حملة تضامن عبر "تويتر" بعد رد "مهذب" من حسين الجسمي على المتنمرين


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

حملة تضامن وترحيب كبيرة من جماهير النجم الإماراتي حسين الجسمي، بعدما قرر الخروج عن صمته والتعليق على حملة تنمر يتعرض لها من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعمد نشطاء توجيه سخرية إلى الجسمي، واعتبروا بعض أغانية "نذير شؤم" على بعض الدول وبعض الأشخاص، وكأن الجسمي لا يغني إلا للدول المنكوبة، واستمرت خملة التنمر تلك لأكثر من عام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع أنها بدأت كمزحة إلا أن البعض يُلبس الجد ثياب الهزل، وبعد تلك المدة قرر النجم الإماراتي الخروج عن صمته والرد على تلك الحملات غير الدقيقة.

وقال الجسمي -في تغريدة عبر حسابه في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي مساء أمس الأحد- "صمتنا احتراماً تربّينا عليه، نسامح ونحسن الظن كرماً، ونتجاهل شموخاً جميعكم نحب".



وأتى رد الجسمي كسوط الأدب الذي جلد به اصحاب "قلة الأدب"، وعبر التعليق عن أدب جم، ورقي في الأخلاق للجسمي.

وانهالت عليه التعليقات المؤيدة، والساخرة من المتنمرين عليه، والداعين له بطيلة العمر والصحة والمزيد من الأدب والأخلاق السامية، ومن أبرز ما تم تداوله: 























اضف تعليق