مصر تقدم شهيدا جديدا.. محمد الحوفي "بطولة في سطور"


١٥ أبريل ٢٠٢٠

إعداد: عاطف عبداللطيف

فقدت مصر أحد ضباط الشرطة، أمس الثلاثاء، وذلك في مواجهة مع عناصر إرهابية شديدة الخطورة والتي كانت بصدد تنفيذ مخططات عدائية والقيام باستهدافات تضر بالأمن القومي المصري خلال الفترة المقبلة، بمنطقة الأميرية في القاهرة.

واستشهد المقدم محمد فوزي الحوفي، ضابط بقطاع الأمن الوطني، مساء أمس، في تبادل لإطلاق النيران مع مجموعة إرهابية في منطقة تسمى "عزبة شاهين" بالأميرية.

ويعد المقدم محمد الحوفي أحد أكفأ ضباط قطاع الأمن الوطني، وكانت مهمته ملاحقة العناصر الإرهابية وتنفيذ تكليفات وقرارات النيابة بالضبط والإحضار.

تخرج محمد فوزي الحوفي من كلية الشرطة المصرية، دفعة 2004، وعمل في بداية تخرجه بمديرية أمن القاهرة، ثم ضابطا بمباحث شرق القاهرة، والتحق بقطاع الأمن الوطني فرع القليوبية، ثم فرع الأمن الوطني بالجيزة بمكافحة التطرف الديني.

تزوج "الحوفي" قبل عدة سنوات من الآن، وأنجب طفلتين "مريم وخديجة"، 7 و4 سنوات، كما أدى فريضة الحج عام 2017.

وسبق أن تعرض "الحوفي" للإصابة في القدم عام ٢٠١٦ أثناء ملاحقة عنصر إرهابي في شارع التل بمنطقة الوراق التابعة لمحافظة الجيزة أثناء مأمورية أمنية.

ينتمي الشهيد "الحوفي" إلى عائلة مصرية عريقة تمتد جذورها لقرية الصفاصيف التابعة لمركز دمنهور في البحيرة، وكان يسكن بمدينة دمنهور في مسقط رأسه وانتقل إلى العيش بالقاهرة في الفترة الأخيرة، وكان الولد الوحيد لأبويه، وله شقيقتان فقط.

دفن المقدم محمد الحوفي، اليوم الأربعاء، في البحيرة إثر جنازة شعبية كبيرة بحضور عددِ من القيادات الأمنية والشرطية وأهالي وأسرة الشهيد البطل.



اضف تعليق