أبرزهم "قدوة- تك" و"فرصتنا".. مبادرات مصرية لدعم بناء الإنسان والتحول الرقمي


٠٦ يونيو ٢٠٢٠

حسام السبكي

ضمن الجهود المصرية، الرامية لدعم بناء الإنسان المصري، ودفع آفاق التحول الرقمي في البلاد، استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرا من الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تضمن أبرز المبادرات التي أطلقتها الوزارة خلال الفترة الماضية في هذا الشأن.

في هذا الصدد، أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن الحكومة تسعى إلى تنفيذ استراتيجية الدولة لبناء مصر الرقمية؛ من خلال تنفيذ عدد ضخم من المشروعات والبرامج وفقا لرؤية إستراتيجية تعتمد على ركيزتين أساسيتين هما تحقيق التحول الرقمي، وبناء الإنسان المصري.

من جانبه، أوضح الدكتور عمرو طلعت أنه انطلاقا من قناعة وزارة الاتصالات بأن الكفاءات الرقمية هي العنصر الفاعل في تسريع عمليات التحول الرقمي وبناء مصر الرقمية؛ أطلقت الوزارة عددا من المبادرات التي تهدف إلى تنمية المهارات الرقمية في مجالات التكنولوجيا ودعم منظومة الابتكار وتشجيع ريادة الأعمال.

فرصتنا رقمية

تمثلت أولى مبادرات وزارة الاتصالات المصرية، خلال المرحلة الماضية، في مبادرة "فرصتنا.. رقمية"، والتي تستهدف بالأساس تعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في تنفيذ مشروعات التحول الرقمي؛ والتي تأتي في إطار حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تحقيق الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص وتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية الضخمة في مجال التحول الرقمي.

ولفت وزير الاتصالات المصري إلى أن المبادرة "فرصتنا.. رقمية" تشرف على تنفيذها "هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات" (إيتيدا)؛ حيث تتيح المبادرة منصة رقمية تحوي فرص رقمية، من بينها مسابقات مهارية تتضمن فرصاً تدريبية للعاملين في الشركات الصغيرة والمتوسطة لصقل مهاراتهم في مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعي تنتهي بتنفيذ أعمال.

وكشف الوزير عن أن المنصة أعلنت في بداية إطلاقها عن 33 فرصة في مشروعات التحول الرقمي، بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو 90 مليون جنيه.

ووفقا لتقرير وزير الاتصالات، تستهدف المبادرة لدعم وتعزيز الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتحسين أداء الوزارات والهيئات الحكومية الأخرى، ورفع جودة وكفاءة الخدمات التي تقدمها للجمهور من خلال تحسين بيئة العمل بها، وكذلك تحفيز مساهمة الشركات المحلية في خلق المزيد من فرص العمل للشباب المصري بما يعزز من تنافسيتها في الأسواق المحلية والعالمية.

ويمكن الاستفادة من خدمات المنصة عبر الرابط التالي: https://tinyurl.com/ycpdtlsx

مستقبلنا رقمي

من بين المبادرات الطموحة لبناء الإنسان المصري أيضًا، تأتي مبادرة مستقبلنا رقمي، وهي تسعى لتدريب 100 ألف فرد على مهارات ووظائف المستقبل، وتهدف لتعزيز مكانة مصر على خريطة تكنولوجيا المعلومات، ووضعها ضمن أكبر الدول المصدرة للخدمات الرقمية وإتاحة فرص عمل للشباب على نطاق واسع.

وتعد المبادرة، عبارة عن منحة مجانية أطلقتها الوزارة، لتدريب الشباب في مجالات تكنولوجيا المعلومات المتطورة، من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص؛ حيث تستهدف المنحة تدريب 100 ألف شاب وشابة في مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكتروني، بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية ويتم توفيرها على منصة "يوداستي" العالمية.

وتتيح المبادرة التدريب على أربعة مستويات وهي المستوى الأساسي والمحترف والمتقدم والمستوى المتميز وبإجمالي 12 مسارا تدريبيا تغطي المهارات التكنولوجية الأكثر طلباً محلياً وعالمياً وذات الاحتياج الأكثر نمواً.

وفي حالة الرغبة في التعرف على شروط الالتحاق بالمنحة، والمسارات المتاحة، يمكن الرجوع إلى صفحة المبادرة على موقع الهيئة https://bit.ly/2zJvFBK ، وللتسجيل واختيار المسار التدريبي المناسب يمكن زيارة الموقع الخاص بالمبادرة عبر الرابط التالي https://bit.ly/2TT40oI.

شغلك من بيتك

من خلال معهد تكنولوجيا المعلومات "ITI"، أطلقت وزارة الاتصالات المصرية كذلك، مبادرة " شغلك من بيتك" والتي تهدف إلى توعية وتدريب الشباب على مهارات العمل الحُر، والعمل عن بعد وإتاحة فرص دخل متميزة من خلال الشراكة مع عدد من منصات العمل الحُر.

وترتكز المبادرة على ثلاثة محاور؛ حيث يشمل المحور الأول التدريب عن بُعد عن طريق إتاحة دورات ومسارات تدريبية على المهارات التكنولوجية الأكثر طلبا في سوق العمل، من خلال منصات وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإلكترونية التابعة لجهاتها المختلفة.

ويتمثل المحور الثاني في الإشراف والتوجيه، حيث يشارك الخبراء في تبادل الخبرات والنصائح مع حديثي العهد بالفكرة والراغبين في تعظيم استفادتهم من منصات العمل الحُر المختلفة من خلال لقاءات افتراضية أسبوعية ومحاضرات إلكترونية، بينما يتضمن المحور الثالث توفير امتيازات وفرص عمل مختلفة من خلال التعاون والشراكة مع منصات العمل الحُر مثل "حسوب" وشركات التوظيف عن بُعد بحيث تتضمن المبادرة فرصا لمجموعة متنوعة من أشكال العمل سواء داخليا أو عن بعد مع شركات عالمية.

وتستعرض المبادرة، عبر موقعها الإلكتروني قصص نجاح لشباب استطاع أن يخطو خطوات مثمرة في هذا المجال.

ولقد بدأ تدريب نحو 30600 شاب على مهارات العمل الحُر على منصة "مهارة تك"، كما بلغ عدد المتدربين على نفس المحتوى بلغة الإشارة نحو 6548 متدربا، فيما بلغ عدد المتقدمين للتسجيل بالمبادرة عدد 4688 متقدما حتى الآن.

ويمكن المشاركة في المبادرة عبر موقعها التالي: http://freelancingzones.com/
أو على حساب فيس بوك: https://www.facebook.com/ITIFreelancingZones

مدينة المعرفة

على مستوى التحول الرقمي، أشار الدكتور عمرو طلعت، إلى أن الوزارة وبالتعاون مع القوات المسلحة، بدأت في إنشاء المرحلة الأولى من مدينة المعرفة في العاصمة الإدارية الجديدة، بتكلفة إنشائية 2 مليار جنيه.

تضم المدينة مركزاً متخصصاً في البحوث التطبيقية في مجالات التكنولوجيا الحديثة، وكذلك تضم مبنى للتدريب التقني، وآخر للأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي القدرات الخاصة، كما بدأت الوزارة في إنشاء أول جامعة متخصصة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أفريقيا والشرق الأوسط في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

مجمعات الإبداع التكنولوجي

وزارة الاتصالات المصرية، بينت في تقريرها أيضًا، أنه تم إنشاء 6 مجمعات للإبداع التكنولوجي، في جامعات إقليمية وهي : المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وأسوان، وجنوب الوادي (قنا)؛ ويضم المجمع معامل تكنولوجية متخصصة في البرمجيات والأنظمة المدمجة وتصميم الإلكترونيات، وحاضنات تكنولوجية للأعمال، ومساحات عمل مشتركة للشركات الناشئة، بالإضافة إلى قاعات للتدريب المتخصص في مجالات متعددة منها الذكاء الاصطناعي، وعلوم البيانات وأمن المعلومات.

وإجمالًا، نجحت الاتصالات المصرية، في زيادة أعداد المتدربين من 4000 متدرب في 2018 إلى 13 ألف متدرب في مجالات التكنولوجيا المختلفة بنهاية 2019، وتستهدف الوزارة تدريب 20 ألف متدرب في مجالات التكنولوجيا المتخصصة؛ بالإضافة إلى تدريب 60 الف متدرب في المهارات الأساسية للتكنولوجيا وذلك بنهاية 2020.

قدوة تك

تبعًا للاهتمام الكبير، الذي توليه القيادة المصرية بالمرأة، دشنت وزارة الاتصالات المصرية، خلال الفترة الماضية، مبادرة "قدوة تك"، لدعم المرأة المصرية وتمكينها من استخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية في مجال التسويق الرقمي، والتجارة الإلكترونية؛ ويتم تنفيذ المبادرة من خلال إتاحة برامج تدريبية تكنولوجية توائم احتياجاتهن وتقديم التوجيه والدعم المستمر للمستفيدات لقياس الأثر وحل المشكلات التي تواجههن باستخدام أدوات وحلول وتطبيقات تكنولوجية.

ويمكن الاطلاع على تقرير وزارة الاتصالات المصرية كاملًا من هنا:




اضف تعليق