المعاشات وخطر الوباء.. جهود حكومية لسلامة المصريين ومبادرات فردية من المواطنين


٠١ أبريل ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

بدأت وزارة التضامن الاجتماعي في مصر، اليوم الأربعاء، صرف المعاشات المستحقة عن شهر أبريل، وذلك من خلال منافذ الصرف البالغ عددها حوالي 4350 منفذًا ومكاتب البريد وماكينات الصرف الآلي "ATM" والتي يصل عددها إلى 10 آلاف ماكينة صرف.        

في غضون ذلك، نفذت الوزارة آلية لتقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من شهر أبريل، منعًا للتزاحم، على أن يتم تحويل المعاشات المحولة على حسابات البنوك اليوم الأول من أبريل، حسبما أفادت وزيرة التضامن نيفين القباج.

وأضافت: أن أصحاب المعاشات الذين يتقاضون 1000 جنيه فأقل "ويبلغ عددهم 2.4 مليون قائم بالصرف" سيقومون بصرف معاشاتهم من منافذ الهيئة القومية للتأمينات ومكاتب البريد وماكينات الصرف خلال أيام "الأربعاء والخميس والسبت الموافق 1،2،4 من شهر أبريل".


وأصحاب المعاشات أكثر من 1000 جنيه حتى 2000 جنيه "ويبلغ عددهم 2.5 مليون قائم بالصرف" فسيقومون بصرف معاشاتهم أيام "الأحد والإثنين والثلاثاء الموافق "5،6،7" من شهر أبريل".

أما أصحاب المعاشات البالغ قيمة معاشاتهم أكثر من 2000 جنيه "ويبلغ عددهم 1.8 مليون قائم بالصرف" تقريبًا فسيقومون بصرف معاشاتهم يومي الأربعاء والخميس 8 و9 أبريل، وأشارت إلى أنه من يتخلف عن الصرف خلال المدة المحددة له يمكن له الصرف خلال الفترات اللاحقة.

وأوضحت "القباج" أن هذه الخطة تم وضعها بشكل يحقق عدم التكدس ويحافظ على مصالح القائمين بالصرف من أصحاب المعاشات والمستفيدين منها وأنه جاري التنسيق مع عدد من الوزارات منها التربية والتعليم والشباب الرياضة والتنمية المحلية وهيئة البريد المصري لاستغلال مراكز الشباب والمدارس الملاصقة لمكاتب البريد في القرى والمراكز على مستوى المحافظات في تنظيم الأعداد الكبيرة وإتاحة مساحة تسمح بالتباعد بين الراغبين في صرف المعاشات.

ووجهت وزيرة التضامن باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة العاملين القائمين بصرف المعاشات لمنع انتشار العدوى بين المتعاملين والمترددين على الهيئة وتوفير وسائل الحماية الطبية اللازمة من قفازات وأقنعة طبية وإجراء عمليات التطهير بشكل مكثف في مكاتب الهيئة ومنافذ صرف المعاشات.


السماح لكافة البطاقات المتوقفة وإلغاء رسوم السحب

وأضافت الوزيرة أنه تماشيًا مع استراتيجية الدولة في التخفيف عن كاهل المواطنين فقد تقرر بشكل استثنائي السماح لكافة البطاقات التي كانت متوقفة بسبب عدم القيام بعملية تحديث البيانات والتنشيط التي يتم إجراؤها كل 6 أشهر دون توقف أو طلب إعادة التنشيط خلال الأشهر الثلاث القادمة أيضًا.

كما أضافت أنه تم مخاطبة محافظ البنك المركزي لإلغاء الرسوم والعمولات المطبقة على رسم السحب من الصرافات الآلية لمدة 6 أشهر وذلك لتشجيع أصحاب المعاشات على السحب من ماكينات الصرف الآلي وتخفيف التكدس في منافذ الهيئة أو مكاتب البريد، مع توفير ماكينات صرف آلية متنقلة للتيسير على أصحاب المعاشات.


وقبل قليل، تفقدت الوزيرة عددًا من منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي لمتابعة انتظام عملية صرف المعاشات، والتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي من شأنها التيسير على أصحاب المعاشات ومنع التكدس في منافذ الصرف.

وقالت القباج إن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي التزمت بالإجراءات الاحترازية التي تتبعها الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، من خلال وضع علامات إرشادية في مكاتب ومنافذ الصرف بالهيئة لمساعدة أصحاب المعاشات على الالتزام بمسافات وإرشادات التباعد الاجتماعي أثناء عمليات الصرف، مع وضع مطهرات وكمامات وتعقيم للمكان ووضع أماكن الانتظار خارج المنفذ.



وأنشأت الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي غرفة عمليات برئاسة وزيرة التضامن الاجتماعي لمتابعة سير العمل على مستوى المحافظات، وتتلقى من خلالها تقارير دورية لمعرفة آخر تطورات عملية صرف المعاشات على مستوى الجمهورية.



مبادرات فردية لتنظيم الأهالي

من جانبه، نشر هاني يونس، المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، عدد من الصور للأهالي معلقًا: "مصر تواجه التحديات.. صرف معاشات أهالينا بدون زحام، تحيا مصر".



كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صور لعدد من الشباب يتطوعون لتنظيم الأهالي لحمايتهم من الوباء ومنع التكدس، حيث نشر أنس هلول: "كل الشكر والفضل لله ثم لمجموعه الشباب المحترم من قريه الكدايه على وقوفهم منذ صباح اليوم على تنظيم أهاليهم في صرف المعاشات بمدرسه الكدايه الإبتدائيه لكم منا كل الاحترام والتقدير".







 


اضف تعليق