تنفيذًا لتوجيهات السيسي.. ملايين العبوات من الزنك وفيتامين سي في الأسواق لمواجهة كورونا


١٧ يوليه ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

في ضوء توجيهات الرئيس المصري بضرورة تأمين احتياجات المواطنين من المستحضرات الدوائية، اطمأن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على توفير الأدوية الخاصة بمرض فيروس كورونا خلال الفترة من 1-14 يوليو 2020.

في غضون ذلك، طمأن رئيس الحكومة المصرية المواطنين بأن الكميات التي يتم توفيرها كافية، وأنه لا حاجة للتهافت على تخزين الأدوية من قبل المواطنين، فضلًا عن توفير ملايين العبوات من الأدوية لمواجهة فيروس كورونا في الأسواق.






وخلال متابعة الدكتور مصطفى مدبولي التقرير الخاص بتنفيذ مؤسسات الدولة تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتوفير الأدوية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وغيره من الأمراض، أشار الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس أمانة الشؤون الطبية بمجلس الوزراء، إلى أن أمانة الشؤون الطبية قامت بالمتابعة والتنسيق مع هيئة الدواء المصرية، برئاسة الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، بشأن الجهود المبذولة من الهيئة خلال الفترة من 1-14 يوليو 2020 لتوفير كافة المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد.




الصحة تنفي توزيع أدوية بالمجان داخل محطات المترو

من جانب آخر، كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه في ضوء ما تردد من أنباء بشأن توجيه فرق طبية لتوزيع أدوية بالمجان على المواطنين داخل محطات المترو، تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتوجيه الوزارة أي فرق تابعة لها لتوزيع أدوية على المواطنين مجاناً داخل محطات المترو، مُوضحةً أن تلك الفرق لا علاقة للوزارة بها نهائيًاً، وأنه لا يتم صرف أو توزيع أي أدوية إلا من خلال الأماكن المخصصة لذلك سواء الصيدليات أو المستشفيات، وتحت إشراف طبي، مُشددةً على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بهذا الشأن.

 وفي سياق متصل، تتم متابعة موقف توافر المستلزمات الوقائية والطبية بكافة المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى توافر الأدوية بشكل مستمر وكافِ، وضمان توفير مخزون استراتيجي من المستلزمات الطبية بشكل دوري، كما تم فتح كل العيادات الخارجية بجميع المستشفيات بمحافظات الجمهورية، والوحدات الصحية والمراكز الطبية لمتابعة الحالة الصحية للمرضى أصحاب الأمراض المزمنة بشكل آمن مع اتخاذ الإجراءات الوقائية الاحترازية، فضلاً عن إجراء الفحوصات وصرف الأدوية اللازمة لهم، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة المواطنين، وتقديم أفضل خدمة طبية لجميع المرضى.


أحدث بروتوكول علاجي لـ"كورونا"

كانت وزارة الصحة والسكان قد نشرت الشهر الماضي، البروتوكول الأخير الذي اعتمدته اللجنة العلمية بالوزارة لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأضافت اللجنة العلمية بعض العقارات الجديدة إلى البروتوكول، مثل دواء "لوبينافير/ ريتونافير" ومضاد لفيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، في علاج الحالات المتوسطة وشديدة الأعراض، على أن يكون داخل المستشفيات وتحت إشراف طبي مباشر.

ووفق البروتوكول الذي نشره موقع "مصراوي"، فإن إعطاء دواء الإيدز للمرضى سيكون مسارًا آخرا مع عقار "هيدروكسي كلوركين" الذي استقرت اللجنة على الإبقاء عليه في علاج بعض الحالات الأخرى.

كانت الدكتورة جيهال العسال، عضو اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا، قالت إنه تم الاستقرار على إبقاء عقار "هيدروكسي كلوروكين" ضمن بروتوكول علاج المصابين بفيروس كورونا المستجد، بعدما أثبتت نتائج الدراسات التي أجريت فاعليته في العلاج وكانت مبشرة، ونسبة التعافي جيدة.

وأوضحت: أن هناك تعديلا في بروتوكول العلاج للمصابين، وتم حذف عقار التاميفلو، وإضافة بدائل من أدوية أخرى مضادات للفيروسات مع الهيدروكسي كلوروكين، بجانب بعض الأدوية لتقوية المناعة، وعقار فيتامين سي والزنك ومضادات حيوية.

ويشرح البروتوكول العلاجي طريقة التعامل مع المصابين وفق الأعراض الإكلينيكية، سواءً للحالات الخفيفة أو المتوسطة أو الحرجة.

ودائمًا ما ينصح الأطباء بعدم تناول أي دواء قبل استشارة ومراجعة الطبيب المختص، إذ قد يكون له أعراض جانبية في بعض الأحيان.




إصابات كورونا مستمرة بالتراجع

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن خروج 556 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 26691 حالة حتى اليوم.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 928 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 53 حالة جديدة.

وقال مجاهد: إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى  الخميس، هو 85771 حالة من ضمنهم 26691 حالة تم شفاؤها، و4120 حالة وفاة.
 


الكلمات الدلالية الحكومة المصرية أدوية كورونا

اضف تعليق