توك شو | العالم على بعد خطوات لإنتاج علاج لكورونا.. وسيناريوهات مصرية حال انتشاره


٠٩ أبريل ٢٠٢٠

رؤية - أشرف شعبان 

سلطت برامج التوك شو على الفضائيات المصرية، مساء الأربعاء، الضوء على الأخبار المتعلقة بشأن كورونا وضرورة وعي المواطن لتفادي الأزمة وسرعة البحث عن علاج  لهذا الفيروس الفتاك وتصحيح المفاهيم المغلوطة على السوشيال ميديا بشأنه.

الصحة المصرية: لا بد من وعي المواطن.. والدولة مسؤولة عن الجزء الطبي

علق الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة المصرية، على انخفاض الإصابات بفيروس كورونا في بعض الدول، متسائلاً: "هل الدول دي سحبت عينات أم لا؟ ولابد من تحاليل"، موضحًا أن مصر كل يوم توسع دائرة الاشتباه.

وأوضح "حسني"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON"، مع الإعلامية بسمة وهبة، أن هناك دولة آسيوية محاطة بـ4 دول بها عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا، فكيف يكون بها حالة واحدة فقط، مشيراً إلى أنه كان هناك اعتقاد أن تطعيم الدرن يقلل عدد الإصابات، ولكن في الصين التطعيم إجباري، وظهرت إصابات كثيرة، أما عن الملاريا هناك دول تطعم ضد الملاريا وبها إصابات كثيرة.

وذكر رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، أنه لكي نحارب المرض لا بد من السير في خطين متوازيين وهما توعية المواطن لكبح انتشار المرض، والدولة قادرة على الجزء الطبي، فلابد من الوعي لدى المواطن.



هاني الناظر عن علاج "كورونا": العالم على بعد خطوات

وكشف الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، أنه لا توجد أدوية حتى الآن لعلاج كورونا، وكل العلاج الذي تتحدث عنه الدول لا يرقى عن كونه تجارب سريرية لأدوية موجودة من قبل لعلاج أمراض أخرى.

وناشد "الناظر"، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسؤوليتي"، على قناة  "صدى البلد"، الأطباء بعدم وصف أي دواء لعلاج كورونا للمرضى، لأن معظم الأدوية التي يكثر الحديث عنها حاليًا لها آثار جانبية كبيرة وخطيرة.

وأردف: "العالم على بعد خطوات من اكتشاف علاج لكورونا"، موضحا أن الدول تنسق فيما بينها للتوصل لعلاج.



وزير الإعلام المصري يوضح السيناريوهات حال ارتفاع أعداد المصابين بكورونا

وأكد أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام المصري، أن مد وقت الحظر ساعة هدفه منع التكدس في الشوارع، والتيسير على المواطنين، لافتًا إلى أن الحكومة تقوم بكافة الإجراءات للوقاية من انتشار فيروس كورونا، ولكن المسئول الأول هو المواطن، فكل شخص مسئول عن نفسه وأسرته.

وناشد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي نشأت الديهي، في برنامج "بالورقة والقلم"، على قناة  "تن"، المواطنين بالالتزام بارتداء الكمامة وغسل اليدين والحفاظ على الإجراءات الوقائية.

وتابع، قرار حظر التجمعات سوف يسري خلال الفترة المقبلة لمنع انتشار فيروس كورونا وهدفنا الحفاظ على معدل الإصابات المنخفض ليكون الوضع تحت السيطرة.

وأضاف، أن منظمة الصحة العالمية وضعت مؤشرات جديدة وهي نسبة الإصابة مقارنة بعدد السكان، وهناك دول كانت نسبة الإصابة فيها 500 أمام كل مليون، ونحن في معدل جيد وهو 10 حالات أمام كل مليون.

وأوضح، نحن أمام وباء عالمي وبالرغم من ذلك المواطنون يقعون في خطأ مثل التجمعات والأفراح التي تكون سببًا في انتشار الفيروس، ولا بد من التزام المواطنين بالإجراءات.

 وقال إن 80% من الحالات المصابة فيروس كورونا لا تحتاج إلى مستشفيات وبالتالي تم تجهيز غرف في المدن الجامعية بعدد 11 ألف سرير، كعمل احترازي إذا تجاوزت أعداد الإصابة المعدلات العادية، ولدينا مستشفيات جاهزة لاستقبال الحالات المتوسطة والحادة والحرجة.

واستكمل: "الدولة لديها العديد من السيناريوهات ومستعدة بشكل جيد لمواجهة كورونا، وبالأمس شاهدنا استعدادات القوات المسلحة وكانت رسالة اطمئنان للشعب كله".

وتابع، الحياة الاقتصادية لا يجب أن تتوقف لأن هناك أشخاصا مصادر رزقها توقفت، ونحن لا نريد الإضرار بالاقتصاد وفي الوقت نفسه نريد الحفاظ على حياة المواطنين.


"الصحة العالمية" تصحح المفاهيم المغلوطة على السوشيال ميديا بشـأن كورونا

وقالت الإعلامية آية عبد الرحمن، إن منظمة الصحة العالمية أجابت على مجموعة من الأسئلة حول فيروس كورونا لكي تصحح بعض المفاهيم المغلوطة، التي يتداولها البعض عبر منصات السوشيال ميديا مع انتشار الفيروس.

وعرضت "عبد الرحمن" الأسئلة التي جمعتها منظمة الصحة وذلك خلال برنامجها على قناة "إكسترا نيوز"، وجاء فيها: هل مجففات الأيدي فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد خلال 30 ثانية؟ الإجابة : لا.. مجففات الأيدي لا تعمل على القضاء على الفيروس والوسيلة الوحيدة للقضاء على فيروس وهو غسل الأيدي بالماء والصابون.

واستكملت باقي الأسئلة: هل يمكن إعادة استخدام الكمامات أو تعقيمها مرة أخرى؟ الإجابة: لا، لا يمكن استخدام كمامة أكثر من مرة.

وهل يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على فيروس كورونا الجديد؟ الإجابة: لا، الكحول والكلور ضاران جدًا بالعين والملابس والجلد ولا بد من استخدام مطهر كحولي لأنه مخفف.

وهل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا؟ الإجابة: لا، لأن اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي لا تحمي من فيروس كورونا.

وهل يساعد تناول الثوم في الوقاية من فيروس كورونا؟ الإجابة: لا، وليس هناك إثبات علمي على هذا.

 


الكلمات الدلالية كورونا في مصر

اضف تعليق