الدوريات الأوروبية.. عودة رسمية بـ"مغامرة" على المستطيل الأخضر


٢٩ مايو ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

فترة زمنية لم يعتد عليها محبو ومشجعو كرة القدم، بعد أن توقفت أنشطة الساحرة المستديرة في بلدان العالم إلى ما يقرب من ثلاثة أشهر بسبب تفشي وباء كورونا المستجد "كوفيد19" في أغلب الدول، مما تسبب في أعداد لا حصر لها من الإصابات والوفيات.

وفي أوروبا، ومع زيادة أعداد المصابين، كان من الطبيعي أن يكون للأمر تبعاته على أنشطة الكرة في ملاعب القارة العجوز، بالتوقف التام للحفاظ على الصحة والسلامة العامة وسط تفشي الوباء.

حاليًا، ومع تراجع أعداد الإصابات نسبيًا في القارة العجوز ومع بدء رفع قيود الدول تدريجيًا للتعايش مع الوضع الراهن - لأسباب عدة رغم استمرار انتشار الفيروس - إلا أن الدول الأوروبية، بدأت في تحديد موعد عودة الدوريات ومسابقات كرة القدم، على غرار الدوري الألماني الذي عاد للحياة مجددًا في 16 مايو الجاري، باستئناف منافسات "البوندسليجا"، خلف أبواب موصدة.

مواعيد رسمية.. وفرحة من قلب "الجائحة"



في الوقت الذي يترقب فيه الجميع حسم عودة أنشطة الساحرة المستديرة في أرجاء العالم، تلقى عشاق الكرة الأوروبية العديد من الأخبار السعيدة خلال الأسبوع الحالي، إذ وجدوا أنفسهم على موعد رسمي مع عودة المتعة الكروية من جديد.

فعلى غرار عودة الدوري الألماني، قامت بعض الدوريات الأوروبية الكبرى بالإعلان عن مواعيد استئناف الموسم الحالي، مثل الدوري الإنجليزي، الإسباني، الإيطالي وغيرها، والتي ستكون أغلبها خلال شهر يونيو المقبل.

البريميرليج.. 17 يونيو القادم



مغامرة جديدة من وسط الجائحة، سيكون أبطالها نجوم الدوري الأنجليزي الممتاز، حيث أعلنت رابطة البريميرليج استئناف مباريات الموسم الحالي، يوم 17 يونيو القادم، بعد توقفه في أواسط شهر مارس الماضي، بسبب انتشار الفيروس القاتل، وذلك شرط توفر جميع شروط السلامة لذلك.

وفي هذا الصدد أكدت صحيفة "تليجراف" الإنجليزية، مساء أمس الخميس، أن الدوري الممتاز سيعود في يونيو، بعد موافقة جميع الأندية واللاعبين على هذا القرار.

ومن المقرر أن تقام مباراتان يوم الأربعاء 17 يونيو، ضمن منافسات "البريميرليج"، على أن الأولى بين مانشستر سيتي وأرسنال، والثانية بين أستون فيلا وشيفيلد يونايتد، بينما ستقام مباراة واحدة يوم 19 يونيو، على أن يتم استكمال بقية المباريات يوم السبت 20 يونيو، بعد الاتفاق على المواعيد النهائية وأماكن الملاعب.

ورغم الأخبار المفرحة بعودة منافسات البريميرليج رسميًا، إلا أن الأخبار عن الإصابات بالفيروس القاتل لم تتوقف لحظة، حيث أعلنت الرابطة أيضًا، أول أمس الأربعاء، عن ظهور أربع حالات إيجابية في ثلاثة أندية، خلال الحملة الثالثة من فحوصات الكشف عن فيروس كورونا المستجد.

ولم تكشف رابطة الدوري الممتاز عن هوية أو أندية الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، وقالت أن المصابين سيعزلون أنفسهم لمدة سبعة أيام، وفقًا للبروتوكول الذي تم وضعه من أجل استئناف التدريبات.

وأوضحت الرابطة أنها ستستمر في تكثيف الفحوصات بعد إجراء 748 فحصًا في السلسلة الأولى، و966 في الثانية، و1008 فحصًا في السلسلة الثالثة، كما أشارت إلى أنه بالنسبة للمرحلة الرابعة المقررة في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، سيخضع 60 شخصًا في صفوف كل ناد لفحص فيروس كورونا مقارنة بـ50 في الاختبارات السابقة.

الليجا الإسبانية.. 11 يونيو المقبل


ومن الدوري الإنجليزي للدوري الإسباني، حيث منح رئيس الوزراء الإسباني الضوء الأخضر لعودة الليجا، قبل أن يعلن رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، خافيير تيباس أمس الخميس، رسميًا أن منافسات الموسم ستستكمل اعتبارًا من 11 يونيو المقبل، بعد توقفها في أواسط مارس الماضي.

وأوضح تيباس في تصريحات صحفية أن الموسم سيستأنف في الحادي عشر من شهر يونيو المقبل، على أن ينتهي في التاسع عشر من يوليو القادم.

وستلعب مباريات "الليجا" يوميًا، خلال هذه الفترة، كما تم تحديد الساعتين (19:30) و(21:30) بتوقيت إسبانيا كموعد للمباريات مع إضافة توقيت (17:30) في أيام العطلة.

وراعت الرابطة في ذلك درجات الحرارة المتوقع ارتفاعها بشدة خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين، مع وجود بعض اللفتات المميزة أثناء المباريات مثل التصفيق للعاملين وضحايا فيروس كورونا في الدقيقة 20.

وعن جدول المباريات الرسمي للأسابيع المتبقة من الموسم، ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، أن تيباس لم يكشف بعد عنه، مع توقعات بالإعلان عن الأمر برمته خلال الساعات القادمة.

موسم الدوري الإسباني قد توقف، بتحليق برشلونة في الصدارة بعد انتهاء مباريات الجولة 27، برصيد 58 نقطة، ومتقدمًا بفارق نقطتين على غريمه التقليدي ريال مدريد.

الكالتشيو.. 20 يونيو القادم


من جانبه أعلن وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا، رسميًا، استئناف مباريات الدوري المحلي "الكالتشيو" لهذا الموسم، بداية من يوم 20 يونيو المقبل.

ووفقًا لصحيفة "آس الإسبانية"، قال سبادافورا بعد اجتماع عقده، أمس الخميس، عبر تقنية الفيديو بمسؤولي الاتحاد الإيطالي للعبة ورابطة الدوري: "اللجنة الفنية والعلمية أعطت موافقتها على البروتوكول، وأكد لي الاتحاد أن لديه خطط، وفي ضوء هذه الاعتبارات، يمكن استئناف البطولة يوم 20 يونيو".

وتعتمد خطة الاتحاد الأولى، على صيغة تتمثل بإجراء أدوار فاصلة لتحديد هوية البطل، الفرق المتأهلة إلى المسابقتين القاريتين، والفرق الهابطة إلى الدرجة الثانية، وذلك في حال علق الموسم مجددًا، أو لم تقام جميع المباريات.

أما الخطة الثانية، فقد تقضي باعتماد الترتيب الذي وصل إليه الدوري قبل التوقف مجددًا.

وأضاف الوزير: "كان اجتماعًا مفيدًا للغاية، وكما قلنا من البداية، كان استئناف كرة القدم محسومًا على الدوام في حال توفر الشروط لضمان السلامة، وأعطت اللجنة الفنية والعلمية الضوء الأخضر للبروتوكولات".

ورأى سبادافورا أن "إيطاليا تنهض من جديد، ومن الطبيعي أن تفعل كرة القدم الأمر ذاته، ووافقت اللجنة الفنية والعلمية على البروتوكول الطبي، لكنها شددت على الضرورة المطلقة لفترة الحجر الصحي إذا كانت نتيجة فحص اللاعب إيجابية".

وكشف: "لقد تلقينا أيضًا ضمانات بأن عملية فحص اللاعبين يجب ألا تؤثر أو تقلل من فرص وصول عامة السكان إلى الفحص بأي شكل من الأشكال".

وأضاف سبادافورا: "اعتماد الخطط حالة التوقف، ليس من اختصاصي كوزير أن أقرر في ذلك، لأنه من صلاحية الاتحاد الإيطالي لكرة القدم".

يذكر أن منافسات الدوري الإيطالي، قد توقفت عند تصدر فريق يوفنتوس - حامل اللقب - ترتيب الدوري برصيد 63 نقطة، بعد انتهاء منافسات الجولة 26، متقدمًا بفارق نقطة على وصيفه لاتسيو.

دوريات أخرى


وعلى نفس النسق، تم الإعلان بشكل رسمي أيضًا أمس الخميس عن عودة بطولة الدوري التركي يوم 12 يونيو المقبل.

كذلك توصلت هيئة حماية المستهلك الروسية إلى اتفاق مع رابطة الدوري الممتاز لكرة القدم، حولة إمكانية إقامة مباريات الدوري المحلي بحضور الجماهير، وذلك وفقًا لقناة "TVC" الروسية.

وأشارت القناة التلفزيونية بحسب مصادرها، إلى أن المدرجات لا يجب أن تمتلأ بأكثر من نسبة 10% من سعة الملعب.

وكانت منافسات الدوري الروسي الممتاز قد توقفت في 17 مارس الماضي، بسبب جائحة كورونا، ومن المقرر استئنافها اعتبارًا من يوم الأحد 21 يونيو وحتى 22 يوليو المقبلين.

ومن المقرر أيضًا أن تقام مباريات مسابقة كأس روسيا بعد 21 يونيو، على أن تكون المباراة النهائية لهذه البطولة، يوم 25 يوليو 2020.

وفي وقت سابق، وعلى العكس تمامًا، اتخذت بعض الدول قرارها بالإلغاء التام للأنشطة الرياضية، ولجأت بعض الدوريات، إلى إنهاء الموسم الكروي، مثلما فعل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، بإطلاق رصاصة الرحمة وتتويج باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي في نهاية أبريل الماضي.

كذلك كان قد أعلنت الاتحاد الهولندي لكرة القدم، في بيان رسمي في شهر أبريل الماضي، عن إنهاء مسابقة الدوري الهولندي دون تحديد البطل.

استئناف التدريبات


ومن القرارات الرسمية لعودة المتعة الكروية، إلى استئناف بعض الأندية في الدوريات الكبرى للتدريبات، حيث استأنفت أندية البريميرليج، والليجا مطلع الأسبوع الحالي، التمارين الجماعية بمجموعات صغيرة في ظل إجراءات صحية صارمة، تحضيرًا لاحتمال استكمال الموسم.

وفي هذا السياق، اتخذت الأندية مراحل عدة أهمها:

-  السماح بتدريب عشرة لاعبين سويًا مع تخفيف القيود المفروضة على اللاعبين خلال التدريبات والسماح بالتقارب بينهم.

- تشكيل خطوة أكثر قربًا من التدريبات الاعتيادية استعدادًا للمباريات. 

- اتباع كافة الإجراءات الاحترازية لضمان السلامة العامة، واتخاذ كل التدابير الوقائية لمنع تفشي الفيروس.



اضف تعليق