بسبب حرائق الغابات المستعرة في القدس.. إسرائيل تختفي وراء أعمدة الدخان


٠٣ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

اندلعت حرائق ضخمة في غابات مدينة القدس المحتلة نتيجة لارتفاع درجات الحرارة التي لامست الـ40 درجة مئوية، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.



وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن فرق الدفاع المدني وبمساعدة من طائرات الإطفاء تعمل على إخماد حريق كبير، اندلع اليوم الإثنين في حوالي الساعة 12:00 بتوقيت القدس المحتلة في ضاحية عين كارم في القدس، يسبب تهديدا كبيرا للمناطق السكنية.



وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن عملية الإخماد تتم بمشاركة 24 طاقم إطفاء و6 طائرات ونحو 200 مدني في عمليات إخماد حريق كبير في ضاحية عين كارم بالقدس، حيث تم إجلاء منطقة مجاورة للحرائق بسبب الدخان الكثيف وعمليات إخماد الحرائق.



وأشارت الصحيفة إلى أن الطائرات تعمل على مساعدة رجال الإطفاء لمنع انتشار الحريق ووصوله إلى منشآت طبية وتربوية في المكان.

واجتاحت النيران الأحراش المجاورة للمناطق السكنية في القدس، وبدأت تهدد السكان والمنازل وأبنية المؤسسات العامة.



وتم إخلاء قرية "السويدية" بالكامل، ويعمل رجال الإطفاء حاليا على إخماد الحرائق التي اندلعت بسبب أحوال الطقس الحارة والرياح التي تهب في المكان، وأقيمت غرفة عمليات خاصة لمتابعة تنفيذ عمليات الإطفاء.



وبعد حوالي أربع ساعات، سيطرت فرق الإطفاء والإنقاذ على الحريق الذي هدد مبنى مستشفى هداسا عين كارم وعددا من المستوطنات الإسرائيلية.



وقام عشرات رجال الإطفاء من الأرض إلى جانب فرقة الإطفاء من الجو بإطفاء الحرائق التي غطت مساحات كبيرة في القدس.



وبحسب موقع "صوت المدينة" الإسرائيلي، سيبقى عدد من أطقم الإطفاء في الموقع خلال الساعات القادمة لإخماد الحريق بشكل نهائي حتى لا يعاود الاشتعال مرة أخرى.



وفي نوفمبر 2016 شهدت نفس الغابات حرائق هائلة أدى إلى طلب الحكومة الإسرائيلية مساعدة ودعم من تركيا التي أرسلت 5 طائرات لإخماد الحرائق بمرسوم رسمي من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعدما كادت الحرائق أن تشتعل في المستوطنات الإسرائيلية الموجودة بالقرب من تلك الغابات.



وعلق النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، المنشغلين بالشؤون الإقليمية والدولية، على الحرائق المندلعة في غابات القدس المحتلة، المرفقة بالفيديوهات والصور.


 


اضف تعليق