ملخص كتاب| لماذا تتحارب الأمم.. دوافع الحرب في الماضي والمستقبل


١٢ يوليه ٢٠٢٠


يتحدث كتاب لماذا تتحارب الأمم للكاتب ريتشارد نيد ليبو المنشور عام 2013 عن الفروقات بين دوافع الحروب بين الماضي والحاضر عبر ثلاثة قرون من الصراعات (مع التركيز على الصراعات الأخيرة).

ويقدم الكثير من الحروب بصورة شبه إحصائية وسردية ويخلُص الكتاب إلى أن الحروب اليوم باتت أكثر صعوبة، كما أن المكاسب الأمنية والمادية باتت ضئيلة جداً مع تقدم العلم، أي بما معناه أن الفوز أو النصر بات مبهما أكثر بكثير مما كانت عليه الأمور فيما مضى.

ورغم أن الكاتب يؤكد على أن الحروب لن تختفي، إلا أنه يوضح أن الطرفين مهما كان تباين القوة فيما بينهما سوف يخسر كل منهما أكثر بكثير مما يمكن أن يربحه من الحرب.

الكتاب ملائم لمحبي الاطلاع على أنواع الحروب والمعارك وأسمائها ومواقعها، والفكرة الأولى المميزة فيه كانت حول القومية، وكيف استطاعت أن تملأ الفراغ الذي تركته الروحانية حينما اضمحلت أمام تيار العلوم الجارف وكيف أن التشدد في القومية أصبح يقدم ما هو بديل عن التشدد في الإيديولوجيا.

الفكرة المميزة الثانية هي التأكيد على أن جميع الأطراف في كل الحروب كانت تسعى لنيل الشرف والمكانة والكرامة رغم أنها في معظم الأحيان أبعد ما تكون عنها.


للاطلاع على عرض الكتاب كاملا .. اضغط هنا


اضف تعليق