"7 سنوات بناء".. مشروعات مصرية بـ4 تريليونات جنيه للوصول إلى القمة


١١ مايو ٢٠٢٠


رؤية - إبراهيم جابر

القاهرة – على مدار سبع سنوات من حكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورغم التحديات الكبيرة التي كانت تواجه مصر اقتصاديًا وأمنيًا، إلا أن القاهرة استطاعت أن تكتب رحلة جديدة من البناء لتعمير أراضيها، وإنهاء حالة الفوضى والإهمال التي سببتها العقود الماضية، في محاولة لتحسين البنية التحتية وزيادة الاستثمارات في البلاد، بعد الاضطرابات السياسية بداية من أحداث ثورة 25 يناير المجيدة، مرورًا إلى فترة تولي جماعة الإخوان الإرهابية حكم البلاد، وصولًا إلى مكافحة الإرهاب والتصدي للعمليات الإجرامية لإفشال التقدم المصري.

"7 سنوات بناء"

وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية، أصدرت تقريرًا بعنوان "سبع سنوات بناء" يرصد المشروعات المنتهية والجارية بالدولة خلال الفترة من "يوليو 2014- يونيو 2021"، سواء في الصعيد والمحافظات الحدودية، والقطاعات الاقتصادية المختلفة، علاوة على دعم محاولة تحسين معيشة المواطن المصري.

وأكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد، أن الدولة المصرية تولي اهتمامًا كبيرًا بالاستثمار في المشروعات القومية والتنموية في شتى القطاعات، بهدف إحداث نقلة نوعية، هدفها الأول البناء والتنمية، إلى جانب توفير فرص عمل للشباب وخفض معدلات البطالة، مما يسهم في رفع معدلات النمو الاقتصادي في شتى الاتجاهات.

وحول التوزيع الجغرافي، للمشروعات المنتهية والجاري تنفيذها خلال الفترة من يوليو 2018 حتى يونيو 2021، أشار تقرير وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى تصدر محافظة بورسعيد، باقي محافظات الجمهورية، بعدد مشروعات 270 مشروع، بتكلفة 357 مليار جنيه، تليها محافظة القاهرة، بعدد مشروعات ١٢٠٤ مشروعات، بتكلفة كلية حوالي 343 مليار جنيه، ومحافظة الجيزة، بعدد ٦٨٥ مشروعًا، بتكلفة 242 مليار جنيه، ومحافظة الإسكندرية بعدد 410 مشروعات، بتكلفة 134 مليار جنيه.

"مشروعات ضخمة"

وأوضحت السعيد أن عدد المشروعات التي تم الانتهاء منها والجاري تنفيذها منذ يوليو 2014 وحتى يونيو 2021 بلغت حوالي 25 ألف مشروع، بقيمة تبلغ أكثر من 4 تريليونات جنيه، مشيرة إلى أن الفترة من يوليو 2014 إلى ديسمبر 2019، شهدت الانتهاء من تنفيذ أكثر من 16 ألف مشروعًا تنمويًا وخدميًا في كافة القطاعات، بتكلفة كلية تقدر بنحو 2.2 تريليون جنيه، كما أنه يجري حاليًا تنفيذ 9 آلاف مشروع، بتكلفة كلية 2 تريليون جنيه.

وفي إطار اهتمام الدولة المصرية بتحقيق التنمية الشاملة في الصعيد والمحافظات الحدودية، أكدت الوزارة أن المشروعات المنتهية والجارية في محافظات الصعيد يبلغ 4446 مشروعًا، بتكلفة كلية حوالي 296 مليار جنيه، منها 2343 مشروعًا تم الانتهاء منها، بتكلفة حوالي 51 مليار جنيه، بالإضافة إلى 1498مشروعًا في المحافظات الحدودية، بتكلفة 182 مليار جنيه، منها 658 مشروعًا منتهيًا، بتكلفة 18 مليار جنيه.



وأوضح تقرير وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن قطاع البترول والثروة المعدنية يتصدر باقي قطاعات الدولة، بعدد مشروعات منتهية وجارية 326 مشروعًا، بتكلفة كلية 1.1 تريليون جنيه، منها 97 مشروعًا تم الانتهاء من تنفيذها، بتكلفة تريليون جنيه، فضلًا عن 229 مشروعًا جاري تنفيذها، بتكلفة أكثر من 47 مليار جنيه، خلال العام المالي 20/2021.

"الكهرباء والنقل"

وفيما يتعلق بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، أشار التقرير إلى الانتهاء من تنفيذ 538 مشروعًا، بتكلفة 387 مليار جنيه، وأنه جاري تنفيذ 43 مشروعًا، بتكلفة تزيد عن 88 مليار جنيه، وفي قطاع الإسكان والمرافق وتطوير العشوائيات، تم الانتهاء من تنفيذ 1426 مشروع، بتكلفة حوالي 208 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 3696 مشروعًا، بتكلفة 830 مليار جنيه.

ولفت التقرير إلى أن مشروعات قطاع النقل شهدت الانتهاء من 531 مشروعًا، بتكلفة حوالي 175 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 146 مشروعًا، بتكلفة 478 مليار جنيه، موضحة أنه في قطاع التجارة والصناعة، تم الانتهاء من 146 مشروعًا، بتكلفة حوالي 29 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 61 مشروعًا، بتكلفة 13.5 مليار جنيه.

"الصحة والتعليم"

وحول قطاعي الصحة والتعليم، تضمن التقرير أنه تم الانتهاء من 4660 مشروعًا، بتكلفة 46 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 846 مشروعًا، بتكلفة 100 مليار جنيه، وفي قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، تم الانتهاء من 200 مشروع بتكلفة حوالي 9 مليارات جنيه، وجاري تنفيذ 521 مشروعًا، بتكلفة كلية 55 مليار جنيه.

وبخصوص قطاعي الري والزراعة، أوضح التقرير أنه تم الانتهاء من تنفيذ 1314 مشروعًا، بتكلفة إجمالية حوالي 38 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 338 مشروعًا، بتكلفة حوالي 75 مليار جنيه.
 


اضف تعليق