قرارات استثنائية من "التعليم العالي المصرية" بشأن امتحانات السنوات النهائية


٢٣ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - أعلنت وزارة التعليم العالي المصرية، المواعيد الخاصة بامتحانات السنوات النهائية في الجامعات والمعاهد التابعة لها، في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات احترازية مشددة لتأمين الطلاب وحمايتهم من الإصابة بالفيروس القاتل.

"موعد الامتحانات"

وزارة التعليم العالي المصرية، أوضحت أن المجلس الأعلى للجامعات، أقر خلال اجتماعه، اليوم الثلاثاء؛ أن تبدأ أعمال امتحانات السنوات النهائية بكافة الجامعات والمعاهد اعتبار من 1 يوليو المقبل، وأن يترك لمجالس الجامعات اعتماد مواعيد وجداول امتحانات الفصل الدراسى الثاني بالكليات المختلفة بالجامعة وفقا لظروف كل جامعة على حده.

وذكرت الوزارة في بيان رسمي عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الوزير خالد عبد الغفار اطمئن، على انتظام سير عملية تقييم طلاب سنوات النقل وفقًا للقواعد والإجراءات التي سبق وأن أقرها المجلس الأعلى للجامعات وآخر استعدادات الجامعات لإجراء امتحانات الفرق النهائية للكليات بالفصل الدراسي الثاني للعام الجامعى 2019/2020.

وشدد الوزير على ضرورة تطبيق الجامعات لكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وفقًا للمعايير المعلن عنها من قبل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة حرصاً على صحة وسلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم و العاملين بالجامعات، لافتا إلى أنه تم التواصل مع الجهات المعنية لتأجيل ميعاد الالتحاق بالتجنيد لهذا العام لحين الانتهاء من الامتحانات وظهور النتائج وستتولى إداره التجنيد من جانبها اتخاذ القرارات اللازمة لذلك.



وأشار إلى صدور قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (1196) لسنة 2020 والذي أصبح بموجب أحكامه؛ لرؤساء الجامعات تنظيم العمل داخل كل جامعة على حدة وتحديد الأعداد المتطلب تواجدها من الموظفين الإداريين أثناء إجراء أعمال الامتحانات والأعمال التحضيرية لها وفقًا للقواعد التي يراها محققة للصالح العام وبما يراعي التدابير الاحترازية المتطلبة للتعامل مع فيروس كورونا.

"تأجيل الامتحانات لعذر"

ووافق المجلس على توصيات اللجنة المشكلة بقرار المجلس في أبريل الماضي، بمد العام الجامعي لهذا العام إلى 15/9/2020 نظراً لامتداد أعمال الامتحانات فعليًا لهذا العام لما بعد 31/7/2020 للظروف الراهنة ومراعاة للصالح العام وحتى يتم اعطاء فرصة كافية لكافة الكليات للانتهاء من أعمال الامتحانات.

وذكر أنه يجوز للطلاب الذين لا يرغبون في أداء الامتحانات لهذا الفصل نظراً للظروف الراهنة التقدم بطلب لمجالس الكليات قبل بدء موعد انعقاد الامتحانات ووفقاً للمواعيد التي تقررها مجالس الكليات سواء بتقديم الطلب ورقيا او بأية وسيلة الكترونية أخرى يتم من خلالها التاكد من شخصية مقدمه، على أن يكون الاعتذار في هذه الحالة عن أداء كافة الامتحانات المقررة للطالب في الفصل الدراسي الثاني، أما بالنسبة للاعذار الطارئة والمرضية المقبولة فيمكن تقديمها في أي وقت وفي كلتا الحالتين لا يعد غياب هؤلاء الطلاب رسوباً.

ونظرًا لظروف حظر الطيران وعدم انتظامه، أوضح المجلس أنه يجوز لطلاب السنوات النهائية من الوافدين الموجودين في الخارج أداء الامتحانات وفقًا للجداول المعلنة من الجامعات ومن يتعذر عليه الحضور يتم امتحانهم في أول انعقاد يلى حضورهم عند انتظام حركة الطيران ورفع الحظر الجوي.

 وبحسب المجلس تتولى الجامعات تنظيم جداول الامتحانات التحريرية للدراسات العليا وفقاً للسعة الاستيعابية للحرم الجامعي وبما يحقق الشروط الاحترازية المعتمدة من مجلس الجامعة على أن تجرى وفقاً لظروف كل جامعة ويفضل عدم تزامنها مع امتحانات مرحلة البكالوريوس.

"أعمال مكاتب التنسيق"

وأعلن المجلس أنه سيتم مد أعمال مكتب التنسيق لهذا العام لحملة الدبلومة الأمريكية لما بعد اختبارى SAT2 المقرر عقدهما خلال شهرى أغسطس وسبتمبر 2020 وبناء على ما أوضحه وزير التربية والتعليم من أن شهادة AST تعادل شهادة SAT وافق المجلس على الاعتداد بهذه الشهادة وفقا للشروط والضوابط التى قررتها وزارة التربية والتعليم.

وبالنسبة للطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية الإنجليزية، فأوضح أنه يتم الأخذ بتقدير دور يونيو 2020 المعتمد من هيئات الاعتماد الدولية (Cambridge – Pearson – Oxford) بعد إقراره من المجلس الثقافي البريطاني.

وذكر المجلس أنه بالنسبة للطلاب الراغبين في أداء الامتحانات دور أكتوبر/ نوفمبر (والتي تعلن نتائجها في شهر يناير) فيتم قبولهم بالجامعات الحكومية المصرية بالبرامج المميزة في الفصل الدراسى الثاني (بالنسبة للكليات التى تسمح لوائحها بذلك) على أن يكون ذلك في ضوء الحد الأدنى للقطاع للعام الجامعي 2020/2021 أو قبولهم في العام الجامعي التالي 2021/2022 على أن يعتد في هذه الحالة فقط بنتائج خمسة امتحانات على الأكثر من بين الامتحانات التي أداها في مدة السنوات الأربعة الدراسية الأخيرة السابقة على التقدم لمكتب التنسيق، وذلك استثناءاً لهذا العام فقط بسبب الأوضاع الراهنة التي يمر بها العالم.

ونظرًا لتأخر مواعيد الامتحانات في بعض الدول، أقر المجلس استمرار مكتب التنسيق لهذا العام في تلقي طلبات تنسيق الطلاب الحاصلين على الشهادات المعادلة للثانوية العامة من تلك الدول لحين ظهور نتائج الامتحانات بالنسبة لهم في موعد أقصاه 30 نوفمبر المقبل، وأنه حال تقدمهم لمكتب التنسيق بعد هذا الموعد فلا يتم قبولهم بالجامعات الحكومية إلا بالبرامج المميزة بالكليات التي تسمح لوائحها الداخلية بالقبول في الفصل الدراسي الثاني على أن يكون ذلك في ضوء الحد الأدنى للقبول بالقطاع أو قبولهم في العام الجامعي 2021/2022.


اضف تعليق