20 عامًا على "تملي معاك".. كل يوم بيعدي تزيد غلاوتك عندي


٢٢ يوليه ٢٠٢٠

رؤية

يعتبر ألبوم "تملي معاك" واحدا من أهم ألبومات النجم عمرو دياب، ويمثل بداية تطور ومرحلة جديدة في مسيرته التي تمتد لأكثر من 3 عقود، سواء على مستوى الموسيقى التي كانت سبقا حقيقيا وقتها مقارنة بما قدمه جيله، بالإضافة إلى اعتماد فكرة صناعة النجم لأول مرة في مصر على الطريقة الأمريكية، حيث بدا تعاون عمرو مع شركة عالم الفن والمنتج محسن جابر يؤتي ثماره ويضفي صبغة عالمية على أسلوب عمرو بدء من الغناء وصولا إلى قصة الشعر وطريقة اللبس التي تحولت إلى موضة و"تريند".

طرح الألبوم في صيف عام 2000، في شهر يوليو، وصنع نجاحا كبيرا عبر كوكتيل من الأغاني ذات الكلمات الجميلة والألحان الخفيفة التي تدخل القلب وتلصق بالأذن، ولا تزال أغنياته إلى الآن ناجحة ومسموعة، بل ولا تشعر عند سماعها أنها تعود لعشرين عاما مضت.


مثل ألبوم "قمرين"عام 1999، و"تملي معاك" عام 2000، و"أكتر واحد" 2002" و"علم قلبي" 2003، مرحلة جديدة في مشوار عمرو دياب، جعلته يتربع على عرش الأغنية في مصر والعالم العربي وحولته إلى سوبر ستار حقيقي وصنعت مسافة كبيرة بينه وبين نجوم جيله والجيل الذي تلاه في النجومية، وتحول منذ يومها من عمرو دياب إلى "الهضبة"، كما يطلق جمهوره عليه.

ضم الألبوم 10 أغنيات هي: "العالم الله" و"تملي معاك" و"كدة عيني عينك" و"وهي عامله ايه" و"سنين" و"اعمل ايه" و"لو كان يرضيك" و"بعترف" و"قلبي اختارك" و"صعبان عليا".

وتم تصوير أغنيتي "تملي معاك و" العالم الله" بطريقة الفيديو كليب، من إخراج شريف صبري، ويعتبر الكثيرون أن كليب تملي معاك هو أفضل كليب في مسيرة عمرو إلى الآن.


تعاون عمرو دياب في الألبوم مع الشعراء: بها الدين محمد وأيمن بهجت قمر وأمير طعيمة ومحمد رفاعي وأحمد علي موسى وربيع السيوفي، كما تعاون مع الملحنين: عمرو مصطفى وشريف تاج ووليد سعد وعصام كاريكا، أما التوزيعات الموسيقية فجميع أغاني الألبوم من توزيع الموزع الموسيقي طارق مدكور.

وبحسب محمد عاشور في موقع في الفن، بعد طرح الألبوم في الأسواق استطاع أن يحتل جميع مراكز بيع الألبومات، وتسابق المستمعون للحصول على نسخهم الخاصة منه، وفي بعض الأوقات الوقوف لساعات أمام مراكز البيع في انتظار سيارة التوزيع التي تحمل "شريط الكاسيت"، والهجوم لحظة ظهورها للحصول على هذه النسخة الأصلية الثمينة، والتي يتباهون بحصولهم عليها حتى الآن.

كما نجح الألبوم وقتها في تحقيق العديد من الأرقام القياسية في مصر وحول العالم، والتي تم الإعلان عنها وقتها من قبل شركة "عالم الفن" المنتجة للأبوم، ومن من بينها حصوله على لقب الألبوم الأكثر مبيعا في مصر والعالم العربي عام 2000.


ونالت أغنية "تملي معاك" جائزة أفضل فيديو كليب في استفتاء معهد راديو الشرق الوسط، ومن قناة النيل الفضائية، كما تم ترشيح الفنان عمرو دياب لجائزة "الجرامي أوورد"، كأفضل أغنية للمرة الثانية عن أغنية "تملى معاك".

وفي نفس الوقت كشفت دراسة تم إعدادها وقتها من الأكاديمية البريطانية للعلاج الصوتي "BAST" أن أغنية "تملي معاك" ، أكثر الأغاني شعبية بين المستمعين في مصر.


الملابس التي ارتداها عمرو دياب في هذا الكليب أصبحت موضة، وبخاصة البلوفر الأزرق والأسود وبخط أبيض في المنتصف، وتسارع الشباب وقتها، على شرائه وارتدائه والتباهي به، فضلا عن قصة شعر عمرو و"السكسوكة" الشهيرة.

"أصبح تملي معاك" نقطة تحول في مشوار عمرو دياب، ومقياس لألبوماته اللاحقة، ومقياس أيضا لألبومات منافسية ليس في تلك الفترة فحسب، بل وإلى الآن، مما يجعله واحدا من أهم أشهر الإنتاجات الموسيقة والتي ستظل علامة في هذه الصناعة لسنوات.


وبمناسبة مرور 20 عاما على طرح الألبوم قررت شركة "مزيكا"، المالكة لحقوقه، أن تكشف بعض الكواليس الجديدة من تحضيراته.

ونشرت الشركة عبر قناتها على يوتيوب، مقطع فيديو بمناسبة مرور 20 عاما على إصداره لقطات حصرية لم تعرض من قبل من كواليس كليب أغنية "تملي معاك" بالإضافة إلى كشف العديد من الأرقام القياسية التي حققها الألبوم في مصر والعالم، والتي من بينها الأكثر مبيعا في مصر والعالم العربي عام 2000.
 


اضف تعليق