وهبته حياتها مرتين.. تفاصيل وفاة "نايا ريفيرا" بعد إنقاذ طفلها من الغرق


١٤ يوليه ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

"روح تخرج من روح".. هكذا توصف لحظات الولادة، وكأن الأم تهب جزءا من روحها لصغيرها كي يخرج إلى الحياة، ولا تقف التضحيات هنا، فنرى الأمهات يتفانين في تقديم العون والتضحيات لأبنائهن حتى لو حساب "الروح".

ما حدث مع الفنانة الأمريكية "نايا ريفيرا" هو تجسيد لذلك المعنى، بعد أن لقيت حتفها منذ 5 أيام غرقا، في محاولات مضنية منها في إنقاذ طفلها الصغير من إحدى بحيرات "كاليفورنيا" الذي كان بصحبتها هناك في نزهة صغيرة.

نزل الصغير إلى البحيرة برفقة والدته للتنزه في قارب صغير مستأجر، ويبدو أنه سقط في الماء، فقفزت الأم وراءه وحاولت جاهدة بكل ما أوتيت من طاقة إنقاذ صغيرها، ورفعته بسلام إلى القارب، ولم تسعفها باقي قواها من إنقاذ نفسها، فغرقت واختفت عن الأنظار تماما.

ذكر موقع "TMZ" أنه عثر على الصغير وهو نائم مرتديا سترة النجاة في القارب بمفرده ولم تكن معه نايا نجمة مسلسل " Glee " وتركت سترة النجاة الأخرى في القارب ما جعل الكثيرين يتوقعون أن نايا قد غرقت بالفعل خلال رحلتها البحرية.

وبعد سلسلة من التحريات التى أجرتها الشرطة بعد واقعة اختفاء النجمة نايا ريفيرا وانتشار تقارير تعرضها للغرق، كشفت التحريات أن سيارة نايا كانت تتواجد في موقف السيارات الموجود بالقرب من شركة تأجير القوارب، وكانت حقيبة النجمة الشهيرة موجودة في داخل السيارة.

ورصدت عدسات كاميرا مراقبة أحد الأماكن القريبة، نايا بصحبة ابنها تترجل من السيارة وتتجه إلى البحيرة.






وعلى الفور قامت والدة نايا ريفيرا وشقيقها بزيارة المكان الذي اختفت نايا ريفيرا وذلك للمساعدة في العثور عليها، حيث ظهرا بإحدى الصور وهم ينظرون إلى بحيرة بيرو بشكل مؤثر للغاية، وقد صعدوا على أحد مراكب البحث وهم يرتدون سترات النجاة علي أمل في إيجاد ريفيرا.



وكان جورج ريفيرا والد النجمة العالمية نايا ريفيرا قد وصل مؤخرا إلى بحيرة بيرو مع بقية أفراد الأسرة، وذلك حسب موقع "TMZ"، ومن الواضح أنه كان يتواجد هناك من أجل البحث عن جثة ابنته بأي طريقة ممكنة، والتي اختفت عدة أيام.



وانتهت فرق الإنقاذ يوم الأحد الماضي من مسح البحيرة بالسونار دون جدوى، وأعلنوا أن الخطوة القادمة هي أن تقوم السلطات بالبحث في الكبائن التي تصطف على بحيرة بيرو .

وجاءت فكرة تفتيش الكبائن ليس لأنهم يعتقدون أن نايا ريفيرا موجودة هناك، ولكن لأن هناك الكثير من نشاط علي وسائل الإعلام الاجتماعية و التي تشير لضرورة توجيه الأنظار للكبائن ، وأشار أحد المسئولين في تقرير تم نشره في موقع tmz أن الكثير من مستخدمي " تويتر " يتوسلون لرجال الشرطة للبحث في الكبائن في هذه المنطقة ، فعلى الأرجح، لأنهم يعتقدون أن نايا ربما تكون قد وصلت إلى واحدة منهم.

وأشار أحد المسئولين أنهم لا يعتقدون أن نايا في احدي الكبائن، وإنهم واثقون من أنها لا تزال في الماء، ولكن مع ذلك، سيتجول فريق البحث في المنطقة التي تقع فيها الكبائن، وسوف يطرق النواب الأبواب ويسألون عما إذا كانوا يعرفون أي شيء عن مكان نايا.

وفي صباح أمس الإثنين، أعلنت الشرطة أنها عثرت على جثة طافية في المنطقة الشمالية الشرقية من البحيرة، ولم يؤكد بعد إذا كانت جثة ريفيرا أم لا، إلا أنهم متأكدون أنها توفيت في حادث مأساوي.







وفي مساء أمس الإثنين، انتهت الفحوصات للجثة المعثور عليها، وأعلنت الشرطة رسميا أنها للنجمة نايا ريفيرا، وأعلنت وفاتها رسميا عن عمر يناهز 33 عاما.

وقال رئيس شرطة مقاطعة فينتورا بيل أيوب، إنه تم اكتشاف الجثة صباح الاثنين في بحيرة بيرو بكاليفورنيا، حيث تم العثور عليها طافية في المنطقة الشمالية الشرقية من البحيرة، حيث كان يبلغ عمق المياه ما بين 35 و60 قدما.



وآخر ما كتبته ونشرته نايا ريفيرا قبل الحادث مباشرة، هي صورة لها مع ابنها نشرتها عبر "تويتر" مصحوبة بتعليق: "فقط نحن الاثنين".






اضف تعليق