بتوجيه رئاسي.. تحرك مصري قوي لدعم "الجيش الأبيض" في مواجهة كورونا


٢٩ مايو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - شهدت الأيام القليلة الماضية، تحركات مكثفة من القيادة السياسية المصرية والحكومة في البلاد، لتقديم كافة أوجه الدعم لأبطال الأطقم الطبية في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد، وحل كافة المشاكل والأزمات التي يتعرضون لها خلال عملهم سواء في مستشفيات الفرز أو العزل الصحي، وتوفير كافة سبل الوقاية لمنع انتقال العدوى بين الأطقم الطبية.

"مشاكل الأطباء"

رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، عقد اجتماعًا مع نقيب الأطباء في مصر الدكتور حسين خيري، بحضور مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، الدكتور عوض تاج الدين، لاستعراض مستجدات الوضع في أزمة كورونا، ولعرض المشاكل التي تواجه الأطباء وبحث سبل حماية الطواقم الطبية من العدوى، في ظل تصدرهم المشهد.

نقيب الأطباء، عرض خلال الاجتماع، أهم الأزمات التي يعاني منها الأطباء خلال مواجهتهم لوباء كورونا، والمتمثلة في ضرورة استكمال نواقص المستلزمات الوقائية لهم ومتابعة جاهزية المستشفيات، وتدريب الطواقم الطبية التي تم تخصيصها للعزل، وإجراء مسحات الـPCR  للطواقم الطبية المخالطة لحالات كورونا.

وأكد نقيب الأطباء، بحسب بيان رسمي للنقابة، أمس الخميس، ضرورة تخصيص أماكن لعزل أعضاء الفريق الطبية من مصابي "كوفيد -19" في جميع المستشفيات على مستوى الجمهورية، ومعاملة ضحايا الأطباء بسبب فيروس كورونا، معاملة شهداء الجيش والشرطة من الناحية المادية.

بدوره، شدد رئيس الوزراء المصري، بحسب بيان رسمي لمجلس الوزراء المصري عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، على أن الدولة تقدر الجهود التي تقوم بها الأطقم الطبية لمواجهة أزمة انتشار فيروس "كورونا" المستجد، وتقديم الدعم والمساندة لجميع أفراد الأطقم الطبية للقيام بدورهم في تقديم الخدمة الطبية للمواطنين.



وقال مدبولي خلال الاجتماع الذي عقد، أمس، في مقر مجلس الوزراء بوسط القاهرة: "تكاتفنا معًا هو السبيل لتخطي هذه المحنة التي يمر بها العالم"، مشيرًا إلى أن مصر دومًا قيادة وحكومة وشعبًا، تتكاتف في وقت الأزمات، لتحقيق هدف واحد هو المصلحة العامة للوطن وأبنائه.

"استجابة سريعة"

وكشفت نقابة الأطباء، في بيانها، أن رئيس الوزارء المصري ثمَّن الدور العظيم الذي يقوم به الأطباء ومعهم باقي الفرق الطبية في مواجهة جائحة كورونا، مؤكدًا توسيع إجراء تحاليل الـpcr للطواقم الطبية فوراً وأيضا تنفيذ القرار السابق بتخصيص أماكن لعزل الأطباء في كل مستشفى.

وعن المستلزمات الوقائية للفرق الطبية، قال رئيس الوزراء: "المستلزمات متوفرة في المستشفيات والمديريات بالفعل، ولكن الأزمة تتمثل في روتين وسلوكيات أمناء المخازن، وسيتم تغيير هذا التعامل فورًا ومتابعة مديري المستشفيات بشكل يومي"، مشددًا على استعداده للتدخل شخصيا لحل كل شكوى ترسلها له نقابة الأطباء من خلال قناة تواصل مع النقابة لحل أي أزمة فورًا.



وذكر مدبولي، أنه لا خلاف على اعتبارهم شهداء وأن صندوق مخاطر أعضاء المهن الطبية الذي أعلن عنه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيتكفل بهذا الأمر، لافتًا إلى أن أزمة أطباء التكليف ما زالت قيد التفاوض مع الجهات المعنية.

وكانت وزارة الصحة المصرية، أعلنت اتخاذها كافة الاحتياطات والإجراءات لحماية أطقمها الطبية من الإصابة حيث يتم إجراء تحليل لكافة الأطقم عند دخولهم المستشفى لقيامهم بمهام عملهم، وأيضًا عند خروجهم من المستشفى بعد انتهاء عملهم منها بواقع 14 يوم عمل، و14 يوم إجازة، وأنه يتم إجراء تحليل فوري لمن يظهر عليه أي أعراض أثناء تأدية عمله، فضلا عن فتح قنوات تواصل مباشرة من خلال الخط الساخن للوزارة" 105"، أو" رقم الواتس آب" المخصص لشكاوي ومقترحات الأطقم الطبية.

وذكرت وزيرة الصحة والسكان، أن فرق مكافحة العدوى بالمستشفيات تقوم بصفة يومية بمراجعة مخزون المستلزمات الوقائية، وتتأكد من التزام الأطقم الطبية باتباع بروتوكول مكافحة العدوي المعمول به في هذا الشأن للحد من إصابة أي من الأطقم الطبية بالفيروس، مشيرة إلى تخصيص دور بكل مستشفى عزل بسعة 20 سريرًا لعلاج المصابين من الأطقم الطبية.

ونوهت وزيرة الصحة والسكان، أن فرق الدعم النفسي بمستشفيات العزل تقوم بصفة دورية بتقديم كافة سبل الدعم للأطقم الطبية سواء للعاملين أو المصابين، لافتة إلى أن مديري مدريات الشؤون الصحية بالمحافظات يقومون بالتواصل المباشر مع الأطقم الطبية من المصابين لتقديم كافة سبل الدعم لهم.

"دعم السيسي"

خطوة رئيس الوزراء المصري، تأتي بعد أيام قليلة من إصدار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبيل عيد الفطر المبارك؛ توجيهًا بتكريم أسر شهداء الجيش الأبيض، عبر تقديم شهادات تقدير وهدايا عينية ومادية، وإطلاق أسمائهم على شوارع ومدارس ومشروعات مع شهداء الجيش والشرطة وذلك تقديرًا من الدولة لجهودهم، وقامت الجامعات ووكلاء وزارة الصحة بالمحافظات بتقديم الهدايا نيابة عن الرئيس تكريم شهداء الجيش الأبيض. 

وأشاد الرئيس المصري في العديد من المناسبات بجهود الجيش الأبيض، ودوره البارز في مكافحة فيروس كورونا المستجد، كما أصدر عدد من القرارات لدعم جهوده ومساندته، من خلال زيادة بدل المهن الطبية بنسبة 75% عن القيمة الحالية بما يشمل الأطباء العاملين بالمستشفيات الجامعية بتكلفة إجمالية قدرها نحو 2،25 مليار جنيه، وصرف مكافآت استثنائية لجميع العاملين حالياً بمستشفيات العزل والحميات والصدر والمعامل المركزية على مستوى الجمهورية، على أن تصرف تلك المكافآت الاستثنائية من صندوق تحيا مصر، وإنشاء صندوق مخاطر لأعضاء المهن الطبية.


اضف تعليق