المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة في مصر.. مشروع أمن قومي بامتياز


٠٩ يوليه ٢٠٢٠

كتب - عاطف عبداللطيف

بهدف القضاء على البيروقراطية والروتين والمحسوبية والرشاوى كأحد الأهداف الهامة التي تضعها مصر ضمن الأولويات في المرحلة الحالية والمستقبلية جاء مشروع إنشاء المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة في مصر. حيث اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس الأربعاء، مع كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور محمد معيط وزير المالية، ومحمود توفيق وزير الداخلية، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وعباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة، وشريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء أركان حرب خالد مجاور مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، واللواء سامح العكاري مساعد رئيس جهاز الأمن للبحوث والتطوير بإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، في بيان له، إن الاجتماع تناول استعراض الموقف الإنشائي لمشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة، بالإضافة إلى الموقف التنفيذي لتأهيل الكوادر العاملة بالمشروع على كافة القدرات التكنولوجية وخطوط الإنتاج المختلفة بالمجمع، والتي ستتضمن إصدار مختلف الوثائق الحكومية من خلال منظومة موحدة، كالشهادات المؤمنة للمراحل التعليمية، ووثائق معاملات الأحوال المدنية بأنواعها، ووثائق الشهر العقاري، والعقود الحكومية النموذجية، وغيرها.

ووجه الرئيس السيسي بمراعاة التنسيق والتكامل التام والمدروس بين المجمع وجميع الجهات المعنية بالدولة لضمان دقة وصحة البيانات بمختلف أنواع الوثائق بأعلى المعايير العالمية ويحقق توحيد المواصفات الفنية من خلال منظومة مركزية موحدة على المستوى القومي تضمن حوكمة إصدار وثائق الدولة.


مشروع أمن قومي

قال الإعلامي نشأت الديهي، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، أمس الأربعاء، إن حضور وزير الدفاع، ورئيس المخابرات ورئيس الرقابة الإدارية ووزير الداخلية، يؤكد أهمية الموضوع وأنه مسألة أمن قومي، ويؤكد أن مشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة أمن قومي بامتياز.

وتابع، أن المشروع جاري تنفيذه، والرئيس السيسي يتابع نسبة الإنجاز فيه، مشيرًا إلى أن هذا المجمع يقوم بإصدار مختلف الوثائق الحكومية من خلال منظومة موحدة، كالشهادات المؤمنة للمراحل التعليمية، ووثائق معاملات الأحوال المدنية بأنواعها، ووثائق الشهر العقاري، والعقود الحكومية النموذجية، وغيرها، معقبًا: "وداعًا لتزوير الشهادات الجامعية والوثائق الرسمية".

التصدي للفساد

وفي سياق متصل، أكد الدكتور حسين أبوالعطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، أن مشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة الذي كلف الرئيس السيسي أمس بسرعة الانتهاء منه سيُسهم بشكل كبير في القضاء على البيروقراطية والروتين والفساد والمحسوبية والرشاوى بما يُسهم في التيسير على المواطن وتقليل التكدس خلال المرحلة المقبلة، موضحًا أن الوثائق المؤمنة ستكون عاملًا أساسيًا لنجاح خطة الإصلاح الإداري للدولة التي تعمل الدولة المصرية على تطبيقها في زمن قياسي، فضلًا عن القضاء على أحد أكبر عوائق التنمية التي تواجه الدولة المصرية في الفترة الأخيرة.

وقال "أبوالعطا"، في بيان، مساء الأربعاء، إن مشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة يستهدف تحسين الأداء الخدمي الحكومي، وتخفيف العبء على المواطنين والموظفين معًا، وتسهيل استخراج البيانات والمعلومات للطلاب وأولياء الأمور وتخفيف الضغط على الموظفين في شتى قطاعات الدولة؛ علاوة على الحفاظ على سرية بيانات المواطنين؛ فضلًا عن توفير الوقت والجهد المبذول لاستخراج أي وثيقة للمواطن وسرعة استخراج الأوراق المطلوبة.


اضف تعليق