تطورات كورونا في مصر.. توجيهات رئاسية بتأمين الجيش الأبيض وطلاب الثانوية


١٠ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - كثفت السلطات المصرية إجراءاتها لمواجهة انتشار وباء كورونا المستجد، في ظل وصول أعداد المصابين إلى 36829 حالة، فضلًا عن تسجيل 1306 حالة وفاة حتى الآن، في الوقت ذاته، وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطقم الطبية، وطلاب الثانوية العامة خلال الامتحانات؛ فضلا عن تقديم رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، عرضًا بشأن مجمل الإجراءات التنظيمية المتخذة من قبل الحكومة في إطار خطة التعايش الحالية، وتمهيداً لعودة الأنشطة المختلفة تدريجياً.

"الإصابات تتزايد"

وزارة الصحة المصرية، أعلنت، اليوم الأربعاء، تسجيل 1455 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، و36 حالة وفاة جديدة، مشيرة إلى خروج 503 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 10289 حالة حتى اليوم.

وأوضحت الوزارة في بيانها اليومي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 11583 حالة، من ضمنهم الـ 10289 متعافيًا، منوهة بأن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.



وذكرت أن المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.

وأشار مستشار وزيرة الصحة لشؤون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة خالد مجاهد، إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 38284 حالة من ضمنهم 10289 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1342 حالات وفاة.

"بلازما المتعافين"

وخلال اجتماع مجلس الوزراء المصري عرضت وزيرة الصحة هالة زايد، آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع الفيروس، مشيرة إلى أنه يتم العمل على توفير كافة الخدمات والإمكانات الطبية والصحية اللازمة للتعامل الفورى مع هذا الملف، وأنه يتم زيادة أعداد المستشفيات المتعاملة مع الحالات المصابة، طبقاً لما يتم رصده من زيادة فى الأعداد، إلى جانب ما تم اتخاذه من قرارات تتعلق بتفعيل تشغيل العديد من المستشفيات العامة والمركزية على مستوى المحافظات.

ولفتت الوزيرة إلى أنه تم إصدار 3 تحديثات لبروتوكول العلاج، ودليل إجراءات لمكافحة العدوى والتعامل مع حالات الاشتباه والمخالطين، منوهة بأن تم إدارج 19 حالة حرجة وشديدة الخطورة، لاستخدام بلازما المتعافين، وأن 4 حالات تماثلت للشفاء وغادرت مستشفيات العزل.



وتابعت: "تبلغ الحالات التي تخضع للإشراف الطبي 10 حالات من بينها 7 حالات تشير نتائج التحاليل والأشعة إلى تحسنها، فيما بلغت حالات الوفاة 4 حالات، من بينها 3 حالات كانت متدهورة قبل نقل البلازما إليها وتمت الوفاة بعد نقل البلازما مباشرة، وإحدى الحالات الأربع توفيت بعد نقل البلازما بخمسة أيام، مشيرة إلى أن عدد المتبرعين بالبلازما حتى الآن في المركز القومي لنقل الدم 45 متبرعا".

"توجيهات رئاسية"

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقد اليوم الخميس، اجتماعا مع عدد من الوزراء والمسؤولين لمتابعة الموقف، فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، فضلاً عن الوقوف على استعدادات القطاع الطبي خلال الفترة الحالية والمستقبلية، بالإضافة إلى موقف الإجراءات الاحترازية فيما يخص امتحانات الثانوية العامة.

وطالب السيسي خلال الاجتماع باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة، بالتنسيق بين وزارة التربية والتعليم ومختلف الجهات الحكومية المعنية، لتوفير أقصى درجات التأمين للطلاب والقائمين على المنظومة خلال إجراء الامتحانات النهائية للثانوية العامة للعام الدراسي الحالي، وإيجاد آلية مناسبة للتعاون المشترك ما بين وزارة الصحة ومستشفيات القطاع الخاص بهدف تسخير كافة المنشآت الطبية المتاحة بالدولة للتسهيل على المواطنين فيما يتعلق بتوفير مختلف خدمات الكشف والعلاج والرعاية من الإصابة بفيروس كورونا بتكلفة ملائمة.



ووجه الرئيس المصري بتكثيف حملات التوعية على مستوى المواطنين بشأن التعامل مع انتشار فيروس كورونا، خاصةً ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية المطلوب اتباعها، إلى جانب الخطة العامة للتعايش على مستوى الدولة، علاوة على ضمان تطبيق أعلى معايير مكافحة العدوى وتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية اللازمة للحفاظ على سلامة كافة العاملين في القطاع الصحي ومعاونتهم على أداء مهمتهم على أكمل وجه.

وأضاف المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية السفير بسام راضي، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي مجمل الإجراءات التنظيمية المتخذة من قبل الحكومة في إطار خطة التعايش الحالية، وتمهيداً لعودة الأنشطة المختلفة تدريجياً في مختلف القطاعات والأنشطة بالدولة، فضلاً عن جهود الحكومة لإعادة المصريين العالقين بالخارج، والتي شملت إعادة حوالي 30 ألف مواطن حتى الآن.

"الحظر مستمر"

وواصلت وزارة الداخلية المصرية، نشر قواتها في الشوارع والميادين، لمتابعة تنفيذ قرارات رئيس الوزراء المصري بفرض حظر التجوال "الجزئي" لليوم الـ77على التوالي بدءا من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا، والتأكد من التزام المحال التجارية والملاهي بتنفيذ قرارات الغلق منذ الخامسة مساء، فضلًا عن شن حملات تموينية مكبرة على المحال والأسواق والصيدليات، للتأكد من توافر السلع الغذائية والمستلزمات الطبية الصالحة للاستخدام، وبأسعار مناسبة، إضافة إلى التأكد من التزام المواطنين بارتداء الكمامات.



وأعلنت وزارة الداخلية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الخميس، اتخاذ الإجراءات القانونية قِبل 4630 سائق نقل جماعي لعدم ارتداء الكمامة الواقية، فضلا عن ضبط 4689 شخص مخالف لقرار حظر تحرك المواطنين، و3084 مركبة مخالفة


اضف تعليق