تطورات كورونا في مصر.. خطوة جديدة استعدادًا لحالات العزل المنزلي


٢٩ مايو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - واصلت السلطات المصرية إجراءاتها المكثفة لمواجهة انتشار وباء كورونا المستجد، في ظل وصول أعداد المصابين إلى 22082 حالة، فضلًا عن تسجيل 879 حالة وفاة حتى الآن، في الوقت ذاته، أعلنت وزارة الصحة المصرية، تسليم الأدوية للمصابين الذين هم بصدد تلقي العلاج منزلياً من فيروس كورونا، والذين ما زالت نتائج تحاليلهم إيجابية، ولكن تشهد حالتهم الطبية استقراراً، علاوة على متابعة الحالات المرضية في منازلهم من خلال مسؤولي الوحدات الصحية.


أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الجمعة، تسجيل 1289 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، و34 حالة وفاة جديدة، مشيرة إلى خروج 152 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 5511 حالة حتى اليوم.

وأوضحت الوزارة في بيانها اليومي، عبر صفحة مجلس الوزراء المصري في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الجمعة؛ أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 6237 حالة ، من ضمنهم الـ 5511 متعافيًا.



وقالت الوزارة إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، مشيرة إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، اليوم الجمعة، هو 22082 حالة من ضمنهم 5511 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 879 حالة وفاة.

"العزل المنزلي"

وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، أعلنت خلال اجتماع مع رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، لاستعراض عدد من الإجراءات المتبعة من جانب الوزارة فيما يخص مواجهة فيروس كورونا، موقف تسليم الأدوية للمصابين الذين هم بصدد تلقي العلاج منزلياً من فيروس كورونا، والذين ما زالت نتائج تحاليلهم إيجابية، ولكن تشهد حالتهم الطبية استقرارًا، مع تراجع الأعراض المرضية، وعدم احتياجهم في الوقت الراهن للحجز بالمستشفى أو بنزل الشباب.

وأوضحت الوزيرة أن مسؤولي الطب الوقائي يتولون مسؤولية تحديد الفئات المستهدفة للعلاج المنزلي، حيث يتم تجهيز الحقيبة التي تحتوي على الأدوية اللازمة من جانب الصيادلة والتمريض بالمستشفى، طبقًا لحالة المنتفع وبروتوكول العلاج الذي يخضع له، لافتة إلى أنه تم اعتماد توصيل الأدوية للمنازل لحالات العلاج المنزلي، وأنه يتم توفير سبل الحماية الشخصية لمسئول توصيل الأدوية، مضيفة أن مسؤولي الوحدة الصحية سيكون عليهم متابعة الحالات، ورفع تقارير لأجهزة وزارة الصحة التي تتولى المتابعة والتقييم.



وأشاد رئيس الوزراء بتجربة توفير الأدوية للحالات التي ستخضع للعلاج المنزلي من فيروس كورونا، والحرص على توصيلها للمنازل، لتجنب انتقال المصاب أو المخالطين له إلى المستشفى، موجهاً بتوفير سبل الضبط التام لهذه المنظومة، موجهًا الشكر لمسؤولي وزارة الصحة، وللأطقم الطبية بوجه عام، على تنفيذ هذه المبادرة، التى ستخفف الضغط على المستشفيات، لمصلحة رعاية الحالات الحرجة، مؤكدا على ضرورة المتابعة المستمرة لحالات العلاج المنزلي.

"صحة مصر"

وعرضت وزيرة الصحة تفاصيل استخدامات تطبيق "صحة مصر" المقدم من وزارة الصحة المصرية، والذي يوفر عدة خدمات للتوعية والحفاظ على صحة المواطنين خلال أزمة فيروس كورونا، موضحة أن التطبيق بديل عن المكالمات التليفونية على الخط الساخن ١٠٥، حيثُ يتضمن إجابات عن الأسئلة الشائعة المتعلقة بمرض كورونا، كما يتيح استقبال البلاغات عن النفس والغير عند حدوث شك بالإصابة بمرض كورونا، وأنه سوف تقوم غرفة العمليات باستلام بيانات المريض والتواصل معه.

وأشاد رئيس الوزراء بإطلاق تطبيق "صحة مصر" الإلكتروني والخدمات التي تقدمها وزارة الصحة والسكان من خلاله، معتبراً أنه خطوة هامة للوصول للمواطن وتطوير قنوات الاتصال معه لتكون متاحة من خلال تطبيق على هاتفه المحمول يقدم له خدمات هامة وأساسية للحفاظ على صحته وسلامة عائلته والمجتمع، مؤكداً أن الدولة لا تدخر جهداً لتحقيق الأهداف المرجوة لخطتها في مواجهة هذا الوباء.

وأوضحت الوزيرة أن تطبيق "صحة مصر"، هو بديل عن المكالمات التليفونية على الخط الساخن ١٠٥، حيثُ يتضمن اجابات عن الأسئلة الشائعة المتعلقة بمرض كورونا، كما يتيح استقبال البلاغات عن النفس والغير عند حدوث شك بالإصابة بمرض كورونا، وسوف تقوم غرفة العمليات باستلام بيانات المريض والتواصل معه، مشددة على أن جميع البيانات مشفرة ومؤمنة بواسطة الجهات المختصة بالدولة، وينطبق عليها شروط حماية الخصوصية.

وأضافت الوزيرة أن التطبيق يوفر كذلك عناوين وأرقام تليفونات أقرب المستشفيات المنوطة بالكشف والتشخيص لمرض كورونا، مع رسم خرائط توضح موقع هذه المستشفيات، وكيفية الوصول إليها، كما يقوم التطبيق بالتنبيه عند الدخول في مناطق تحتوي على نسب اصابة عالية، أو حجر صحي لمرض كورونا، مع توفير إرشادات عن الاحتياطات الواجب اتباعها داخل هذه المناطق.

"الرحلات الاستثناية"

في الوقت ذاته، واصلت اللجنة المشكلة من قبل مجلس الوزراء المصري لإعادة المصريين العالقين في الخارج، أعمالها، إذ أعلنت وزارة القوى العاملة أن السفارة المصرية بعمان سوف ترتب رحلات جوية للمواطنين المصريين العاملين بالأردن الذين قاموا بتسجيل رغبتهم في العودة إلى أرض الوطن عبر المنصة التي أنشأتها وزارة العمل الأردنية للعمالة الوافدة الراغبة في مغادرة المملكة والعودة إلى بلادها.



وأوضح أن الرحلات الجوية ستكون على شركتي (مصر للطيران)، و(أير كايرو) خلال الفنرة من 6 إلى 12 يونيو المقبل، ويمكن للمواطن سداد قيمة تذكرة الطيران والحصول عليها خلال التواصل من الشركتين المذكورتين، وأنه سوف يخضع العائد للحجر الصحي لدى وصوله إلى أرض الوطن، وأنه ستكون تكلفة الإقاقة والإعاشة خلال فترة الحجر الصحي مجانية.

"الحظر مستمر"

وواصلت وزارة الداخلية المصرية، نشر قواتها في الشوارع والميادين، لمتابعة تنفيذ قرارات رئيس الوزراء المصري بفرض حظر التجوال "الجزئي" لليوم الـ66 على التوالي بدءا من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحًا، والتأكد من التزام المحال التجارية والملاهي بتنفيذ قرارات الغلق منذ الخامسة مساء، وإلزام المواطنين بارتداء الكمامات في وسائل النقل العامة والخاصة والمنشآت، ومعاقبة المخالفين بتوقيع غرامة 4 آلاف جنيه، فضلًا عن شن حملات تموينية مكبرة على المحال والأسواق والصيدليات، للتأكد من توافر السلع الغذائية والمستلزمات الطبية الصالحة للاستخدام، وبأسعار مناسبة.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان رسمي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الجمعة، ضبط 5194 شخص مخالف لقرار حظر حركة المواطنين، فضلا عن ضبط 2002 سيارة مخالفة، و2002 سيارة مخالفة، و168 دراجة نارية مخالفة، و107 مركبة "توك توك" مخالفة.




اضف تعليق