مصر.. تفاصيل واقعة "طفل البلكونة" بعد تداول فيديو لمعاقبته بوحشية


١١ يوليه ٢٠٢٠

كتبت - سهام عيد

حالة من الاستياء انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول مقطع فيديو لطفل صغير يبكي بأعلى "تندة" شرفة منزل بمدينة العاشر من رمضان تحت أشعة الشمس، حيث اتهم النشطاء الأب بأنه وراء إجبار الطفل على فعل ذلك لمعاقبته على خطأ ما، فيما تحركت الجهات المسؤولة وتبين براءة الأب من تعذيب طفله، مؤكدًا أن الطفل كان يريد أن يهرب.




التفاصيل

الفيديو تم تصويره من قبل أحد الجيران القاطنين بالجهة المقابلة، حيث أظهر الطفل الصغير وهو يصرخ أعلى تنده البلكونة تحت أشعة الشمس الحارقة، فيما يظهر والده وهو ينظر إليه وسط متابعة الجيران من الشرف والبلكونات، مما أثار غضب النشطاء، متهمين الأب بتعذيب ابنه لخطأ ما، ومطالبين الجهات المسؤولة بسرعة إنقاذ الطفل.

وعلق العديد من الأهالي على المقطع قائلين: إن أحد الآباء مقيم بالمجاورة 46 بمدينة العاشر من رمضان أجبر ابنه على الجلوس على التندة لفترة من الوقت معرضا إياه لأشعة الشمس وارتفاع درجة الحرارة، دون معرفة السبب وراء ذلك.




ونشرت نرمين ميشيل على حسابها بموقع فيس بوك، عنوان العمارة السكنية، قائلة: "لمن يهمه الأمر.. المكان: الحي السادس - مجاورة ٤٦ - مساكن الشباب.. الحدث أب قام بوضع طفله الصغير على تندة البلكونة لمعاقبته وضربه".

فيما نشرت نيفين الفيديو معلقة: "والله العظيم لازم كشف على القوى العقلية للزوجين قبل الزواج".



كما نشرت شيماء: "ربنا يحرق قلبك زي ما حرقت قلبه كدة وخليته يعيط، إزاي طفل كدة يتعمل فيه كدة من واحد مريض نفسي ويتقال عليه أب، أقسم بالله أنت ما تعرف حاجة عن الأبوة".



كما نشر حساب سكان مدينة العاشر من رمضان مقطع الفيديو أيضًا، مطالبين الجهات المسؤولة بإنقاذ الطفل.



وعلق الإعلامي عمرو أديب أيضا على الواقعة، مطالبًا بسرعة التحقيق.





وفي خلال ساعات، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الأب، إلا أنه تم حفظ المحضر بعد أن تبين أن الطفل كان يحاول الهرب من المنزل.

وقال مصدر بمديرية التضامن بالشرقية: إن المديرية أرسلت فريق التدخل السريع إلى مدينة العاشر من رمضان لبحث واقعة إجبار "أب" لابنه على الجلوس أعلى تندة شرفة في الشمس الحارقة.

وكشف المصدر ملابسات الواقعة قائلا: إن الطفل "ك" 10 أعوام، كان يحاول الهرب من المنزل، عن طريق الخروج من الشرفة ولكن محاولته باءت بالفشل، وأن والديه لم يكونا متواجدين في المنزل أثناء ذلك وتم إنقاذه عن طريق الأب بعد عودته للمنزل فيما تم تصوير المقطع قبل تدخل الأب لإنقاذه.

من جانبه، أكد محمد كمال الحجاجي، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالشرقية، أن نتائج التحقيقات التي أجراها فريق التدخل السريع، بشأن بلاغا بوجود طفل من مدينة العاشر من رمضان يجلس على تندة بلكونه لفترة من الوقت، معرضا لأشعة الشمس وارتفاع درجة الحرارة ويصرخ لمحاولة انقاذه دون معرفة السبب، كشفت أن الطفل كيرلس مرقص 10 سنوات كان يحاول الهرب من المنزل.

وأوضح أن الطفل معتاد الهروب وحاول اليوم القفز من بلكونه تقع بالطابق الثاني في غياب والدية، وتعلق بالتندة وجلس عليها يصرخ لفترة، مضيفا أن فريق التدخل السريع برئاسة تهاني عبدالحليم، توجها وأجرى تحقيق وبسؤال الجيران، أكدوا أن والد الطفل حسن السمعة وغير معتاد التعدي على أطفاله وهم أربعة أكبرهم كيرلس، وأن والده خرج لفترة في وقت الواقعة، بينما الأم كانت خارج المنزل في زيارة عائلية.




المجلس القومي للطفولة يشكر وزارة الداخلية

تقدم المجلس القومي للطفولة والأمومة بالشكر والتقدير إلى وزارة الداخلية لسرعة استجابتها وتعاملها مع البلاغ المقدم من خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس بشأن الفيديو الذي تم رصده بعد تداوله وانتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي ويظهر فيه طفل يجلس على "تندة بلكونة" مسكنه.


الكلمات الدلالية طفل البلكونة حوادث

اضف تعليق