بعد طول انتظار.. حكومة دياب ترى النور والشارع يغلي


٢١ يناير ٢٠٢٠

رؤية – محمد عبدالله

بعد طول انتظار، وقع الرئيس اللبناني ميشيل عون على مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة مساء الثلاثاء برئاسة حسان دياب المكونة من حزب الله وحلفائه، وذلك عقب لقاء ثلاثي بقصر بعبدا جمع عون برئيس الحكومة المكلف ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

3 مراسيم لتشكيل الحكومة الجديدة

أعلن أمين عام مجلس الوزراء اللبناني "محمود مَكيّة" 3 مراسيم تتعلق بتشكيل الحكومة اللبنانية، الأول بقبول استقالة حكومة الرئيس سعد الحريري، والثاني بتسمية حسان دياب رئيسا للحكومة اللبنانية.

وجاء المرسوم الثالث بتشكيل الحكومة الجديدة التي تبدأ أولى اجتماعاتها غدا وتضم ناصيف حتي وزيراً للخارجية وهو مقرّب ومسمّى من الوزير السابق جبران باسيل.

وحصل تيار رئيس الجمهورية على 6 حقائب في الحكومة الجديدة، وحقيبتان لكل من حزب الله وحركة أمل.

وجاء تشكيل الحكومة الجديدة كالتالي:

زينة عكر وزيرة للدفاع ونائبة لرئيس مجلس الوزراء مقرّبة من رئيس الجمهورية

غازي وزني وزيراً للمالية وهو مستشار رئيس البرلمان نبيه بري

نصيف حتي وزيرا للخارجية

ريمون غجر وزيرا للطاقة وهو مستشار صهر الرئيس عون

طارق مجذوب وزيراً للتربية وهو مقرّب من حزب الله وحلفائه

محمد حسن وزيراً للصحة وقد سمّاه حزب الله

منال عبدالصمد وزيرة للإعلام ومستشارة لوزير البيئة السابق فادي جريصاتي

راوول نعمة وزير للمالية

محمد فهمي وزيرا للداخلية والبلديات وهو مقرب من جميل السيد والنظام السوري

عماد حب الله وزيرا للصناعة مقربا من حزب الله

ميشال نجار وزيرا للأشغال العامة والنقل تمت تسميته من قبل سليمان فرنجيه

رمزي مشرفية وزيرا للشؤون الاجتماعية ووزيرا للسياحة سماه طلال أرسلان

ريمون غجر وزيرا للطاقة والمياة

غادة شريم وزيرا للمهجرين

طلال حواط وزيرا للإتصالات

حمد حسن وزيرا للصحة العامة

طارق مجذوب وزيرا للتربية والتعليم العالي

ماري كلود نجم وزيرا للعدل تم تسميتها من قبل جبران باسيل

لميا يمين وزيرا للعمل وقد سماها سليمان فرنجيه

عباس مرتضى وزيرا للزراعة ووزيرا للثقافة

قرتينه أوهانيان وزيرا للشباب والرياضة

دميانوس قطار وزيرا للتنمية الإدارية مسمى من قبل حسان دياب

دياب: انتفاضة الشارع تقودنا نحو الانتصار

بدوره، قال رئيس الحكومة المكلف حسان دياب: إن الحكومة الجديدة ليست حزبية وتضم كفاءات حقيقية، مشيرا إلى أن هناك معايير محددة في اختيار أعضائها استنادا إلى الدستور.

وتعهد دياب بوضع قانون جديد للانتخابات يكرس مبدأ الديمقراطية، ويلبي طموحات الشارع اللبناني الذي قادت انتفاضته نحو انتصار لبنان على حد قوله، مشددا على أن الحكومة ستعمل لترجمة مطالب الثورة والانتفاضة.

وتعهد رئيس الحكومة المكلف باستعادة الأموال المنهوبة وإصلاح الاقتصاد وحماية الفقراء. وأضاف "المهم أن نحفظ الاستقرار في لبنان ودعم الجيش والقوى الأمنية".

وأشار رئيس الحكومة الجديد إلى أن أولى زياراته إلى الخارج ستكون إلى الخليج والمنطقة العربية.

وكشف دياب عن دراسة إجراء الانتخابات المبكرة بعد إقرار قانون الانتخابات.

تهديد بالتصعيد

ميدانيا، رد المتظاهرون على إعلان تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة بقطع الطرقات والتجمع بالساحات وأمام البرلمان رفضا لمبدأ المحاصصة وسط نداءات للأمم المتحدة لتلبية مطالب المحتجين.

وتوافد المحتجون الى مدخل البرلمان في وسط بيروت، وساحة النور في طرابلس وفي البقاع، كما قام المتظاهرون الغاضبون بقطع جسر الرينغ وعدد من الطرق في بيروت والناصرية في مشهد ينذر بدخول لبنان إلى نفق مظلم الفترة المقبلة.



اضف تعليق