تعليمات ضرورية.. "التعليم المصرية" تعلن الاشتراطات النهائية لتسليم الأبحاث


٠٨ مايو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - حددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية، عددا من الاشتراطات الواجب على طلاب سنوات النقل والشهادة الإعدادية اتباعها، خلال تسليم مشاريع الأبحاث التي أعدوها، بديلا عن إلغاء امتحانات نهاية العام، كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، مشيرة إلى أن تسليم الأبحاث سيستمر بدءا من غد السبت، وحتى 16 مايو المقبل.

"اشتراطات نهائية"

وزارة التعليم المصرية، كشفت عن الإجراءات النهائية لاستلام مشاريع الأبحاث، موضحة أنه يتم إعداد مشروع البحث وكتابته سواء بخط اليد أو على الحاسب وتحويله في كلتا الحالتين إلى ملف مشروع pdf، عن طريق التصوير أو الحاسب على أن يكون اسم الملف هو الرقم التعريفي للطالب إن كان بمفرده أو مع مجموعة من الطلاب كما تم توضيحة.

وأكدت الوزارة أن إرسال المشروع البحثي يجب أن يكون إلكترونيا، وأنه في حالة التعذر فقط يكون التسليم ورقيا في المدرسة وفق الجدول الزمنى من التاسعة صباحا وحتى 2 ظهرا، مشددة على أنه لا يجوز حجب الأكواد للطلاب سواء انتظام أو منازل، مع ضرورة حق الطلاب على استخدام المنصة لإرسال المشاريغ البحثية إلكترونيا.

وذكرت الوزارة في خطابها الأخير قبل بدء تسليم الأبحاث، غدا وحتى 16 مايو المقبل، أنه لا يجوز للمدارس المطالبة بتسليم نسخة ورقية للطالب الذي قام بتسليم المشروع البحثي من خلال المنصة، وأنه يجب منح الطالب إفادة إيصال استلام عن المشروع البحثى المقدم يدويا.

ولفتت الوزارة إلى أنه يمكن للطالب التحقق من إرسال المشروع إلكترونيا على المنصة، على أن تقوم المدرسة بإعداد كشوف للطلاب الذين قاموا بإرسال المشاريع البحثية الإلكترونية وعرضها من خلال المنصة أو أدوات التواصل الخاصة بالمدرسة لاطلاع الطلاب عليها، والالتزام بالمواعيد المقررة بالجدول الزمني، واتباع تعليمات أمن المدرسة والمشرفين في حضور فرد واحد أثناء تسليم الأبحاث.
 
وأكدت الوزارة ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية أثناء تسليم البحث من خلال ارتداء الكمامة والحفاظ على المسافات، على أن يسلم المشروع في مظروف أبيض مكتوب عليه كود الطالب ورقمه التعريفي.

"شائعات وتعليمات"

وكذبت وزارة التعليم المصرية، ما أثير بشأن رفض استلام المشروعات البحثية من الطلاب نتيجة عدم سداد المصروفات المدرسية، مُوضحةً أن عملية تسليم المشروعات البحثية أو الأكواد الخاصة بالطلاب غير مرتبطة بدفع المصروفات المدرسية، وأنه سيتم استلام كافة الأبحاث المقدمة من الطلاب خلال الفترة من 9 مايو إلى 16 مايو 2020.

وأكدت الوزارة أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المدارس المخالفة، في إطار حرص الوزارة على مصلحة كافة الطلاب، منوهة بأنه يطبق تسليم المشروع البحثي ورقيًا على فئات طلاب المنازل، وطلاب الخدمات، وطلاب الدمج والتربية الخاصة، والطلاب المصريين في الخارج، وكل من يرغب في تسليم المشروع ورقيًا، حيث يقوم الطالب بتجهيز المشروع ورقيًا ووضعه في ظرف مغلق، وكتابة الأرقام التعريفية والصف الدراسي للطلاب المشاركين في المشروع، على الظرف، وكذلك توضيح الفئة التي يتبعها الطالب على الظرف، ثم يتم تسليم الظرف إلى المدرسة بين الفترة من 9 مايو إلى 16 مايو 2020.

وذكرت الوزارة أنه لا صحة لرفض استلام المشروعات البحثية لطلاب سنوات النقل في صورة ورقية، مُوضحةً أنه يتم تسليم المشروعات البحثية المقدمة من الطلاب إما ورقيًا  للمدرسة التابع لها الطالب، أو إلكترونيًا عبر المنصة الإلكترونية للوزارة، وذلك تيسيرًا على الطلاب وأولياء الأمور.



وتابعت، في بيان، أن خطوات التسليم الورقي تتمثل في "وضع المشروع بظرف مغلق عقب إعداده ورقيًا، ثم كتابة الأرقام التعريفية والصف الدراسي للطلاب المشاركين في المشروع على الظرف، وإذا كان الطالب ضمن الفئات الخاصة مثل طلاب المنازل، يقوم بتوضيح هذا الأمر على الظرف، ويتم تسليم الظرف إلى المدرسة في الفترة بين 9 مايو إلى 16مايو 2020.

وأردفت: "تتمثل خطوات التسليم الإلكتروني في حفظ ملف المشروع في صورة PDF، ويتم تسمية الملف من خلال كتابة الرقم التعريفي للطالب يليه الصف الدراسي -مثال (43434780G8)، وإذا كان هناك أكثر من طالب مشارك في البحث، يتم تسمية الملف بالرقم التعريفي الخاص بالطالب المرسل فقط، والصف الدراسي، ثم الدخول على حساب الطالب على منصة إدمودو، والتوصل لأيقونة (المشروع البحثي لعام 2019/ 2020)".

وذكرت الوزارة أنه يتم الضغط على أيقونة "المشروع البحثي لعام 2019/ 2020"، لتظهر نافذة رفع المشروع، ثم يقوم الطالب برفع ملف الـPDF، بعد التأكد من تسميته التسمية الصحيحة، إذا كان هناك أكثر من طالب مشارك في البحث يجب كتابة الأكواد الخاصة بجميع الطلبة المشاركين في خانة (التفاصيل).


اضف تعليق