وأخيرًا تحقق الحلم.. "مسبار الأمل" الإماراتي يشق طريقه نحو الكوكب الأحمر


٢٠ يوليه ٢٠٢٠

حسام السبكي

"يا كاتب التاريخ.. لا تغلق الصفحات... فشمس الإعجازات والإنجازات أشرقت من الإمارات"، اليوم، واليوم فقط، آن للعرب والمسلمين، أن يفتخروا، بمرحلة جديدة، بأيدي عربية خالص، تدق أبواب الفضاء العالمي، الذي ظل حكرًا لعقود، بين دول العالم المتقدم، حتى شرفت دولة الإمارات العربية، وعبر سنوات من التخطيط والإعداد، قام عليه، مؤسسها الأول، الشيخ زايد آل نهيان رحمه الله، ومن بعدها أبنائه المخلصين، بأن تكون أولى الدول العربية والإسلامية، التي تعيد أمجاد الاكتشافات العلمية والتاريخية، للعرب والمسلمين، في العقود السالفة.

مسبار الحلم والأمل

لن نطيل كثيرًا، في تفاصيل ما قبل انطلاق رحلة الحلم والأمل، فهذا يمكن متابعته، عبر سلسلة تقارير شبكة رؤية، خلال الأيام الأخيرة، من هنا:

في أول مهمة عربية.. الإمارات تشق طريقها للمريخ عبر مسبار الأمل

"مسبار الأمل" الإماراتي.. أسبوعان يفصلانا عن أول مهمة عربية للكوكب الأحمر

فقبل ساعات قلائل، أفادت "وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية (وام)"، بانطلاق "مسبار الأمل" من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان، على متن صاروخ الإطلاق "إتش 2 إيه" في رحلته التاريخية لاستكشاف المريخ.

ومن المخطط أن ينفصل مسبار الأمل عن الصاروخ بعد ساعة من عملية الإطلاق، وبعدها بدقائق سيقوم بتشغيل الألواح الشمسية، ثم بعد حوالي من 15 إلى 20 دقيقة سيتم أول اتصال مع مركز التحكم الأرضي في مركز محمد بن راشد للفضاء، وسيقوم الفريق التقني في المركز بعملية تحليل البيانات الواردة من المسبار.

ومن المقرر أن يتم بعد 28 يوما من الإطلاق استخدام نظام الدفع والتوجيه للمسبار لتوجيهه نحو مدار المريخ، حيث تم تصميم نظام الدفع عالي الدقة بمساهمة إماراتية.





ويصل مسبار الأمل - في أول مهمة عربية وإسلامية لاستكشاف الكوكب الأحمر - إلى مدار كوكب المريخ في الربع الأول من العام 2021 بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بالذكرى الخمسين لقيام الاتحاد في رحلة يتوقع أن تستغرق سبعة أشهر يقطع خلالها المسبار 493 مليون كيلومتر.









في غضون ذلك، أعلنت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء، الإثنين، عن استقبال محطة التحكم الأرضي في "الخوانيج" بدبي لأول اتصال من مسبار الأمل.

وتم تسجيل إشارة البث الأولى من المسبار في تمام الساعة 03:10 فجراً بتوقيت الإمارات، وذلك بعد أكثر من ساعة من إطلاق المسبار، نقلًا عن "وام".





حفاوة غير مسبوقة



ربما يتعذر علينا، حصر كافة ردود الأفعال، المتوالية على مدار الساعة، إلا أننا يمكننا أن نستعرض بعض مما ورد منها، حتى كتابة سطور التقرير التالي، فيما يلي:

البداية من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الإثنين، الذي علق قائلًا: "بفرحة تغمر قلوبنا وعزة تملأ صدورنا تابعنا بكل فخر واعتزاز لحظة انطلاق "مسبار الأمل" بنجاح إلى المريخ".

وأضاف ولي عهد أبوظبي -خلال تغريدة له عبر صفحته الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"- "اليوم تبدأ الإمارات كتابة فصول جديدة من إنجازاتها وطموحاتها في الفضاء على أيدي شبابها المبدعين.. نبارك لقائدنا وشعبنا هذه اللحظة التاريخية".




الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي غرد قبل دقائق، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، قال: "نعلن بحمدالله نجاح إطلاق مسبار الأمل .. نجاح إرسال أوامر التحكم للمسبار من مركز العمليات في الخوانيج.. نجاح عمل أنظمة الملاحة الفضائية والتحكم.. نجاح إطلاق الألواح الشمسية.. نجاح نظام الدفع للمسبار.. بدأنا رحلة ال493 مليون كم نحو الكوكب الأحمر.. اللهم هوّن سفرنا..".



من جانبه، قال وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش: إن الإمارات فخر العرب وقوة الأمل تقلص المسافة بين السماء والأرض.

وأضاف قرقاش -عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر- "مسبار الأمل ينطلق في هذه الليلة التاريخية، الإمارات فخر العرب وقوة الأمل تقلص المسافة بين الأرض والسماء، عيشى بلادي عاش اتحاد إماراتنا".



في السياق ذاته، قال هزاع بن زايد نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي عبر تويتر: "نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد حفظه الله، والشيخ محمد بن راشد، والشيخ محمد بن زايد والحكام وأولياء العهود والإماراتيين والعرب جميعاً بالإطلاق الناجح لمسبار الأمل.. لحظة فارقة لمسيرة الإمارات العلمية والتنموية ولمكانتها المتقدمة في العالم".



وعن أصحاب المناسبة، والجنود المجهولة وراء الحدث -إن جاز التعبير- قالت نائب رئيس المشروع ووزيرة الدولة لشؤون العلوم المتقدمة، سارة الأميري: "إنه شعور لا يوصف. هذا مستقبل الإمارات".





وعبر وسم "العرب إلى المريخ"، قال عمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، في تصريح، أوردته الوكالة الرسمية الإماراتية، إن مسبار الأمل بداية لمسيرة جديدة من الإنجازات.



أما الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، فأكد أن الإمارات تتبنى المشاريع التي تنطوي على تحديات صعبة.



من جهته، أشاد عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، بمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل"، مشددًا على أنه نقطةٌ تاريخيةٌ فاصلة، وإنجازٌ علمي رائد، يرعاه ويدعمه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث يشكل ترجمة حقيقية لرؤيته بأن لا شيء مستحيل، هذا الشعار الذي يحمله المسبار معه إلى الفضاء الخارجي، ونستشهدُ بذلك حين قال سموه: "مسبار الأمل ترجمة لثقافة اللامستحيل التي كرستها دولة الإمارات منذ قيامها وتمارسها فكراً وعملاً ومسيرةً".

وأضاف الوزير: رغم التحديات التي فرضتها الأوضاع الحالية الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد–19"، إلا أن انطلاق "مسبار الأمل" بموعده المحدد، يؤكد أن التزام الإمارات بالتوقيت، هو منهج قيادتنا الرشيدة وفلسفتها في جميع خططها ومشاريعها، كما يعكس أحد نجاحات الدولة في التعامل مع جائحة كورونا، من خلال تحقيق إنجاز جديد ومشرف على المستوى العالمي.

واختتم العويس قائلاً: إن مسبار الأمل إنجازٌ سيبقى للتاريخ وستفخر به الأجيال في الإمارات والوطن العربي، وهو بقدر كونه رسالة أمل وفخر عربية، إلا أنه أيضاً يعد مشروعاً علمياً له غاياته وأهدافه، ومنها تأهيل الخبرات وتعزيز القدرات العربية في قطاع الفضاء الحيوي، كما تتجلى أهداف هذه المهمة الوطنية في بناء موارد بشرية إماراتية عالية الكفاءة في مجال تكنولوجيا الفضاء، وتطوير المعرفة والأبحاث العلمية والتطبيقات الفضائية التي تعود بالنفع على البشرية جمعاء، فضلاً عن التأسيس لاقتصادٍ مستدامٍ مبنيٍ على المعرفة وتعزيز التنويع وتشجيع الابتكار، إلى جانب توفير ثروة من البيانات العلمية غير المسبوقة، التي ستشكل إرثاً للمجتمع العلمي في كل أنحاء العالم.

على المستوى الخارجي والعربي، هنأت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، دولة الإمارات العربية المتحدة بعد إطلاقها بنجاح "مسبار الأمل" لاسكتشاف المريخ.

ووجه جيمس بريدنستين، مدير الوكالة تهنئة لدولة الإمارات بإنجازها واصفا العملية بـ"الرائعة".

وفي بيان له على موقع الوكالة قال بريدنستين "أهنئ أصدقاءنا في دولة الإمارات العربية المتحدة على إطلاق مهمة الإمارات للمريخ، "مسبار الأمل"، يمثل اليوم تتويجا للعمل الجاد والتركيز والتفاني، فضلا عن بداية رحلة الإمارات إلى المريخ بهدف نهائي هو سكن الإنسان على الكوكب الأحمر. تم تسمية هذه المهمة بشكل ملائم لأنها رمز إلهام للإمارات والمنطقة والعالم".



​وأضاف: "نحن في رهبة من السرعة والالتزام اللذين أظهرتهما الإمارات، من خلال مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الإماراتية، في تطوير أول مركبة فضائية بين الكواكب.. علاوة على ذلك، فإن تفانيك في تعزيز فهم العالم للمريخ من خلال مشاركة العلم والبيانات التي ينتجها الأمل علنا يمثل قيم الوحدة والسلام والشفافية، التي ستكون مهمة للغاية حيث تتحرك البشرية أبعد من ذلك في النظام الشمسي".

وتابع: "نحن جميعًا في وكالة ناسا متحمسون لاحتمالات إقامة شراكات مستقبلية طموحة مع دولة الإمارات العربية المتحدة في مدار أرضي منخفض، وعن طريق برنامج Artemis، على القمر وحوله مع الوجهة النهائية للمريخ".

من جانبه، بعث الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، برقية تهنئة إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وذلك بمناسبة نجاح دولة الإمارات في إطلاق (مسبار الأمل) لاستكشاف كوكب المريخ.
 
وأعرب رئيس الوزراء البحريني في برقيته عن أطيب تهانيه لرئيس دولة الإمارات، بهذا الإنجاز التاريخي الكبير والرائد لدولة الإمارات الشقيقة، الذي يتزامن مع احتفال دولة الإمارات بالذكرى الخمسين لقيامها على يد  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لتقدم بذلك للإنسانية جمعاء عطاءً جديدا يخدم مسيرتها نحو التقدم والنماء، مشيرا سموه إلى ما تمثله هذه الخطوة الحضارية الرائدة من مصدر فخر واعتزاز كبير للعالمين العربي والإسلامي، متمنيًا سموه لدولة الإمارات وشعبها الشقيق دوام التقدم والنجاح وتحقيق المزيد من الإنجازات المشرفة عالميًا، وفق ما أوردته "وكالة الأنباء البحرينية (بنا)".
 
وبعث الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، برقية تهنئة إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، بالمناسبة ذاتها، ضمنها رئيس الوزراء البحريني خالص تهانيه للشيخ محمد بن راشد بهذا الإنجاز الحضاري والعلمي المتقدم الذي حققته الإمارات الشقيقة بسواعد أبنائها، مشيدًا بالدور الرائد لدولة الإمارات في رفد المعرفة البشرية وتقدمها على كافة المستويات، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ ويمتعه بموفور الصحة والسعادة وأن يحقق لدولة الإمارات وشعبها الشقيق مزيدًا من التقدم والرقي.
 
كما بعث رئيس الوزراء البحريني أيضًا، برقية تهنئة إلى أخيه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، عبر فيها عن صادق تهانيه بمناسبة نجاح دولة الإمارات في اطلاق (مسبار الأمل) لاستكشاف كوكب المريخ، مشيدًا سموه بالنجاحات المتوالية التي تحققها دولة الإمارات في جميع المجالات لاسیما العلمیة والتقنیة، التي تعكس مستوى التقدم والتطور والمنجز الحضاري الذي تشهده الدولة الشقيقة، الذي يشكل مصدر فخر واعتزاز عربيًا وإسلاميًا، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ سموه ويمتعه بوافر الصحة والسعادة وأن يديم على شعب الإمارات الشقيق ما يشهده من تطور وازدهار في ظل قيادته الحكيمة.

وإلى جانب من ردود الأفعال الأخرى الواردة من بعض القامات السياسية والشعبية والاجتماعي، التي توالت خلال الساعات والدقائق الماضية:















اضف تعليق