بعد الاستقالة.. أبرز محطات رئيس حكومة لبنان حسان دياب


١٠ أغسطس ٢٠٢٠

كتب - حسام عيد

بعد أن أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون قبوله استقالة الحكومة مطالبًا إياها الاستمرار بتصريف الأعمال ريثما تشكل الحكومة الجديدة -وذلك خلال الفترة التي عادة ما تعرف بلبنان بفترة الشغور "الفراغ" السياسي عقب قبول استقالة الحكومة- حيث أعلن حسان دياب رئيس حكومة لبنان، استقالة حكومته قائلًا: "الله يحمي لبنان، فمنظومة الفساد متجذرة في كل مفاصل الدولة وهي أكبر من الدولة".

وأكد دياب أن انفجار بيروت كان نتيجة الفساد المتفشي، مضيفًا: "فساد بعض الأطراف في لبنان أنتج هذه المصيبة المخبأة منذ 7 سنوات".

وذكر دياب رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل: "الخطر كبير ومصائب أخرى بحماية الطبقة التي تتحكم بمصير البلد وتعيش على الفتن وتتاجر بدماء الناس"، متابعا: "نحن أمام مأساة كبرى ويفترض التعاون من أجل تجاوز المحنة".

ومضى قائلًا: "البعض لا يهمه سوى تسجيل النقاط السياسية والخطابات الشعبوية وهدم ما بقي من مظاهر الدولة، والمطلوب تغيير من كانوا هم المأساة الحقيقية للشعب اللبناني".

وعقب كارثة انفجار مرفأ بيروت، واجتياح الغضب للشارع اللبناني، سعت بعض الأطراف لتحميل الحكومة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي.

وفي التقرير التالي، نستعرض أبرز محطات الحكومة اللبنانية المستقيلة برئاسة الدكتور حسان دياب، والتي ستقوم بمهام تسيير الأعمال مؤقتًا.

18 ديسمبر 2019

- حزب الله وحلفاؤه من تحالف قوى الثامن من السياسية يعلنون تسمية وزير التعليم الأسبق الدكتور حسان دياب نائب رئيس الجامعة الأمريكية ببيروت لتولي رئاسة وتشكيل الحكومة اللبنانية.

19 ديسمبر

- 69 عضوًا بمجلس النواب، جميعهم من قوى الثامن، من أصل 128 عضوا يشكلون المجلس النيابي، يختارون حسان دياب لتولي رئاسة وتشكيل الحكومة الجديدة خلال جلسة الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الوزراء الجديد.

- حسان دياب في أول تصريح له عقب تكليفه بترؤس وتشكيل الحكومة، يؤكد أنه شخص مستقل وسيشكل حكومة تكنوقراط (خبراء) مصغرة تعبر عن انتفاضة 17 أكتوبر الشعبية.

24 ديسمبر

- رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري يصف الحكومة المنتظرة التي يعمل على تأليفها حسان دياب، بأنها ستخضع لإمرة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل.

28 ديسمبر

- رئيس مجلس النواب نبيه بري يؤكد أن لبنان دخل مرحلة حرجة اقتصاديا وأنه يفضل تشكيل حكومة جامعة تضم كل الأطراف السياسية.

10 يناير 2020

- دياب يصدر بيانا يصر فيه على تشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة ويشير إلى ضغوط تمارسها القوى السياسية عليه للتراجع عن نوعية الحكومة التي يرغب في تأليفها.

11 يناير

- بري يؤكد أن حركة أمل التي يترأسها لن تشارك في حكومة تكنوقراط خالصة.

- الرئاسة اللبنانية تؤكد أن رئيس الجمهورية ميشال عون شريك في تأليف الحكومة بحكم الدستور وأنه لن يقبل بأن يقتصر دوره على تلقي أسماء وزراء الحكومة الجديدة.

19 يناير

- سعد الحريري يدعو إلى سرعة تشكيل الحكومة الجديدة والتوقف عن إهدار الوقت.

21 يناير

- الحريري يؤكد أن قراره حاسم بعدم العودة لترؤس حكومة جديدة وأن استقالة الحكومة التي كان يترأسها جاء استجابة لمطالب المتظاهرين.

- رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه يتهم رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بعرقلة تشكيل الحكومة وتعطيل تأليفها بإصراره على الحصول على "الثُلث المعطل" من الوزراء.

- الإعلان مساء عن تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة حسان دياب وتوقيع مراسيم التأليف.. ودياب يعلن أن حكومته تعبر عن انتفاضة 17 أكتوبر.

6 فبراير

- الحكومة تقر بيانها الوزاري في سبيل طلب نيل ثقة مجلس النواب.

11 فبراير

- مجلس النواب اللبناني يمنح الثقة لحكومة حسان دياب بأغلبية 63 صوتا.

7 مارس

- دياب يعلن تعليق سداد لبنان لسندات الخزينة بالعملة الأجنبية (يوروبوندز) للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

30 أبريل

- دياب يعلن لجوء لبنان إلى صندوق النقد الدولي لطلب برنامج مساعدات مالية.

3 أغسطس

- وزير الخارجية ناصيف حتي يعلن استقالته من الحكومة لغياب الرؤية العامة للبلاد والإرادة الفاعلة في تحقيق الإصلاح.

4 أغسطس

- انفجار ميناء بيروت البحري.. والتحقيقات الأولية تشير إلى أن سبب التفجير 2750 طنا من مادة نترات الأمونيوم المخزنة منذ قرابة 7 سنوات في أحد مستودعات الميناء.

5 أغسطس

- الحكومة تعلن حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين وتعتبر العاصمة مدينة منكوبة.

8 أغسطس

- دياب يعلن أن الخروج من الأزمات وحالة الاحتقان السياسي يتطلب إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

9 أغسطس

 - استقالة وزيرة الإعلام منال عبد الصمد، ووزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطّار.

10 أغسطس

- رئيس الوزراء حسان دياب يعلن استقالة الحكومة.



اضف تعليق