عشرات الاتهامات بالتحرش والاغتصاب تلاحق طالبًا بمصر.. والقومي للمرأة يتابع


٠٣ يوليه ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

اتهمت عشرات الفتيات في مصر طالبًا بالتحرش والاغتصاب والابتزاز، مطالبات الجهات المسؤولة بالقبض عليه وحمايتهن، موثقات جرائمه على مواقع التواصل الاجتماعي.

في أول يوليو الجاري، قامت عدد من الفتيات بإنشاء حساب على موقع "إنستجرام"، يحمل اسم "اعتداء"، يعرف الحساب نفسه بأنه لجمع الأدلة ضد أحمد بسام زكي –طالب بالجامعة الأمريكية- الذي ضايق وتعدى على أكثر من 100 فتاه، ويتابعه حتى الآن أكثر من 50 ألف شخصًا.


View this post on Instagram

Ahmed Bassam Zaki is a sexual predator who preyed on a shocking number of women and underage girls all around Egypt. He has been getting away with it for 5 years now, facing NO consequences for his actions. He ridiculed and blackmails his victims. Together, we can gather a large database of evidence of his harassment & assaults. Dm us any evidence you have or would like to share. We maintain STRICT anonymity unless you approve otherwise. Swipe left for a history of institutions Ahmed has attended. If you were experienced any harassment at these institutions by Ahmed, PLEASE come out! . . . احمد بسام زكي هو متحرش و مغتصب، اتحرش بعدد صادم من البنات و القاصرات في مصر. متحاسبش او واجه اي عواقب لأفعاله لمدة ٥ سنين! مش بس كدا،هو كمان بيبتز ضحاياه بعد الواقعة و بيهددهم بالفضيحة لو معملوش اللي هو عايزه. البيدج دي هي مجموعة من الأدلة و الشهادات من البنات اللي ارتكب ضدهم الجرائم البشعة دي.. على امل ان احنا نقدر نخليه يواجه افعاله. لو في حد عايز يحكي قصته مع احمد.. ممكن يبعت DM للبيج و اسمه مش هيتحط في اي مكان. في البوست موجود list بكل الجامعات اللي احمد بيرتادها. لو حد من الجامعات او المؤسسات دي اتعرض لأي مضايقة من احمد، ارجوكم اتكلموا و متسكتوش.

A post shared by Reporting AHMED BASSEM ZAKI ⚠️ (@assaultpolice) on



الاتهامات تعود إلى عام 2015 عندما كان لا يزال في المدرسة الثانوية، وقال الحساب: "إن ذلك حدث في مؤسسات تعليمية مرموقة مثل MES "المدرسة الإنجليزية الحديثة في مصر"، AIS "المدرسة الدولية الأمريكية في مصر"، الجامعة الأمريكية بالقاهرة ، والعديد من المؤسسات الأخرى".

في خلال ساعات تصدرت قصة أحمد بسام زكي، المتهم بجرائم تحرش واغتصاب من قبل العديد من الفتيات، اللائي أعلنّ تعديه عليهن وابتزازهن جنسيا، على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشرت كل فتاة رسائل صوتية وصورًا توثق ما تعرضت له.

وأشار المغردون إلى أن ضحايا الطالب، تجاوز عددهن 100 فتاة، وتشير رواية إحدى الفتيات - زعمت أنها ضحية من ضحايا الطالب الجامعي - أنه كان يقوم بأفعال مخلة بالآداب مع الفتيات ويبتزهن تحت تهديد نشر صور مفبركة لهن عبر الإنترنت حتى يستجبن لطلباته الجنسية، ونشرت فتيات شهادات صادمة على "تويتر"، أكدن فيها أن هذا الشاب تحرّش بأكثر من 50 فتاة في الجامعة الأمريكية.

وقالت إحدى الفتيات: "هذا الشخص تحرّش بي وبشقيقتي، عندما كان عمرنا 13 و14 عامًا، وهددنا بنشر صور مفبركة لنا، إذا لم نستجب لمطالبه"، وكتبت أخرى "سبق وتحرّش بي، وطاردني وهددني مئات المرات، وفي إحدى المرات، هددني بإخبار والداي كي أخضع له ولمطالبه"، وروت ثالثة ما حدث معها: "هددني إذا لم أنفذ رغباته، سينشر شائعات عني، ويقول أيضاً إنني مارست الجنس معه، وهذا لم يحدث".




الجامعة الأمريكية توضح حقيقة علاقتها بالطالب

من جانبها، نفت الجامعة الأمريكية علاقتها بأحمد بسام زكي، مؤكدة أنه ليس طالبًا لديها ولم يتخرج منها، إذ أنهى علاقته بها عام 2018، عندما سحب أوراقه من الجامعة.

وأكدت الجامعة الأمريكية بالقاهرة أنها لا تتسامح إطلاقًا مع التحرش الجنسي وتلتزم بالحفاظ على بيئة آمنة لجميع أفراد مجتمع الجامعة.




المجلس القومي للمرأة يتابع باهتمام شديد

فيما يتابع المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي عن كثب وباهتمام شديد الموضوع المثار، ويهيب بالجهات المعنية للنظر والتحقيق في هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة.

كما يطالب المجلس جميع الفتيات بالتقدم ببلاغ رسمي ضد هذا الشاب حتى ينال عقابه الذي يستحق طبقا للقانون، ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالفتيات والتحرش بهن.


انتفاضة على مواقع التواصل

حالة من الغضب انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول النشطاء شهادات الفتيات واتهاماتهن، مطالبين الجهات المسؤولة بسرعة التحقيق، وضرورة التقدم ببلاغ رسمي لملاحقته قانونيًا.

ودعم النشطاء الفتيات، مطالبين الأهل بأن يكونوا عونًا لهن حتى لا تتفاقم الأمور.

نستعرض فيما يلي أبرز تلك التغريدات.















اضف تعليق