"مفتاحك مشروعك".. بوابة مصرية لدعم طموح أبنائها نحو العمل الحر


٠٤ يوليه ٢٠٢٠

حسام السبكي

في إطار حرص الأجهزة المعنية بالشؤون الاقتصادية، وقضايا العمل والتنمية في مصر، وضمن التوجه نحو التخلص من النظم التقليدية في مجال الوظائف العامة، أطلق "جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر"، في مصر، قبل نحو عامين، مبادرة أو مسابقة "مفتاحك مشروعك"، بهدف دعم الشرائح المختلفة من الشباب والفتيات، للبحث عن وسائل مبتكرة وإبداعية، تلائم متغيرات العصر الحالي، في جانب العمل الحر.

واليوم، أعلن وزير الشباب والرياضة المصري، على هامش الجلسة النقاشية، "دور الإعلام في نشر ريادة الأعمال"، عن نية الوزارة إطلاق مرحلة جديدة من المبادرة، بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم رواد الأعمال لإقامة المشروعات في مختلف المجالات.

مفتاحك مشروعك

كما أسلفنا في المقدمة، فقبل نحو عامين، كشفت نيفين جامع، رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، آنذاك، ووزيرة التجارة والصناعة حاليًا، عن إطلاق مسابقة "مفتاح مشروعك"، مؤكدة أنها تهدف إلى إيجاد أفكار جديدة ومبتكرة ورائدة لدى الشباب، لتصبح نواة لمشروع كبير يستطيع الشاب أن يتوسع فيه من أجل تحقيق آماله وطموحاته.



وأضافت: "دلوقتي مفيش وظائف حتى في القطاع الخاص مفيش وظائف بشكل متوفر لكل الناس، والحل الوحيد إنه يكون الشاب صاحب عمل ويوفر فرصة عمل لنفسه وللآخرين".

وأضافت رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، في تصريحات إعلامية، أن الجهاز يهدف إلى مشاركة الشباب ودعمهم، وتوفير أماكن لمشروعاتهم عبر مراكز الشباب، مع تقديم التمويل اللازم عن طريق المشاركة.

وحول تفاصيل وموعد التقدم للمسابقة، قالت: "سيتم فتح باب التقدم نهاية الشهر المقبل ولمدة شهر كامل، ويمكن التقدم عبر الموقع الإليكتروني لوزارة الشباب، أو جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، أو الخط الساخن" مشيرة إلى أن 81 شابا وفتاة سيستفيدون من هذه المبادرة.



وأوضح جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، أن المسابقة "مفتاح مشروعك"، يأتي إطلاقها بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

و يسعى جهاز تنمية المشروعات لدعم أفضل الأفكار المقدمة من الشباب؛ حيث يتبنى 3 مشروعات في كل محافظة من محافظات مصر بإجمالي 81 مشروعًا، على أن يحتضن الجهاز هذه المشروعات ويدعمها بحد أقصى 100 ألف جنيه، ويضمن نجاح المشروع.

كما تقدم وزارة الشباب والرياضة مقرات لتلك المشروعات.

وتتضمن شروط الاشتراك في المسابقة ما يلي:

1- ألا يقل سن المتسابق عن 21 سـنة ولا يزيد عن 40 سـنة عند التقدم للمسابقة.

2- أن يحمل المتسابق مؤهل متوسط على الأقل.

3- أن يكون المتسابق مصري الجنسية.

4- في حالة الذكور، يقدم الموقف من التجنيد.

5- ألا تتعارض الفكرة المقدمة للمسابقة مع أنشطة وبرامج ومنشآت مراكز الشباب.

6- ألا تتعارض الفكرة المقدمة للمسابقة مع البيئة أو الصحة العامة.

7- ألا يكون المتسابق موظفًا بالحكومة أو شركات قطاع الأعمال العام.

وتُجري المسابقة علي عدة مراحل علي النحو التالي:

1) المرحلة الأولى للمسابقة، وتشمل:

- فترة التقديم واستلام طلبات الاشتراك للمسابقة.

- الفرز المبدئي للطلبات ومطابقة الشروط الواجب توافرها في المشروعات والمتقدمين للمسابقة.


2) المرحلة الثانية للمسابقة (50 من كل محافظة)، وتشمل:

- تقديم التدريب والمشورة واستشارات الأعمال في مجال نموذج العمل والعرض وتقديم فكرة المشروع.

- عرض أفكار المشروعات للمشتركين وإعلان المقبولين والمتأهلين للمرحلة الثالثة.


3) المرحلة الثالثة للمسابقة (25 من كل محافظة)، وتشمل:

- عمل معسكر تدريبي على كيفية إعداد خطة العمل وتقديم المشورة واستشارات الأعمال.

- العرض النهائي أمام لجنة التحكيم واختيار أفضل 3 أفكار على مستوى المحافظة، وهم 81 مشروع على مستوى الجمهورية.

وبعد اجتياز المراحل الثلاث، يتم مطابقة الشروط الواجب توافرها في 81 مشروع الفائز للحصول على الاستثمار من الجهاز وأماكن المشروعات من قبل الوزارة، وتتمثل هذه الشروط في:

1- الأهلية القانونية وحسـن السـير والسلوك.

2- التزام المشروعات الفائزة التي سيتم تمويلها بسداد كافة الالتزامات الحكومية (الضرائب، التأمينات الاجتماعية، استهلاك المنافع والمرافق العامة).

3- ألا تكون قد صدرت ضد المتسابق أحكام قضائية مالم يكن قد رُد إليه اعتباره.

4- أن يكون المتسابق من الذين تنطبق عليهم آليات التمويل المعمول بها.

ولمعرفة تفاصيل المسابقة والتقديم يمكن الاتصال بالخط الساخن لجهاز تنمية المشروعات 16733، أوعلى موقع جهاز تنمية المشروعات، أو موقع وزارة الشباب والرياضة.



تطوير المبادرة

كشف الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، عن أن الوزارة تدرس إطلاق مرحلة جديدة من مبادرة "مفتاحك مشروعك" بالتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم رواد الأعمال لإقامة المشروعات في مختلف المجالات.



وأضاف الوزير، خلال مشاركته اليوم السبت بفعاليات الجلسة السابعة من جلسات تنظمها وزارة التخطيط حول ريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية، أن حلم الوظيفة الحكومية أصبح جزءًا من الماضي ولم يعد متاحًا بشكل كبير خلال المرحلة الحالية، وإنما بات التوجه الحالي يعتمد على تشجيع القطاع الخاص لاستيعاب عدد كبير من الشباب، وإتاحة البرامج التدريبية اللازمة لتأهيل الشباب بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتوفير قنوات تمويل مختلفة بشروط مسيرة.

وأشار إلى أن وزارة الشباب بدأت في إتاحة مجموعة من البرامج التدريبية القصيرة على مستوى 5 آلاف مركز شباب ومراكز التعليم المدني بالتعاون مع جهات مانحة محلية ودولية، لتشجيع الشباب على إقامة المشروعات في مجالات غير تقليدية تخدم توجهات الدولة المستقبلية لتحقيق التنمية المستدامة، وبما يلبي متطلبات المجتمع، إلى جانب تدشين حاضنة أعمال مقرها مركز شباب الجزيرة لدعم المشروعات الناشئة بالتنسيق مع المركز القومي للبحوث، ما بين تقديم دعم فني في إعداد دراسات الجدوى والتعريف بالتسهيلات التمويلية المتاحة.






اضف تعليق