الأردنيون يؤدون صلاة الجمعة الأولى منذ بدء أزمة كورونا


٠٥ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - علاء الدين فايق

عمّان - أدى الأردنيون، اليوم، أول صلاة جمعة لهم في جميع أنحاء المملكة، بعد قرابة ثلاثة أشهر من الإغلاق العام، فيما تدخل البلاد حالة من حظر التجول الشامل والأخير في إطار إجراءات الحكومة مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وتوجهت حشود الأردنيين إلى المساجد، سيرا على الأقدام، وسط تعليمات وإجراءات وقائية مشددة حافظ خلالها المصلون على تباعدهم وفق مسافات حددتها وزارة الأوقاف.

وأغلقت جميع مساجد المملكة منذ 21 مارس الماضي وبقيت كذلك حتى اليوم، فيما ستفتح أبوابها ابتداء من يوم غد السبت ولجميع الصلوات.

وأعدت الأجهزة الأمنية خطة رقابية لضمان الالتزام بالتعليمات من خلال تعقيم وتطهير المساجد، وتوزيع أدوات السلامة العامة على المصلين، وتنظيم دخولهم وتواجدهم لأداء الصلاة.



وعلمت الأوقاف على توفير العديد من الإجراءات لحماية المصلين، منها توفير أكياس لوضع الأحذية حتى لا يتم التزاحم بين المصلين عند الدخول والخروج من المساجد، وإغلاق كولدرات المياه، والتأكيد على فتح جميع أبواب المساجد عند خروج المصلين؛ لعدم الاكتظاظ والتخفيف من الازدحام.

ولم تتجاوز خطبة الجمعة 10 دقائق، ووزعت على أئمة المساجد في المملكة.

وأدى ولي العهد، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، صلاة الجمعة، في مسجد الملك الحسين في منطقة دابوق غربي العاصمة عمان.

وقال وزير الأوقاف خلال خطبة الجمعة، إننا نعود لمساجدنا وكلنا أمل بما هو قادم رغم هذه الظروف الصعبة.

وأضاف في خطبته أمام المصلين "واجبنا اليوم المحافظة على مساجدنا لتكون مكانا للسكينة والطمأنينة والأمان".

وحتى يوم الخميس، بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في الأردن (765) حالة، حسبما أعلنت وزارة الصحة.










اضف تعليق