فرح ومعازيم وشرطة.. "البرنس" يشعل الجدل على السوشيال ميديا


٠١ يونيو ٢٠٢٠

كتبت - أميرة رضا

بفستان أبيض، وفرح ومدعوين، أثار زواج شقيقة الفنان محمد رمضان، ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الـ24 ساعة الماضية، إذ قابل رواد السوشيال ميديا الأمر باستياء منقطع النظير، بسبب الخرق الواضح لقيود فيروس كورونا، وذلك بعد أن قامت السلطات المصرية منذ إعلان الأزمة بفرض قيود على إقامة الأعراس والتجمعات للحد من انتشار الوباء القاتل.

بداية الأزمة

هناك في إحدى الفيلات التي تقع بطريق مصر إسكندرية الصحراوي، انتشرت فيديوهات وصور لأحد الأفراح التي تكدست بالمدعوين، تزامنًا مع ارتفاع عدد الإصابات في عدد من محافظات مصر، وفرض قيود من الدولة لمواجهة انتشار الفيروس.

حفل الزفاف، كان للعروس إيمان رمضان، شقيقة الفنان محمد رمضان، والعريس حسام خالد، بحضور الفنان المصري، وشقيقهما الأكبر محمود رمضان، والمهندس عبدالحميد والد العريس، وأقارب العروسين والأصدقاء المقربين.



وكانت العروس قد أعلنت عقد قرانها على حسام خالد، في شهر رمضان الماضي، في جو عائلي، بمنزل والد الأخير، ولم يستطع محمد رمضان حضور عقد القران نظرًا لظروف سفره وقتها.

ونشرت إيمان -آنذاك- صور عقد قرانها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، وعلقت عليها: "حبيبي وجوزي ربنا يخليك ليا، الحمد لله على هديتك يارب".



الاستياء يشعل السوشيال

فور تسريب الفيديوهات والصور التي وضح من خلالها خرق عائلة رمضان لقيود التباعد الاجتماعي، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر رواد السوشيال عن غضبهم، مستنكرين عدم التزام الحضور بإجراءات الوقاية الفيروس، والتي تقضي بارتداء أقنعة الوجه واحترام مسافات التباعد الاجتماعي.



ورغم أن محمد رمضان، قام بنشر صور من الحفل، وهو يرتدي الكمامة برفقه العروس أخته، إلا أن رواد السوشيال قاموا بنشر مقطع فيديو من حفل الزفاف يظهر فيه "رمضان" وهو يلتقط الصور مع الضيوف، ولا تظهر أي علامات للتباعد أو إجراءات وقاية متبعة في محيط حفل الزفاف.









الإعلام يُعلق

مشاهد التجمع وعدم مراعاة قوانين التباعد الاجتماعي، أجبرت عددا من الإعلاميين المصريين بالتعليق على الواقعة، مبدين دهشتهم واستياءهم من تلك المشاهد.

وفي هذا السياق، علق الإعلامي أحمد موسى على الفيديو المتداول لاحتفال رمضان بفرح شقيقته، قائلًا: "في الأول وقبل ما نعلق هنقول مبروك للعروسين وربنا يتمم لهم على خير ويسعد الجميع".

وتابع موسى -خلال تقديم برنامج "على مسئوليتي" الُمذاع على فضائية صدى البلد- "كنت أتمنى ألا يحدث هذا المنظر أو أن يرتدي الجميع كمامات".



وأشار موسى إلى أنه يحب محمد رمضان على المستوى الشخصي ومن يحب أحدًا ويرتكب خطأ بهذا الشكل يجب أن ينبهه، موضحًا أن "الفرح كان يجب ألا يزيد عن 10 أشخاص".

وأردف موسى: "اللي عملته يا محمد مكانش ينفع، بهذا الشكل بنأذي بلدنا، المشاركين في الفرح متجمعين ولم يرتد أي منهم كمامة، يا محمد رمضان خاف على نفسك وأمك وأختك والمعازيم".

واختتم موسى تعليقه قائلًا: "أتمنى أن يخرج محمد رمضان ويوجه رسالة للرأي العام، مردفًا لو شخص واحد من الحضور مصاب بكورونا فهذا يعني إصابة جميع الحاضرين".

وأكد موسى على أن محمد رمضان يجب أن يُسأل عن هذا الأمر.

ومن جانبها انتقدت أيضًا الإعلامية لميس الحديدي الفيديو المتداول، مطالبة إياه بالاهتمام بصحة الناس بقدر اهتمامه بصوره.

وقالت الحديدي، عبر برنامج "القاهرة الآن" المذاع على فضائية "العربية الحدث": "أنا بحب محمد رمضان فنيًا فهو ممثل جيد وشايفة الناس بتحبه وناس كتيرة شايفاه "نمبر 1"، لكن مشهد زفاف شقيقته اليوم لا يجعله "نمبر 1"، وهذا المشهد الذي يسارع فيه محمد رمضان باحتضان الناس وتقبيلهم مشهد مرعب بدون تباعد ولا كمامات".



وتابعت الحديدي: "أنت بتقول إنك "نمبر 1"، وتردد دائمًا عبارة "الثقة في الله نجاح"، لكن الثقة في الله تكون مع الضوابط ومراعاة الناس واحترامهم".

واختتمت بتوجيه رسالة للفنان المصري، قائلة: "القدوة ونمبر 1، من المفترض ألا يفعل ما يؤذي الناس، وأنت قررت تقول للناس امشوا من غير كمامات وبتخالف تعليمات الدولة وإجراءاتها الاحترازية، وبتعمل عكسها.. هل بتقول للناس مش هعمل القواعد وهعمل عكسها لأني مش هتعب لأني "نمبر 1".. أنت بتفكر إزاي؟ بتدي للناس رسالة إيه؟ لازم تراعي الناس وتراعي الإجراءات الاحترازية قبل ما تهتم بصور معجيبنك والبوس والأحضان.. عيب عليك".

تدخل الشرطة.. ونهاية المشهد

لم ينته المشهد بهذا الشكل، إذ كشفت العديد من التقارير الصحفية أنه وقع إلقاء القبض على العريس حسام حامد، من قبل مباحث الجيزة بتهمة مخالفة قرار مجلس الوزراء بمنع ‏الاحتفالات والتجمعات، كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا.‏

كما أفادت التقارير بإلقاء القبض على منظم الحفلات، وتحفظت على الدي جي بسبب وجود تجمعات، وكذلك مخالفة الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة.

وذكرت التقارير أنه جرى إطلاق سراح حامد بعد التحقيق معه والاستماع إلى أقواله، والذي أكد أن الحفل وقع داخل فيلته في منطقة الشيخ زايد، وأن الحضور اقتصر على أسرة العروسين فقط، مع مراعاة الأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية.

وعقب استجوابه تم الإفراج عنه بعد سداد غرامة مالية قدرها 4 آلاف جنيه، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.







اضف تعليق