بعد وفاة اليوتيوبر "مصطفى حفناوي".. صدمة المشاهير والجمهور تجتاح تويتر


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

رحل عن عالمنا اليوتيوبر مصطفى حفناوي، وأعلن أصدقاؤه وفاته في المستشفى بعد إصابته بنزيف في المخ، حيث أعلن مطرب الراب والفنان الشاب أحمد الشبكشي، عن وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوي، وذلك بعد أزمة صحية تعرض لها مؤخرًا دخل على إثرها أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة.

وكتب "الشبكشي" عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "البقاء لله والدوام لله وحده والفاتحة على روح مصطفى حفناوي، في الجنة إن شاء الله يا حبيبي، مصر كلها كانت بتدعي لك وهتفضل تدعي لك".

كما أعلن المدون محمود عبد المنعم، وفاة اليوتيوبر مصطفي حفناوي، بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس في الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة في المخ مكث على أثرها في المستشفى منذ أيام.

وكتب البلوجر الشهير محمود عبد المومن عبر صفحته الشخصية : "مصطفي حفناوي في ذمة الله .. ادعوله".

وانتابت حالة من الحزن الشديد والتعاطف رواد التواصل الاجتماعي والفنانين والمشاهير، حيث تصدر اليوتيوبر مصطفى حفناوى تريند جوجل، وانهالت التعليقات من جمهور الفنان الشاب التي تمنت له الرحمة.

ونعى الفنان عمرو يوسف اليوتيوبر مصطفى حفناوي قائلاً'انا لله وانا إليه راجعون' وذلك عبر صفحته على الفيسبوك داعياً الله أن يرحمه ويغفر له.


وكتب هاني شاكر، عبر حسابه على تويتر:" بقلب حزين أقدم خالص العزاء لأسرة هذا الشاب الجميل، لم تسبقني أي معرفة به، ولكن موته المفاجئ أوجع قلوب الجميع.. ادعوا له بالرحمة والمغفرة".



ونعت الفنان هنا الزاهد، اليوتيوبر الراحل، مصطفى حفناوي، ونشرت عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك" صورة الراحل، وعلقت عليها قائلة:"ربنا يرحمه ويغفر له ويصبر أهله ويجعل مثواه الفردوس الأعلى يا رب العالمين".



وغردت الفنانة رانيا يوسف عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قائلة: "‏إنا لله وإنا إليه راجعون.. وفاة مصطفى حفناوي ربنا يصبر أهلك ووالدتك، ادعوله بالرحمة والمغفرة".



وكتب الفنان محمد أنور، على صفحته الشخصية عبر "تويتر" : ‏لا حول ولا قوة إلا بالله.. مصطفى حفناوي في ذمة الله.. ربنا يرحمك يا مصطفى ويصبر أهلك ويدخلك فسيح جناته.



وقال الفنان محمد ثروت، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام": "البقاء لله .. مصطفى حفناوي في ذمة الله.. ربنا يرحمه ويغفر له ويصبر أهله وحبايبه".


 
ونعى اليوتيوبر عمرو راضي صديقه اليوتيوبر مصطفى حفناوي بكلمات مبكية عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك": "خلاص هتسبني، خلاص نويت تمشيني بنص قلب ! خدت ايامنا اللي جايه كلها معاك وسبتني... يا وجع قلبي عليك يابني".

وتابع عمرو راضي حديثه للراحل مصطفى حفناوي: "مع السلامه يا عنيا..مع السلامه يا حلاوة الدنيا.. سلّملي على ابويا ..سلملي على جِدّتي.. قلبي اتقسم وهيفضل يدوّر عليك ف كل شارع".



وكان من ضمن المنشورات التي كتبها حفناوي قبل وفاته، بوست قال فيه "الحمد لله على ما رزقت، والحمد لله على ما لم أرزق، فكان كلاهما خيراً وكان الله أعلم"، وكتب أيضاً "الدعوة الأولى والأخيرة، اللهم حسن الخاتمة"، والتي نال عليها عددا كبيرا من المشاركات والدعوات بعد إعلان وفاته بلحظات.

ومن أكثر المنشورات التي لقيت مشاركات ضخمة من قبل متابعين حفناوي، هو بوست له قائلاً "اقروا الفاتحة بنيه إنها لكل ميت معندوش حد يدعيله أو يفتكروا كصدقة"، بينما حرص في مشاركة مقطع فيديو خلال الفترة الأخيرة لاحد المصابين بفيروس كورونا وهو يدعوا للكثيرين بصوت جميل وكتب قائلاً "الله".

وكان اليوتيوبر مصطفى الحفناوي قد حظي بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا بعدما تعرض للإصابة بسبب تشخيص طبي خاطئ مما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة، رقد على إثرها في غيبوبة داخل أحد المستشفيات، وتوفي لاحقا.

وكتب أصدقاء الحفناوي عبر حساباتهم على مواقع التواصل، تفاصيل إصابته المفاجئة منذ أيام، إذ كتب اليوتيوبر علي غزلان عبر صفحته بموقع "إنستجرام": "صديقي مصطفى حفناوي كان معانا وبيضحك وبيهزر عادي.. فجأة حس بمغص في بطنه وألم في كتفه اليمين، راح المستشفى على رجله عادي جدا الساعة 1 الظهر تم حجزه وتم تشخيصه بالتهاب في القولون".

وتابع: "لكن بعد 6 ساعات مصطفى فقد الوعي واكتشفنا أن التشخيص كان خطأ وأنه عنده جلطة في المخ، دلوقتي حصل ضمور تام في الجزء الأيسر من مخه وفي اشتباه في شلل نصفي، أرجوكم ادعوا له ربنا يشفيه ويصبر أهله.. هو في غيبوبة حتى الآن وربنا يسترها عليه لما يفوق ويعرف، ربنا قادر على كل شيء وقادر تحصل معجزة". 

ونشر البلوجر علي غزلان، عبر حسابه الرسمي على "إنستجرام"، صورة للفنان تامر حسني في أثناء وجوده بالمستشفى التي يتلقى بها حفناوي العلاج. وعلق غزلان على الصورة قائلًا: "شكرا إنك جيت وجبرت بخاطره لإنك عارف إنه بيحبك".
 













 
 
 
 


الكلمات الدلالية يوتيوبرز مصطفى حفناوي

اضف تعليق