" والذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، على فضائية "مصر الأولى" اليوم الثلاثاء: "قمنا بعمل لافتة على العمارتين وأبلغنا سكان العمارتين وبدأنا في اتخاذ إجراءات مع الداخلية بإغلاق العمارتين وقمنا بتطهير العمارتين بالكامل، وقام أفراد الطاقم الطبي بالمسح الطبي لسكان العمارة وكانت النتائج سلبية وستتابع معهم على مدار الـ 14 يوم، طبقًا للأعراض ودرجة الحرارة.

وتابع: "تواصلنا مع السكان وقولنالهم أحنا خايفين عليكم وقولنالهم أن جميع مطالبكم مجابة والتضامن الاجتماعي تدخلت لتوزيع كرتونة بالأمس، وبها لحوم وكل شيء، وقمنا بإرسال الإفطار لهم صباح اليوم، وفي حالة الحاجة لأي شيء سواء أدوية أو أي شيء وارقامي معاهم".

وأردف: "أصبح هناك حالة من الربط بيننا وبين المواطن، والمواطن مبقاش خايف، وبقى حاسس اننا خايفين عليه وبناء عليه قام بالاستجابة، المواطن لما حس بصدق من المسؤول أطمن"، متابعًا:" أنه تم توزيع أكياس للقمامة على سكان العمارة وتحديد موعد لإنزال الأكياس لباب العمارة ويقوم أحد العمال بتطهير الأكياس قبل رفعها".

وأشار، إلى أن عدد العمارتين إحداهما بها 24 شقة وبها 79 فردًا، والعمارة الأخرى بها 38 شقة و152 فردًا.
 




من جانبه، أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن الوضع مطمئن جدًا، وهناك سيطرة تامة، ومتابعة للحالات المخالطة للحالات الإيجابية لفيروس كورونا.

وقال الغضبان، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج "يحدث في مصر"، المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، إنه يجري أرسال أي حالة إيجابية لمستشفى العزل، بالتنسيق مع وزارة الصحة وكلية الطب بجامعة بورسعيد، مشددًا على أنهم يتابعون ظهور الحالات المخالطة، ويعزلونهم في أي مكان، تظهر فيه أكثر من حالة إصابة بفيروس كورونا.

وأكد الغضبان، أنه جرى عزل 7 عمارات صحيًا، بالتسيق مع مديرية الأمن ووزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الصحة، وذلك من أجل الحفاظ على سلامتهم.

وأوضح الغضبان، أن كل عمارة متواجد عندها موظف من الحي، وموظف من وزارة الصحة، من أجل تلبية طلبات المواطنين الموجودين داخل العزل.

وطمأن الغضبان المواطنين، مؤكدا أن هذه إجراءات احترازية، لافتًا إلى أن انتهاء عزل العاملين في أحد المصانع، سينتهي غدًا، ولم تظهر فيهم أي إصابات، نافيًا الشائعات المتداولة حول عزل المحافظة بالكامل.

وأكد الغضبان، أنه جرى اتخاذ كل الإجراءات الطبية، مع عائلة شهيد الأطباء الدكتور أحمد اللواح، وجرى الحصول على عينات من زوجته ونجله، من أجل تحليلها.


 


وتداول النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، صور للواء أحمد قاسم وهو يشرف على توزيع وجبات غذائية لسكان عمارة الحجز المنزلي بمنطقه الوفا ع رقم ٥ بشباب الخريجين بمنطقه السيده نفيسه ببورسعيد.

فيما نشر أحدهم صورة لأحد العمارات أمس، قائلًا: "تشميع وتعقيم عماره د. أحمد فرح استشاري النساء والتوليد بمستشفى بورفؤاد بجوار فرن خالد بالسوق الكبير ببورفؤاد بسبب إصابته بفيروس كورونا، وحاليًا هو بالعزل بمستشفى القليوبية العام".

ونشرت مريم، صورة لدوريات الشرطه وفرق التعقيم بمنطقه شباب الخريجين ع الوفا رقم ٥ استجابة لبلاغ اليوم الخامس الخاص بها.


 

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت أمس الثلاثاء، عن خروج 7 مصريين من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 157 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى 205 حالات، من ضمنهم الـ 157 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 54 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة 5 حالات من المصريين، موضحًا وفاة اثنين منهم قبل وصولهما إلى المستشفى.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

يشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 710 حالات من ضمنهم 157 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و46 حالة وفاة.




اضف تعليق