عصر كورونا الرقمي.. السياسة على منصات العالم الافتراضي


٢٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية - محمود رشدي 

لم يسبق للمجال السياسي أن يدخل العالم الافتراضي وأن ينتشر على المنصات الرقمية بهذا الشكل إذ إن ثمة لجان برلمانية تواصل عملها في زمن كورونا عبر الفيديو واجتماعات حزبية تُعقد في الإنترنت، بعدما فرضت الحياة في عصر كورونا عدة إجراءات احترازية استحلت على إثرها عقد الاجتماعات السياسية في معاقلها بشكلها الاعتيادي.

يبدو أن حزب الخضر في ألمانيا سلك سبل غير تقليدية كي يتواصل أعضائه في ظل فرض حجر صحي على أوروبا بأثرها وليست ألمانيا نفسها حيث إن التجمعات العامة الكبرى مثل المؤتمرات الحزبية غير مسموح بها في وقت الوباء، إذ عقد الحزب اجتماعًا عبر خاصية "الفيديو كول" مع أفراده من مختلف أنحاء البلاد.

وكلا رئيسي الحزب، روبرت هابيك وأنالينا بيربوك كانا يقفان بالكمامة ومع التباعد الاجتماعي أمام الكاميرا في مقر الحزب في برلين. وكان النواب على اتصال بالفيديو من جميع أنحاء البلاد، وكان الصوت أحياناً ينقطع أو الصورة تضمحل.
 
الاجتماعات الرقمية

كانت الأحزاب الألمانية قد أجلت مؤتمراتها الحزبية، وهي أكبر المناسبات لاتخاذ القرارات المصيرية، إلى الخريف أو الشتاء، باستثناء الحزب الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر المتحالف مع الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي يريد تقليد الخضر وعقد مؤتمره في الـ 22 من مايو اعتماداً على التقنيات الرقمية.  وكان الحزب قد عدل في السنة الماضية ـ قبل كورونا بكثير ـ قوانين الحزب بحيث أن مؤتمر الحزب الرقمي يتناسب مع المعطيات.

وفي هذا السياق ترى  وزيرة الدولة للرقمنة في برلين، دوروتي بير (من الحزب الاجتماعي المسيحي) أنها فخورة بهذه الانجازات. وفي هذا السياق تقول بير إن "الحزب الاجتماعي المسيحي كان سباقاً دوماً عندما يتعلق الأمر  بالعمل الحزبي الرقمي".

وتضيف أن مؤتمر الحزب الرقمي له عدة فوائد ابتداء من الجانب اللوجيستي. فعلى سبيل المثال لا يضطر المندوبون إلى السفر لساعات طويلة وصولاً إلى ميونيخ حيث يعقد المؤتمر. وكشف استطلاع في الحزب الاجتماعي المسيحي، كما تقول بير، " أن 90% من الأعضاء يرغبون في المزيد من العمل الحزبي الرقمي". بحسب "دويتشه فيله".

ابتكار آليات جديدة

فرض تفشي وباء كورونا إجراءات قلصت الكثير من مجالات الحياة بما في ذلك العمل، ما أدى إلى الإستعانة بالتكنولوجيا الرقمية، فكيف عجلت أزمة كورونا في تحول ألمانيا إلى دولة رقمية؟ وهل سيستمر ذلك عقب أنتهاء الأزمة؟.

استخدام أدوات رقمية لأساليب عمل قديمة لا يكفي، كما أنه يجب مواءمة أساليب العمل وتوظيفها بشكل مختلف وتكييفها للحصول على الاستفادة الكاملة من التكنولوجيا الرقمية، ففي المجال الرقمي يجب بالتحديد تجربة سبل جديدة ولا يمكن الاستمرر في العمل مثل السابق.

أضف إلى ذلك أن الرؤساء وجب عليهم تغيير طريقة تفكيرهم، "فإذا كان طاقم القيادة لا يلتقي يوميا مع العاملين، فبالطبع يكون وجود قدر من الثقة هو الأساس المطلق للتعاون المنتج. وطاقم القيادة وجب عليه التفكير في هذه التحديات الجديدة للحفاظ على إنتاجية العاملين".
 
الانتخاب بالأسلوب الرقمي؟

يرفض كثير من الخبراء فكرة اخضاع الانتخابات للمجال الرقمي، ويعتقد خبير السياسة فوكس أن " الانتخاب الرقمي أو الانتخاب عبر الإنترنت معرض للهجوم".

ويرى آخرون تعتقد أنه يمكن من خلال ذلك الرفع من نسبة المشاركة في الانتخابات، لكن التلاعب لا يمكن استبعاده،  لكن بصفة عامة أن تتصور انتخابات عبر الإنترنت عندما يتم تأمين الأنظمة ضد التلاعب.

في هذا المجال تقدمت ألمانيا خطوة إلى الأمام في رقمنة السياسة والإدارة وتنظيم العمل في زمن كورونا؛ فمؤتمرات الفيديو وجلسات الكتل واللجان الرقمية والاستمارات الالكترونية لدى الإدارات والعمل من البيت باتت جزءًا من الحياة اليومية.
 



اضف تعليق