كورونا في إيران .. رغم ارتفاع الإصابات روحاني يتحدث عن الوضعية البيضاء


٠٥ أبريل ٢٠٢٠

رؤية

أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد 5 أبريل، عن "الوضعية البيضاء" لتفشي فيروس كورونا في بعض المحافظات الإيرانية، في حين أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهان بور، أنه لا توجد محافظة تمر بالوضعية البيضاء في هذه الأزمة، لافتا إلى أن "طهران تمر بالوضعية الحمراء".

وحسب تقرير إيران إنترنشال، فقد أوضح جهان بور: "قد تكون هناك اختلافات بين الوضعية الصفراء والحمراء في المحافظات"، مضيفًا: "ليس في إيران فقط، بل في جميع أنحاء العالم، لا يمكن الإعلان عن الوضعية البيضاء في الوقت الراهن".

وفيما يتعلق بالمراسلات الأخيرة حول كورونا، واحتمالية استئناف النشاط الاقتصادي، قال جهان بور: "يتم تبادل كثير من الرسائل، بعيدًا عن اللجنة... لذا ما تقرره اللجنة الوطنية لمواجهة كورونا هو ما يتم تنفيذه".

يذكر أن حسين مدرس خياباني، نائب وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني، نشر مؤخرا رسالة حول موضوع "عدم وقف الإنتاج في البلاد" ودعا خلالها إلى استئناف نشاطات المراكز التجارية في إيران، وهو ما أثار حفيظة وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، بسبب الأوضاع الحرجة التي تعصف بالبلاد.

كما لفت المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية إلى أن "كثيرا من المراكز العلاجية والمستشفيات الخاصة على عتبة الإفلاس".

وفيات جديدة

على الرغم من مرور شهرين ونصف الشهر، على الأقل، منذ تفشي فيروس كورونا في إيران، إلا أن الإحصاءات الرسمية للحكومة الإيرانية لم تظهر أي انخفاض في أعداد الوفيات الناجمة عن فيروس "كوفيد-19" المستجد.

وقد أعلن كيانوش جهان بور أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 151 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا، وارتفع إجمالي الوفيات في إيران إلى 3603 أشخاص.

وتابع: "منذ ظهر أمس السبت وحتى اليوم الأحد تم تسجيل 2483 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وفق معايير التشخيص النهائي، ليرتفع عدد الإصابات إلى 58226 إصابة.

وأشار جهان بور إلى تعافي 22011 شخصًا من المصابين بفيروس كورونا، حتى الآن، مضيفا أن 4057 شخصا من المرضى المصابين بـ"كوفيد-19" يمرون بحالة حرجة.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية أنه "تم حتى الآن إجراء 189790 اختبارا لتشخيص مرض كوفيد-19 في البلاد".

الجدير بالذكر أن عدم الانخفاض في الإحصاءات الرسمية لضحايا كورونا في إيران يأتي في وقت أعلنت فيه الحكومة الإيرانية عن استئناف الأنشطة الاقتصادية والأعمال منخفضة الخطورة يوم 11 أبريل الحالي.

يشار إلى أن إيران متهمة بالتستر على الإحصاءات الحقيقية لأعداد الوفيات والمصابين بفيروس كورونا، حيث قال أحد المسؤولين في منظمة الصحة العالمية إن الأرقام الحقيقية للمصابين بالفيروس في إيران قد تكون خمسة أضعاف الإحصاءات الرسمية.

أخبار غير مؤكدة

بعث علي رضا مرندي، رئيس أكاديمية العلوم الطبية ورئيس الفريق الطبي الخاص بالمرشد الإيراني، علي خامنئي، بعث برسالة إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، دعاه خلالها إلى إصدار أوامر بالامتناع عن نشر أخبار غير مؤكدة حول علاج فيروس كورونا في وسائل الإعلام.

وأضاف مرندي في رسالته التي بعث بها الأسبوع الماضي إلى روحاني، "من الضروري أن يكون الإعلان عن نتائج التطور في الأبحاث في مجال علاج فيروس كورونا من قبل وزارة الصحة وعن طريق المتحدث باسمها فقط".

واعتبر الطبيب الخاص لخامنئي أن نشر الأخبار "غير المؤكدة تمامًا" في مجال فيروس كورونا تؤدي إلى "تشويش الرأي العام"، داعيًا روحاني إلى إصدار أوامر في هذا الصدد.

وردًا على هذه الرسالة، كتب روحاني أنه ينبغي على "مؤسسة الإذاعة والتلفزيون وجميع وسائل الإعلام" أن تعمل وفقًا لهذا المقترح.

ومن جهته، قام محمود واعظي، مدير مكتب روحاني، بإبلاغ هذا الأمر إلى وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي، ورئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية.

تجدر الإشارة إلى أن مرندي هو أحد الشخصيات المقربة لخامنئي وطبيبه الخاص، ويعتبر من أعضاء فريقه الاستشاري في مجال الصحة والعلاج في البلاد.

وكان مرندي قد تم تعيينه عام 2009 رئيسا لأكاديمية العلوم الطبية الإيرانية، بناء على اقتراح قدمه الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد وبموافقة "المجلس الأعلى للثورة الثقافية".

وجاء تعيين مرندي في منصبه الجديد بعد عزل إيرج فاضل، الرئيس السابق لأكاديمية العلوم الطبية، وذلك عقب انتقاد وجهه إلى أحمدي نجاد.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يقوم بالإشراف والرقابة على أداء وبرامج مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية من خلال علي جنتي، وحسام الدين آشنا، اللذين يمثلان روحاني في  "مجلس الرقابة على الإذاعة والتلفزيون".

يذكر أنه خلال الأسابيع الأخيرة قامت وسائل الإعلام المقربة من النظام الايراني، بما فيها مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، ووكالات الأنباء المقربة من الحرس الثوري، مثل "تسنيم" و"فارس"، قامت بنشر أخبار حول اكتشاف علاج فيروس كورونا المستجد، نقلا عن بعض المسؤولين في مجال الصحة، والمسؤولين العسكريين، والمؤسسات الأكاديمية.



اضف تعليق